Press "Enter" to skip to content

خوان سباستيان إلكانو – أول رحالة دار حول الكرة الأرضية

خوان سباستيان إلكانو رحالة، وملاح ومستكشف إسباني الجنسية، يعد واحدا من أهم الرحالة والمستكشفين، رافق ماجلان في رحلاته، وتمكن من الدوران حول العالم ليكون أول من يقوم بهذا الأمر.

ولد في العام 1476 في مدينة غيتاريا غيبوثكوا الواقعة في إقليم الباسك في إسبانيا، وفيها نشأ.

والده كان كاثوليكيا رومانيا بينما كان أحد أخويه قسيسا، أحب المغامرات والاكتشاف منذ الصغر، ودرس الملاحة وفنها.

رافق الحملة الإسبانية التي ذهبت باتجاه الجزائر، ولكنه لم بيقَ فيها كثيرا، حيث تم طرده منها وذلك نتيجة لقيامه بتجارة غير شرعية وغير مسموح فيها، فعاد إلى إسبانيا وطلب العفو من الملك تشارلز ملك إسبانيا، والذي منحه العفو شرط أن يقوم بالاشتراك مع ماجلان في رحلته الخطرة والتي سيدور فيها حول العالم مقابل.

إقرأ أيضاً:  ماريا مونتيسوري - قصة حياة ماريا مونتيسوري مؤلفة منهج مونتيسوري

كان الهدف الرئيسي من رحلة فرناندو ماجلان هو الدوران حول الكرة الأرضية واكتشاف طريق آخر غير طريق رأس الرجاء الصالح من أجل الوصول إلى الهند والحصول على التوابل.

كانت هذه الرحلة من الرحلات التي تم التحضير لها بشكل كبير، واشترك فيها 241 بحارا وملاحا من كافة الدول الأوربية، كإسبانيا، البرتغال، فرنسا، وإيطاليا وغيرها من الدول، وكانت الغموض يحيط بهذه الرحلة، وكان الخطر يحدق بها من كل جانب.

خوان سباستيان إلكانو
خوان سباستيان إلكانو

انطلقت رحلة ماجلان في العام 1519، ولقد تألفت هذه الرحلة من خمس سفن، وكان ماجلان القائد الرئيسي والوحيد لها، وفي بداية الرحلة حدث تمرد من قبل بعض البحارة على القبطان ماجلان، وكان بارتولوميو دياز من بين الذين شاركوا في هذا التمرد، ولكن ماجلان بحكمته استطاع السيطرة على الوضع، وقام بإعدام معارضيه أما بالنسبة لملاحنا بارتولوميو دياز فقد تم تعيينه في منصب نائب قائد الطاقم، وبعد لقي ماجلان حتفه في الفليبين على يد السكان الأصليين أصبح هو القائد العام للرحلة، وتمكن من إكمال الرحلة، وخلالها تعرضت سفينته لثقب أدى إلى تسرب الماء إليها فتركها وانتقل إلى سفينة أخرى، وبتلك السفينة أكمل الرحلة، ليصل بسفينته الوحيدة المتبقية من الخمسة سفن إلى إسبانيا وذلك في العام 1522 وكان على متن السفينة سبعة عشر بحارا فقط.

إقرأ أيضاً:  ميتشيو كوشي - قصة حياة ميتشيو كوشي زعيم المايكروبيوتك الدولي

بعد أن وصل إلى إسبانيا نال خوان سباستيان إلكانو عفو الملك، ولكن لم تتم ترقيته، ومن ثم اختير للمشاركة في حملة غارثيا خوفري دي لوايسا إلى المحيط الهادئ، وخلال هذه الحملة وفي العام 1526 لقي حتفه في إحدى الجزر مع قائد الحملة، ولم يبقَ سوى بعض الجنود الذين استطاعوا العودة إلى إسبانيا، وبوفاته يسدل الستار على حياة أول ملاح يدور حول الكرة الأرضية.

Be First to Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *