سياسيون

أسماء الأسد – قصة حياة سيدة الياسمين المصابة بالسرطان

أسماء الأسد

ولدت السيدة أسماء الأخرس في العاصمة البريطانية لندن بتاريخ 11 أغسطس 1975، وقد عرفت باسم أسماء الأسد بعد زواجها في عام 2000 من الرئيس السوري بشار الأسد ، وللسيدة أسماء ثلاثة أبناء هم حافظ وزين وكريم .

تنحدر أصول السيدة أسماء الى مدينة حمص السورية فوالدها هو طبيب القلب السوري المشهور فواز الأخرس الذي يقيم في لندن ، ووالدتها السيدة سحر العطري التي كانت تعمل في سفارة سورية بلندن ، حيث ولدت أسماء وترعرعت في العاصمة البريطانية ودرست في مدارسها حتى حصلت ” إيما ” ( كما كان يناديها أصدقاؤها هناك ) على شهادة البكالوريوس بعلوم الكمبيوتر من إحدى جامعات لندن ، لتحصل على المرتبة الأولى بدرجة شرف بعلم الكمبيوتر ، وقد عملت السيدة أسماء في العمل المصرفي بالولايات المتحدة الامريكية ، علماً أنها تجيد اللغات العربية والفرنسية والانجليزية والاسبانية .

أسماء الأسد
أسماء الأسد

زواج أسماء الأسد وأعمالها :

على الرغم من أن الرئيس السوري وزوجته لم يتحدثا يوما عن طريقة تعارفهما ، لكن بعض الأشخاص المقربين منهما قالوا أن ذلك تمّ أثناء دراسة الرئيس السوري في بريطانيا بين عامي 1992 – 1994 ، حيث عمل مع والدها بأحد مشافي لندن .

على الرغم من أن ظهور السيدة الأولى على وسائل الاعلام قليل إلا أن أعمالها ونشاطاتها كانت واضحة عند السوريين ، فقد أسست الصندوق السوري للتنمية الريفية المتكاملة في عام 2001 ، وقامت من خلاله بزيارة العديد من القرى والمناطق السورية النائية لتفاجئ أهل القرى بحضورها بينهم وتذهلهم بتواضعها الكبير ، كما سعت السيدة أسماء الى القاء الضوء على قيمة دور المرأة في المجتمع السوري ، وأطلقت المعرض الوطني لكتب الأطفال في عام 2002 وشجعت بشكل كبير على دراسة الأطفال ورفع مستوى وعيهم العام ، بالإضافة الى إطلاقها أول مركز معلومات متنقل في الشرق الأوسط في عام 2002 .

أنشأت سيدة سورية الأولى أو سيدة الياسمين كما يحب ان يناديها معظم السوريون ” الأمانة السورية للتنمية ” ، هذه المؤسسة التي قامت بعدة مشاريع ومنها ( مسار – شباب – روافد ) ، لتنال جائزة السيدة العربية الأولى في عام 2008 .

وقفت السيدة أسماء مع زوجها منذ بداية الحرب السورية في عام 2011 ، وبقيت مع أبنائها الى جانبه بالعاصمة دمشق نافية الكثير من الاشاعات عن مغادرتها للبلاد ، بل أنها ظهرت خلال الأزمة السورية بمظهر السيدة المتواضعة التي ترعى الجرحى وتزور وتستقبل أسر الشهداء ، مما جعل شعبيتها تزداد كثيراً عند المواليين للرئيس السوري ، وتتعرض بالوقت عينه لانتقادات كبيرة جداً من معارضيه .

إصابة أسماء الأسد بالسرطان :

إصابة أسماء الأسد بالسرطان
إصابة أسماء الأسد بالسرطان

أعلنت الرئاسة السورية في بداية شهر أغسطس 2018 عن إصابة السيدة الأولى بسرطان الثدي ، وبأنه اكتشف مبكراً وأنها بصحة ممتازة وما زالت في مكتبها تمارس أعمالها ، علماً أنها ظهرت في صورة تجمعها بزوجها الرئيس بشار الأسد في إحدى مشافي دمشق وهي تتلقى العلاج ، مما أثار ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث تهافت الموالون للحكومة السورية الى التضامن معها ونشر صورها على صفحاتهم متمنين لها الشفاء العاجل ، بينما وجد المعارضون للحكومة السورية في مرضها فرصة جديدة لمهاجمتها والاساءة لها .

إقرأ أيضاً : ميشال عون – قصة حياة رئيس لبنان الثالث عشر

 

السابق
كوفي أنان – قصة حياة الأمين العام السابق للأمم المتحدة
التالي
خاميس رودريغيز – قصة حياة هداف كاس العالم لسنة 2014

اترك تعليقاً