علماء

إبراهيم الفقي – قصة حياة إبراهيم الفقي عالم التنمية البشرية الشهير

إبراهيم الفقي

من منا لا يعرف الدكتور العظيم الذي كان ولا زال له دور كبير في تجديد ثقة الأفراد بنفسهم ، في تحفيز الشباب و غيرهم ،في النهوض بالقدرات الداخلية للأفراد والتي يعجز أغلبهم في التعبير عنها ، إنه الدكتور إبراهيم الفقي رحمة الله عليه .

إبراهيم الفقي – قصة حياة إبراهيم الفقي عالم التنمية البشرية الشهير

ولد وترعرع الراحل إبراهيم الفقي في مدينة الجيزة المصرية ، حيث مارس رياضة التنس للطاولة وتألق في مباريات عديدة بل أنه نال جوائز عديدة أهمها بطولة مصر ليتأهل بعد ذلك إلى بطولة ألمانيا ممثلا بذلك المنتخب الوطني المصري .

كان مجال دراسة السيد إبراهيم الفقي المجال الفندقي حيث نال مناصب عديدة و تألق في ميدانه عن جدارة ،إذ أنه استطاع إدارة أفضل الفنادق في مدينة الإسكندرية، لكن حلمه كان أكبر من ذلك لذا قرر أن يهاجر بعد زواجه إلى كندا لإكمال مشاريعه ومخططاته هناك و داخله قوة و إصرار في تحقيق ذلك ، لكن الواقع كان عكس توقعاته تماما .

إقرأ أيضاً:  أبو القاسم الزهراوي - قصة حياة الزهراوي رائد علم الجراحة
إبراهيم الفقي
إبراهيم الفقي

حيث أنه من مدير لأحد أكبر الفنادق في مصر أصبح مكلفا بغسل وتنظيف الصحون والأطباق وذلك لا زال في أولى مراحل استقراره ببلد جديد و غريب شعبا و ثقافة ، واصل عمله إلى أن أصبح حارس مطعم ، كل هذه المهن قد تبدو لدى البعض مصدر إهانة لكنه لم يستسلم و ناضل حتى حصل هناك على شهادة في مجال إدارة الفنادق لتتغير بعدها نظرته للحياة خاصة بعد أن كانت ابنتيه ستقبلان على الدنيا ، لكن الأمور أصبحت سيئة من جديد ، لأنه فقد عمله مجددا ، لم ييأس و بحث عن عمل جديد شغل فيه منصب نادل نهارا ، ومديرا لمطعم آخر ليلا هذا موازاة مع دراسته التي حصل بفضلها على شهادة جديدة والتي تتمثل في فن الإدارة، واصل إصراره حتى أصبح مديرا لأحد الفنادق .

إقرأ أيضاً:  فرانثيسكو بيثارو - قصة حياة المستكشف الإسباني الشهير

كرس السيد إبراهيم الفقي رحمه الله معظم وقته في تأليف عدة كتب تحث الشباب على التمسك بأحلامهم والتعبير عن قدراتهم لأنه في داخل كل أحد منا طاقة كبيرة لا فائدة من تخزينها بل يجب استثمارها و تطويرها ، إضافة إلى أنه درب العديد والعديد من الناس حول العالم من خلال قيامه بدورات تكوينية .

أسس علمين جديدين متعلقين بالبرمجة العصبية لدى الأفراد ومجموعة شركات عالمية ، شغل مناصب عديدة أغلبها مديرا لمراكز البرمجة العصبية بكندا .

لم نفقد الدكتور إبراهيم الفقي حقا فكتبه و مؤلفاته لا زالت خالدة وقد تمت ترجمتها لكثير من اللغات .

عرفت مصر علماء آخرين في ميادين شتى، ومن بينهم العالم الشهير الراحل أحمد زويل والذي يمكنك مطالعة قصة حياته في نجومي أيضاً.

إقرأ أيضاً:  ابن بطوطة - قصة حياة ابن بطوطة الرحالة العربي الشهير

Save

Save

Save

السابق
كريستيانو رونالدو – قصة حياة اللاعب كريستيانو رونالدو
التالي
أنجلينا جولي – قصة حياة أنجلينا جولي النجمة العالمية