Press "Enter" to skip to content

جيمس ماديسون – قصة حياة الرئيس الأمريكي الملقب بأبي الدستور

جيمس ماديسون سياسي ورئيس أمريكي سابق، يعد رابع رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، ساهم في وضع الدستور الأمريكي وعرف بأبي الدستور، كما قام بإنشاء الحزب الجمهوري الديموقراطي.

ولد في السادس عشر من آذار ( مارس) عام 1751 في ميناء كونواي في ولاية فرجينيا الأمريكية، والده هو الكولونيل جيمس ماديسون، ووالدته هي إلينور روز، وكانت عائلته عائلة ثرية وتمتلك عددا كبيرا من العبيد.

عاش طفولته بسعادة وتربى على تعاليم الكنيسة، وفي العام 1769 التحق بكلية نيوجيرسي والتي تعرف اليوم بجامعة برنستون، ودرس الجامعة بشك مكثف وانتهى منها خلال سنتين فقط عوضا عن أربع سنوات.

وفي العام 1776 عمل في الهيئة التشريعية وذلك حتى العام 1779، الأمر الذي جعله يصبح واحدا من أهم السياسية في ولاية فرجينيا، وخلال هذه الفترة قام وضع مسودة لإعلان الحرية الدينية في الولاية، كما قام بإقناع الولاية في التخلي عن المناطق الشمالية الغربية التابعة للمجلس القاري.

وبعد أن تمت صياغة دستور الولايات المتحدة الأمريكية أصبح جيمس ماديسون أحد قادة التصديق عليه، وفي عالم 1789 أصبح زعيما لمجلس النواب الجديد، والذي قام بصياغة أول عشر تعديلات دستورية الأمر الذي أدى إلى شهرته بأبي الدستور، وفي العام 1790 تم إعادة انتخابه كزعيم لمجلس النواب، وفي العام 1791 قام بتأسيس الحزب الجمهوري، وفي الفترة الممتدة ما بين عامي 1801 و1809 عمل جيمس ماديسون كوزير للخارجية.

خلال عمله كوزير للخارجية أشرف على شراء لويزيانا الأمر الذي ساهم في زيادة رقعة البلاد، وفي العام 1806 أوقف استيراد أي بضاعة من إنجلترا في حال توفر استيرادها من بلد آخر، وفي العام 1807 أطلق قانون المقاطعة بعد حادثة تشيسابيك ومنع بموجبه التجارة الخارجية.

جيمس ماديسون
جيمس ماديسون

وفي العام 1809 اعتلى سدة رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ليكون بذلك الرئيس الرابع للولايات المتحدة، وخلال فترة ولايته قام بعدد كبير من الإصلاحات ففي العام 1810 أطلق قانون ميكون وكان هذا القانون يتضمن عودة التعامل التجاري مع إنجلترا وفرنسا بعد أن قطعها، ولكن أمريكا ستمتنع عن التجارة مع عدو الدولة التي تلغي أولا قيودها على السفن الأمريكية، كما شهد عصره حربا في العام 1812 ، حيث أعلن الحرب على بريطانيا بضغط من فئات صقور الحرب، ولكنه فشل في إيجاد العدد الكافي من المتطوعين للجيش، وأرسل ثلاث حملات لمهاجمة القوات البريطانية الموجودة في كندا، وكان مصير هذه الحملات الفشل الذريع لضعف القوة المهاجمة مقارنة بقوة الأسطول البريطاني، واستمرت هذه الحرب حتى العام 1815 وعرف باسم الحرب الأمريكية، ولقد حظيت بعدها أمريكا باحترام بريطانيا على الرغم من عدم قدرة أمريكا على الانتصار.

على الصعيد الشخصي تزوج جيمس ماديسون من دوللي ماديسون في العام 1794 واستمر هذا الزواج حتى العام 1817، وأنجب منها ولدا واحدا.

وفي الثامن والعشرين من حزيران ( يونيو) عام 1836 توفي هذا السياسي في مدينة مونبلييه عن عمر يناهز خمسة وثمانين عاما، ليسدل الستار بوفاته على أحد أشهر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية.

إقرأ أيضاً: ماري الدموية – القصة الحقيقية المرعبة وراء بلودي ماري

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *