فجر السعيد
إعلاميون

فجر السعيد – قصة حياة الكاتبة والمنتجة ومقدمة البرامج الكويتية المثيرة للجدل

ولدت فجر السعيد في مدينة الجهراء الكويتية بتاريخ 23 سبتمبر / أيلول 1967 ، وقد اشتهرت من خلال كتابة القصص والدراما وبإنتاجها للعديد من الأعمال الفنية بالإضافة لتقديمها بالسنوات الأخيرة لبعض البرامج التلفزيونية ، علماً أنها شقيقة الشاعر والإعلامي والنائب الكويتي السابق المعروف طلال السعيد ، وقد تزوجت بتاريخ 21 مارس / آذار 2010 من المحامي والصحفي الكويتي المشهور سعود السبيعي ، وشهد على زواجهما أمير الكويت وولي العهد الكويتي .

فجر السعيد
فجر السعيد

من هي فجر السعيد ؟

بدأ تداول اسم فجر السعيد بعد أن كتبت وأنتجت بالشراكة مع عائلة المنصور في نهاية تسعينيات القرن الماضي المسلسل التلفزيوني ” القرار الأخير ” الذي لاقى نجاحاً كبيراً ، لتتبعه بمسلسلي ( دارت الأيام – دروب الشك ) الذين ساهما بزيادة شهرة هذه الكاتبة والمنتجة التي دخلت عالم الفن بقوة .

مع بداية الألفية الجديدة قررت فجر السعيد إنهاء شراكتها مع عالة المنصور ، واتجهت الى كتابة وانتاج العديد من المسلسلات الكويتية التي غيرت كثيراً من طابع الدراما في الكويت ، وذلك بسبب طريقة طرحها الجريئة للعديد من المواضيع ، وهذا ما عرضها لانتقادات كبيرة لكنها تجاهلت كل هذه الانتقادات واستمرت بمسارها الجريء في العرض ، ولم تكتفي منذ عام 2005 بالأعمال التي تكتبها بل أنتجت عدة مسلسلات لكتاب آخرين ، ومن أهم المسلسلات التي انتجتها في تلك الفترة ( جرح الزمن – ثمن عمري – الحيالة – عديل الروح – دنيا القوي ) .

لم تكتفي السعيد بما حققته من نجاحات بل توجهت الى افتتاح قناة تلفزيونية بتاريخ 7 / 7 / 2007 اسمتها ” سكوب ” ، لتتبع هذه القناة لشركة الانتاج التي تملكها فجر السعيد ، وقد احتكرت هذه القناة العرض الأول لبعض مسلسلات فجر ومنها مسلسل ” الامبراطورة ” ، كما قدمت القناة عدة برامج منوعة مثل الكاميرا الخفية والبرامج السياسية ومنها ” صوتك وصل ” الذي منع من العرض بعد فترة من بداية بثه بسبب الهجوم الشرس عليه من عدد من البرلمانيين الكويتيين ، وقد اتجهت هذه القناة منذ عام 2008 الى السياسة بشكل أكبر مما عرضها للإغلاق أكثر من مرة ، كما أن فجر السعيد أعلنت إيقاف بث القناة وبيعها في عام 2013 ، لكن ذلك لم يتم ، بل استمرت هذه القناة التي شهدت في عام 2018 على تجربة التقديم الأولى لمالكتها من خلال برنامج سياسي منوع اسمه ” هنا الكويت ” أتبعته في عام 2019 بتقديم برنامج ” غبقة سكوب ” .

عادت هذه المنتجة والكاتبة الكويتية لإثارة الجدل من جديد مع مطلع عام 2019 ، عندما ظهرت على إحدى القنوات الصهيونية معبرة عن رأيها بأن التطبيع مع الكيان الصهيوني يجب أن يحصل سريعاً ، متجاهلة معاناة الشعب العربي عموماً والفلسطيني خصوصاً من الإجرام الصهيوني ، فقالت لقناة كان الصهيونية ” أعتقد أن في هذا الزمن وتحديدا في هذا الوقت هناك قبول أكبر للسلام ” ، وخاطبت فجر السعيد الاسرائيليين بقولها ” نحن نمد يدينا لكم للسلام ” .

إقرأ أيضاً : عبد الباري عطوان – قصة حياة الكاتب السياسي والصحفي الفلسطيني المتميز

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *