أدباء

أجاثا كريستي – قصة حياة كاتبة القصص البوليسية الأشهر أجاثا كريستي

أجاثا كريستي

ولدت الاديبة أجاثا كريستي في بلدة توروكي في المملكة المتحدة (بريطانيا) في الخامس عشر من من سبتنمبر عام 1890م والدها من اصل اميركي و يدعى (فريديريك ميلر) ووالدتها انجليزية تدعى (كلارا يومر).

أجاثا كريستي – قصة حياة كاتبة القصص البوليسية الأشهر أجاثا كريستي

كان اسمها حين ولدت (اجاثا ميري كلارسيا) ثم عرفت في بداية حياتها الادبية باسم مستعار(ماري ويستماكوت)، بعدها اكتسبت اسم (اجاثا كريستي) نسبة لزوجها الاول (أرتشي كريستي) وفيما بعد عرفت بالسيدة (مالوان) نسبة لاسم عائلة زوجها الثاني.

نشأت في عائلة ميسورة فكانت من طبقة الاغنياءاذ انها بدات تتلقى مبادئ القراءة والكتابة والموسيقى في منزلها من خلال استحضار معلمين خاصين.بعدها انتقلت الى باريس بهدف الالتحاق بمدرسة نظاميةالا انها قامت بزيارة معارض و متاحف فرنسية ساهمت بشكل كبير باحترافها الكتابة واكتشافها للحس الفني لديها.

خاضت تجربة الزواج مرتين:

عادت أجاثا كريستي الى بلدها انجلترا بعدما اكملت دراستها في باريس وتطوعت كممرضة خلال الحرب العالمية الاولى حينها التقت بشاب عسكري بريطاني يدعى (ارتشي كريستي) وتطورت علاقتهما الى حب فخطبة فزواج عام 1914 م وكانت في سن العشرين تقريبا، ولكن لم يدم هذا الزواج ولم يستمر بسبب حياة ارتشي العسكريه الصعبة وغيابه الدائم وخيانته لها مع امرأة اخرى، انجبت منه الابنة الوحيدة لها (روزالند كريستي).

زيجتها الثانية كانت من حبها الحقيقي و الناضج كما وصفته وكانت من عالم الأثار (ماكس مالوان)الذي كان يصغرها سنا اذ كانت تكبره باربعة عشر عاما تقريبا، وعلى الرغم من ذلك اتصف هذا الزواج بالتفاهم والتشجيع و الدعم المعنوي من قبل الزوج الذي كان يحثها ويدفعها نحو المضي قدما في مسيرتها الادبية.

بالاضافة الى ان طبيعة عمله كعالم اثار سمح لها بالتجول والارتحال من بلد الى اخر خاصة في محيط الدول العربية كمصر والعراق والشام مما ادى الى اكتشافها لثقافات متباينة وشعوب متعددة و مواقع جديدة، ساهم هذا كله على اغناء ثقافتها الادبية وخيالها البوليسي.

أجاثا كريستي
أجاثا كريستي

لقّبت الكاتبة البوليسية بـ (ملكة الجريمة) من قبل قرائها واصبحت مؤلفاتها تعتمد كمراجع دراسية اذ ان ادب الجريمة الذي قدمته لم يستطع احد منافستها عليه، فهذا بحد ذاته انجاز ادبي اصيل في تاريخ الادب البوليسي.

تدهورت حالة أجاثا كريستي الصحية بسبب تقدمها في العمر والشبخوخة، اذ انعزلت كليا عن حياتها العامة و مكثت في منزلها الكائن في مقاطعة (اكسفورد شاير).

توفيت في عمر الخامسة و الثمانون في الثاني عشر من يناير عام 1976 ودفنت في باحة الكنيسة القريبة من محيط منزلها.
حازت كرستي على العديد من الجوائز الفنية تقديرا لأعمالها كجائزة (ادجار)، وتم تكريمها وتخليد ذكراها بعد وفاتها من خلال وسائل عديدة ، فمن خلال وسائل الاعلام تم تقديم حلقات تلفزيونية تناقش وتحلل مؤلفاتها، وتم عرضها من عام 1989 الى2013م.

بالاضافة الى النصب التذكارية الموزعة في كافة ارجاء بريطانيا.

كما وقامت الكاتبة (جانيت مورجان) بتأليف كتاب عن حياة رائدة الادب البوليسي اصدرته عام 1985 م.

في نجومي المزيد من سير حياة الكُتّاب والأدباء، نقترح عليك مطالعة قصة حياة ميخائيل نعيمة الأديب اللبناني الشهير.

وإن نالت هذه المقالة على إعجابك، نرجو منك مشاركتها على صفحاتك في فيسبوك وتويتر وسائر مواقع التواصل الجتماعي لنشر المعلومة بين الأصدقاء.

السابق
شريهان – قصة حياة نجمة فوازير رمضان محبوبة الجماهير شريهان
التالي
الأخطل الصغير – قصة حياة الشاعر اللبناني بشارة الخوري

اترك تعليقاً