أدباء

جون دون – قصة حياة الشاعر والواعظ الإنجليزي المميز

جون دون شاعر وكاتب إنجليزي كبير، يعد واحدا من أهم وأبرز الشعراء الإنجليز، تميز بكتابة القصائد الغزلية والقصائد الساخرة، ولقد قام بكتابة مجموعة من المواعظ التي صنفت بأنها أفضل المواعظ في عصره.

ولد في الحادي والعشرين من كانون الثاني ( يناير) عام 1572 في بريد ستريت في مدينة لندن الإنجليزية لعائلة كاثوليكية، وكانت الكاثوليكية في ذلك الوقت غير قانونية في بريطانية.

عانى كثيرا في طفولته ففي العام 1576 توفي والده، لتقوم أمه إليزابيث هيوود بتربيته، ومن ثم تزوجت أمه من أرمل غني بعد وفاة والده بعدة أشهر فقط، وفي العام 1577 توفيت والدته بشكل مفاجئ، وأعقب ذلك وفاة شقيقين له في العام 1581.

بعد أن تعرض لهذه الأحزان نهض جون دون، والتحق في قاعة هارت ودرس فيها منذ العام 1583 وحتى العام 1586 حيث التحق بجامعة أوكسفورد، وبعد أن قضى ثلاثة سنوات فيها التحق بجامعة كامبريدج لمدة ثلاث سنوات أخرى، وعلى الرغم من هذا إلا أنه لم يحصل على شهادة لأنه كاثوليكي ولا يمكن تأدية قسم التفوق.

وفي العام 1591 درس في مدرسة ثافيس القانونية قبل أن ينضم في العام 1592 إلى هيئة لنكولن، وشهد العام 1601 زواجه من آن مور والتي أنجب منها اثنا عشر ولدا، وفي العام 1602 تم انتخاب جون دون كعضو في البرلمان عن دائرة بركلي، وكان خلال هذه الفترة يقوم بكتابة القصائد الشعرية للأثرياء.

جون دون
جون دون

وفي العام 1615 أصبح جون دون قسيسا ملكيا، كما أنه أصبح قارئ اللاهوت في جمعية لنكولن في العام 1616، وفي العام 1618 أصبح قسيسا في دونكاستر القيكونت.

بعد ذلك مر جون دون بظروف صعبة للغاية، حيث أصابته أمراض عديدة، كما تعرض لضغوطات مالية، يضاف إلى ذلك وفاة بعض أصدقائه كلها هذا انعكس على شعره والذي تميز بطابع الحزن.

يعد جون دون رائد الشعر الميتافيزيقي في القرن السابع عشر، حيث كان قادرا على استخدام الاستعارات وخفة الظل والذكاء في أشعاره، كما أنه يمثل تحولا من الأشكال للكلاسيكية للشعر إلى الشعر الأكثر شخصية، كما يلقي عددا كبيرا من المواعظ والحكم في أشعاره، وذلك لكي تكون أشعاره ذات قيمة وفائدة.

أصيب جون دون بأمراض كثيرة في أواخر حياته، ولكن مرض سرطان المعدة هو السبب الرئيسي في وفاته والتي وقعت في الحادي والثلاثين من آذار ( مارس) عام 1631عن عمر يناهز تسعة وخمسين عاما، ليرحل رائد الشعر الميتافيزيقي عن الدنيا، وبعد وفاته تم تشكيل نصب تذكاري له ليخلد ذكره.

إقرأ أيضاً: محمد بيرم الخامس – قصة حياة الرحالة والمفكر التونسي الكبير

إتبعنا على مواقع التواصل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *