سياسيون

الوليد بن طلال – قصة حياة رجل الأعمال السعودي الكبير

الوليد بن طلال

الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود مستثمر ورجل أعمال سعودي كبير، يعد واحد من أهم الأغنياء في العالم، ولقد أدرجت مجلة فوربس في العام 2004 اسمه كرابع أغنى رجل في العالم حيث بلغت ثروته حوالي 21 مليار دولار، وفي العام 2010 صنفته ذات المجلة في المركز التاسع عشر بثروة تقدر ب19.4 مليار دولار.

ولد في السابع من آذار ( مارس) عام 1955 في العاصمة السعودية الرياض وفيها نشأ، والده هو الأمير طلال بن عبد العزيز، وأمه هي منى الصلح اللبنانية وابنة رياض الصلح.

انفصل والداه وهو في السابعة من العمر فرحل مع والدته للعيش في بيروت، فدرس الابتدائية في مدرسة غابة الصنوبر، وفي العام 1968 التحق بكلية الملك عبد العزيز الحربية في المملكة، وفي العام 1974 عاد إلى بيروت ودرس في مدرسة الشويفات.

لم يكن يحب التعليم كثيرا، وكان كثير الفرار من المدرسة، وهذا ما سبب له مشاكل مع والديه.

بعد ذلك التحق في جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية ودراس إدارة الأعمال، وتخرج من الجامعة في العام 1979.

ومن ثم عاد إلى المملكة العربية السعودية، وبدأ العمل في مجال التجارة والاستثمار وقام بتأسيس مجموعة من المشاريع بدعم من مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات، وفي العام 1996 تم تحويل هذه المؤسسة إلى شركة المملكة القابضة والتي كانت تقوم بإدارة مجموعة كبيرة من الاستثمارات.

الوليد بن طلال
الوليد بن طلال

للوليد بن طلال استثمارات عديدة منها فنادق الفور سيزونس، فيرمونت، وموفنبيك، وفنادق جورج الخامس في باريس، كوبلي بلازا في بوسطن، وبلازا في نيويورك، كمل أن لديه استثمارات في شركات الإعلام، فهو صاحب شركة روتانا، كما له قناة الرسالة وله حصص في سي إن إن وفوكس، كما شارك في مجموعة من الاستثمارات في القطاع التقني حيث له نصيب من شركة آبل ،وشركة إي باي.

ولقد قام الوليد بن طلال بإطلاق مؤسسة الوليد بن طلال للأعمال الخيرية والإنسانية، وتتبع لهذه المؤسسة ثلاث مؤسسات في السعودية ولبنان وأخرى تشمل كافة أنحاء العالم، ولقد قدم 3.5 مليار دولار لدعم المشاريع الخيرية.

نال الوليد بن طلال مجموعة كبيرة من الأوسمة منها وسام فارس مادرارا البلغاري، وسام من درجة الأسد من الرئيس السنغالي، ووسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى لرجال الأعمال المتميزين.

وفي الرابع من تشرين الثاني ( نوفمبر) عام 2017 تم اعتقاله من قبل لجنة مكافحة الفساد والتي كانت برئاسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان, بتهمة الفساد وقضايا أخرى، وأطلق سراحه بعدها.

تزوج الوليد بن طلال عدة مرات وزوجاته هم الأميرة دلال بنت سعود، الأميرة إيمان السديري؛ الأميرة خلود مليح العنزي؛ الأميرة مها بنت راشد، الأميرة أسماء بنت عيدان بن نايف الطويل العصيمي، والأميرة أميرة بنت عيدان بن نايف الويل العصيمي، وأنجب من زيجاته ولدين هما خالد وريم.

وحتى الآن لا يزال الوليد بن طلال يواصل مسيرته في مجال الأعمال والاستثمارات ليكون أحد أنجح رجال الأعمال في العالم.

إقرأ أيضاً: مرعي باشا الملاح – قصة حياة الزعيم السوري المخضرم

السابق
أحمد خالد مصطفى – قصة حياة صاحب رواية أنتيخريستوس
التالي
جاسم بن محمد بن ثاني مؤسس الدولة القطرية الحديثة



اترك تعليقاً