أدباء

ويليام فوكنر – قصة حياة الكاتب الامريكي الحائز على جائزة نوبل للآداب

ويليام فوكنر
ويليام فوكنر

ولد الروائي والكاتب الامريكي ويليام فوكنر في مدينة أكسفورد التابعة لولاية مسيسيبي بتاريخ 25 سبتمبر 1897 ، وهو يعتبر من أهم الكتاب وأكثرهم تأثيراً خلال القرن الماضي حيث تميزت أعماله بتنوع الأسلوب والطابع والفكرة ، وقد حصل في عام 1949 على جائزة نوبل للآداب.

ويليام فوكنر

ويليام فوكنر

حياة ويليام فوكنر الشخصية :

بعد أن كان تلميذاً متفوقاً في سنواته الأربعة الأولى أصبح منذ الصف الخامس طالب هادئ لكنه منعزل ، حتى انه لم يكمل تعليمه الثانوي وكانت نتائجه متوسطة في جميع المواد باستثناء اللغة الإنجليزية.

ظهر ويليام فوكنر لفترة كشخص يبحث عن ذاته فأطلق لحيته وارتدى نظارة أحادية الزجاجة ومشى في شوارع المدينة حافي القدمين وهو يرتدي ملابس غريبة.

كان لوالدته وجدته من جهة أمه تأثير كبير على نمو مخيلته الأدبية والفنية ، فهما قارئتين نهمتين ولديهما مهارة بالرسم وهذا ما جعل لغته البصرية تنمو.

مسيرة ويليام فوكنر المهنية:

كانت البداية من خلال كتابته الشعر ثمّ سافر الى نيواوريانز واختلط بالوسط الأدبي فيها ليتوجه الى كتابة الروايات ، لكن أول روايتين له لم تنجحا بالشكل المطلوب.

أتت الفترة الذهبية في حياته الأدبية بالفترة الممتدة بين عامي 1929 – 1950 ، حيث ابدع بكتابة القصص القصيرة والروايات ومن أشهر أعماله بتلك الفترة “النور في آب” و”الصخب والعنف” التي احتلت المرتبة السادسة ضمن أفضل 100 رواية باللغة الإنجليزية بالقرن العشرين و”شمس ذلك المساء” و”الدب” ، وقد تميز بأسلوبه اللغوي وشاعريته ومبالغاته البلاغية ورموزه.

إقرأ أيضاً:  محمد الفراتي - قصة حياة محمد الفراتي شاعر الفرات

قوبلت قصته “الملاذ” التي نشرها عام 1931 بالكثير من النقد في تلك الفترة لما احتوته من عمليات قتل واغتصاب ، لكن من جهة أخرى اعتبر قسم آخر ان ما فعله ويليام فوكنر لم يكن سوى تسليط الضوء على واقع موجود في المجتمع.

جاءت ذروة الشهرة للكاتب الامريكي الذي أصبح من أشهر الكتاب في الأدب الامريكي بعد نشره ” مالكولم كاولي” وحصوله في عام 1949 على جائزة نوبل للآداب ، كما أنه حصل على جائزة بوليتزر عن فئة الأعمال الخيالية عن رواية “حكاية خرافية” في عام 1954 ورواية “الريفرز” التي كانت آخر رواياته.

وفاة ويليام فوكنر:

بعد ان قضى معظم فترات حياته في مقاطعة لافاييت التابعة لولاية ميسيسيبي توفي الكاتب والمبدع الكبير عن عمر قارب الخمسة وستين عاماً وذلك بتاريخ السادس من شهر تموز /يوليو في عام 1962 ، بعد كانت رحلة ويليام فوكنر الأدبية حافلة بالعطاء وخصوصاً في الروايات والقصص القصيرة.

إقرأ أيضاً: أسامة أنور عكاشة – قصة حياة الكاتب الأشهر في تاريخ الدراما المصرية

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇