علماء

ماريا مونتيسوري – قصة حياة ماريا مونتيسوري مؤلفة منهج مونتيسوري

ماريا مونتيسوري

ماريا مونتيسوري عالمة، مربية، فيلسوفة إيطالية كبيرة، كانت أول امرأة تتأهل كطبيبة في إيطاليا، وبدأت عملها مع الأطفال المعاقين، وقامت بتأليف منهج مونتيسوري في التربية.

سيرة حياة ماريا مونتيسوري :

ولدت في الحادي والثلاثين من آب ( أغسطس) عام 1870 في بلدةة كيارافالي الواقعة في مقاطعة أنكونا في وسط إيطاليا وفيها نشأت.

أحبت العلم منذ الصغر، وعندما أنهت المرحلة الثانوية انتقلت إلى العاصمة الإيطالية روما ودرست الطب في جامعة روما سابينزا.

وعانت بشكل كبير خلال الدراسة، وذلك لأن دراسة البنات للطب البشري لم يكن أمرا مألوفا في إيطاليا في ذلك الوقت.

تعد ماريا مونتيسوري أول امرأة إيطاليا تتأهل لكي تعمل كطبيبة بشرية، وبدأت عملها بالتعامل مع الأطفال المعاقين عقليا، الأمر الذي دفعها للاطلاع على أعمال الطبيبين جان إيتارد، وإدوارد سيجوان واللذان قام بتقديم مجموعة كبيرة من الدراسات حول الأطفال المعاقين.

إقرأ أيضاً:  جاك كارتييه - قصة حياة الملاح والمستكشف الفرنسي الشهير

كما تأثرت هذه الطبيبة بأعمال كل من جان جاك روسو، يوهان هاينرتش بستلوتزي، وفريدريك فروبل.

بعد ذلك عملت على تأسيس مدرسة مخصصة للمعاقين وأطلقت عليها اسم أورتو فرينكا، ولقد أدارتها بكل احترافية.

تعاملها مع الأطفال المعاقين والأطفال السليمين جعلها تطلع على عدد كبير من الكتب التربوية، واكتشفت أن هناك أساليب عديدة خاطئة يتم اتباعها في التعليم.

ماريا مونتيسوري
ماريا مونتيسوري

استفادت هذه العالمة من دراسة الطب من أجل تعكسه على التربية، وبخاصة بعد أن نجح الأطفال المعاقين الذين قامت بتدريسهم في التفوق على الطلاب السليمين.

بعد ذلك عملت بدأت بإجراء على إجراء مجموعة من الأبحاث والدراسات في مجال التربية، ورأت أخيرا أن التربية الذاتية هي القاعدة الرئيسية والأساسية لكافة طرق التدريس، حيث رأت أن على كل تلميذ أن يعمل بحسب قدراته وميوله، ومن ثم بدأت بإعداد مجموعة من الطرق التي تساعد على التعلم بحسب الإمكانية الموجودة لديه.

إقرأ أيضاً:  هوارد أيكن - قصة حياة هوارد أيكن مخترع الكومبيوتر

ولقد تميز منهج مونتيسوري بمزجه ما بين العقلانية والعملية، كما علم على تسهيل عدد الاستجابات التي يجب على الطفل علمها من أجل الحصول على التعلم.

قامت هذه العالمة والطبيبة بتأليف مجموعة من الكتب في المجال التربوي، ولقد ساهمت مؤلفاتها في تحديث العديد من الأفكار التربوية.

توفيت ماريا مونتيسوري في السادس من أيار ( مايو) عما 1952 في مدينة نوردفيك الهولندية عن عمر يناهز اثنان وثمانون عاما، ليسدل الستار بوفاتها على إحدى أعظم المربيات.

أبرز أعمالها:

من الطفولة إلى المراهقة؛ المرشد في تعليم الصغار؛ التربية من أجل عالم جديد؛ العقل المستوعب؛ الطفل في الأسرة.

اقرأ أيضاً: كريستوفر كولومبوس – قصة حياة كريستوفر كولومبوس مكتشف أمريكا

إقرأ أيضاً:  روبرت بويل - قصة حياة مؤسس الكيمياء الحديثة

 

السابق
غولييملو ماركوني – قصة حياة غولييملو ماركوني مخترع الإبراق اللاسلكي
التالي
علي دائي – قصة حياة صاحب الرقم القياسي عالمياً بعدد الأهداف الدولية

اترك تعليقاً