رغد صدام حسين
سياسيون

رغد صدام حسين – قصة حياة ابنة الرئيس العراقي السابق بمحطات حياتها المتناقضة

ولدت رغد صدام حسين بالعاصمة العراقية بغداد بتاريخ 2 سبتمبر 1968 ، وهي ابنة الرئيس السابق للعراق صدام حسين من زوجته ساجدة خير الله طلفاح .

تزوجت في الخامسة عشرة من عمرها من حسين كامل ، وقد كان حينها من أهم الضباط في النظام العراقي ومسؤولاً عن برنامج البحث النووي وعن صناعة الصواريخ العراقية ، وقد أنجبت منه خمسة أبناء هم ( حرير – علي – وهج – صدام – بنان ) ، كما أن شقيقة رغد واسمها رنا تزوجت من شقيق حسين كامل وهو صدام كامل الذي كان هو الآخر من ضباط الجيش العراقي رفيعي المستوى .

في عام 1995 قرر الشقيقان حسين وصدام كامل الانشقاق عن النظام العراقي ، فاتجها الى الأردن رفقة عائلتيهما ومن ضمنهما رنا و رغد ، لكن الرئيس العراقي السابق نجح بإقناع حسين وصدام كامل بالعودة ووعدهما بالأمان وأصدر عفو عنهما ، ولكن بعد وصولهما الى العراق أمرهما بتطليق ابنتيه رغد ورنا ، ليقتل الشقيقان حسين وصدام كامل بعد ذلك بنحو ثلاثة أيام .

رغد صدام حسين
رغد صدام حسين

وقد تحدثت في إحدى لقاءاتها مع شبكة إخبارية عالمية عن صعوبة الموقف الذي واجهته في تلك الفترة ، وبأنها وجدت نفسها عالقة بين عائلتين ، فهناك زوجها وأبناؤها من جهة ووالدها وأخوتها بالجهة المقابلة ، مضيفة أن الوضع من الصعب فهمه من قبل الأشخاص العاديين ولكن في العائلات الحاكمة هناك الكثير من التعقيدات ، لأن أفرادها ليسوا بالأشخاص العاديين ، كما انها أشارت على أن أبناءها لا يحملون أي حقد تجاه عائلة والدتهم بسبب مقتل والدهم .

انتقال رغد صدام حسين إلى الأردن:

بعد حدوث الاحتلال الامريكي للعراق واعتقال والدها ، انتقلت رغد رفقة أبنائها الى العاصمة الأردنية عمان واستقرت فيها ، وكانت الوحيدة من أبناء الرئيس العراقي السابق التي تصدر بعض المواقف السياسية ، فقد كانت متأثرة كثيراً بشخصية والدها الذي كان يرسل لها بعض الرسائل من معتقله ، وقد كان لها مواقف حادة جداً من الحكومة العراقية بعد إعدام والدها ، فطالبت بإسقاط الحكومة العراقية وهذا ما جعلها مطلوبة لدى القضاء العراقي.

وما زالت رغد حتى الآن ناشطة جداً على الصعيد السياسي ، وقد نشرت منذ أشهر بمناسبة الذكرى 12 لإعدام والدها صدام حسين تسجيل صوتي على موقعها الرسمي على صفحات التواصل الاجتماعي ، طالبت من خلاله الشعب العراقي تجاوز الحواجز التي يعاني منها ، وأن يكون العراق أكثر استقراراً وأمناً مما هو عليه حالياً ، وأضافت رغد صدام حسين بأن العراق كان تحت قيادة والدها قوياً وبأنه كان الحامي للأمة العربية من أطماع إيران التوسعية .

إقرأ أيضاً : منصور بن زايد – قصة حياة نائب رئيس مجلس وزراء الإمارات ومالك نادي مانشستر سيتي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *