علماء

بيدرو ألفاريز كابرال – المستكشف البرتغالي الذي كان أول الأوروبيين وصولاً الى البرازيل

بيدرو ألفاريز كابرال
بيدرو ألفاريز كابرال

ولد المستكشف البرتغالي بيدرو ألفاريز كابرال في مدينة بلمونتي عام 1467 م ، والده كان حاكم بيرا وبلمونتي ويدعى فرنايو كابرال ، ويعود الى هذا المستكشف الفضل باكتشاف الأوروبيين للبرازيل ، باعتباره أول أوروبي يصل اليها وذلك بتاريخ 22 أبريل / نيسان 1500م .

بيدرو ألفاريز كابرال

بيدرو ألفاريز كابرال

وصول بيدرو ألفاريز كابرال الى البرازيل :

نشأ كابرال في عائلة نبيلة حرصت على تعليمه بشكل جيد ، وهذا ما ساهم في حصوله على احترام وثقة الملك البرتغالي مانويل الأول ، الذي عينه بعد ثلاث سنوات من توليه الحكم على رأس بعثة ذاهبة الى الهند في سنة 1500 م ، وذلك عقب الاكتشاف الكبير لفاسكو دا غاما لطريق رأس الرجاء الصالح الذي غيّر وجه العالم ، وقد ذهب هذا المكتشف الى الهند عبر طريق جزر الكناري والرأس الأخضر بهدف إقامة علاقات تجارية معها ، والعودة منها بالتوابل الثمينة وذلك كي تستطيع البرتغال كسر احتكار التجار العرب والأتراك والايطاليين لهذه التجارة ، وقد اعتبر هذا المستكشف أول من وصل الى أربع قارات هي أوروبا وافريقيا وآسيا والقارة الامريكية .

قاد بيدرو ألفاريز كابرال الأسطول المكون من ثلاثة عشرة سفينة ، والذي انطلق من العاصمة لشبونة بتاريخ 9 مارس 1500 ، وقد تابع مسار فاسكو دا غاما وعبر المياه الساكنة ووصل بتاريخ 22 أبريل 1500 لسواحل البرازيل ليكون أول أوروبي يصل الى تلك الأراضي التي أعلنها تابعة للبرتغال وبقي فيها مدة عشر أيام ، فأرسل كابرال سفينة من السفن الى البرتغال لتبلغ الملك بالاكتشاف الجديد .

إقرأ أيضاً:  ثابت بن قرة - قصة حياة ثابت بن قرة إقليدس العرب

أكمل المستكشف البرتغالي طريقه باتجاه الهند لكن الأسطول تبعثر بسبب عاصفة قوية هبت عليه ، وقد عادت السفن الى التلاقي في موزامبيق وواصلت طريقها باتجاه كلكوتا الهندية ، لكن المراكز التجارية البرتغالية تعرضت للهجوم من الهندوس والمسلمين فسقط عدد كبير من البرتغاليين بين قتيل وجريح ، وعلى الرغم من خسائره تمكن هذا القبطان الماهر والمحنك من كسب ود الحاكم الهندي ، وعاد الى البرتغال التي وصل اليها بتاريخ 23 يونيو 1501 م محملاً بالتوابل الهندية في رحلة اعتبرت ناجحة رغم خسائرها الكبيرة ، فقد عززت هذه الرحلة القدرة المالية للبرتغاليين وساهمت على وضع حجر الأساس في امتداد الامبراطورية البرتغالية من الشرق الأقصى الى القارة الامريكية .

بعد عودته من رحلته الطويلة قرر المستكشف البرتغالي التقاعد ، فعاش في جارديم بالقرب من سانتاريم ، وبقي منسي في بلاده حتى فارق الحياة في عام 1520 م ، وتكريماً له قامت الدولة البرازيلية في شهر أبريل من عام 2000 بطباعة نسخة خاصة من ورقة نقود فئتها عشر ريالات تحمل صورة المستكشف بيدرو ألفاريز كابرال .

إقرأ أيضاً : خولة الكريع – قصة حياة خولة الكريع الباحثة السعودية الكبيرة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇