إيكوسان
أساطير

إيكوسان – قصة حياة إيكوسان الراهب الصغير

إيكوسان – قصة حياة إيكوسان الراهب الصغير

إيكوسان شخصية كرتونية مستمدة من حياة راهب بوذي يحمل الاسم نفسه، وكان يعمل في أحد المعابد البوذية، ظهر للمرة الأولى على الشاشة في الخامس عشر من تشرين الأول (أكتوبر) عام 1975 واستمر عرضه حتى الثامن والعشرين من حزيران (يونيو) عم 1982، وبلغ عدد حلقاته 296، ولم يترجم منها للعربية سوى ست وعشرين حلقة.

تم إنتاج هذا المسلسل في استديو توي أنيميشن، وأخرجه هيدي فورساوا وكيمسو يابوكي، ولقد نال هذا المسلسل الياباني شهرة عالمية نظرا للقيم والمبادئ الإنسانية الرائعة التي يحملها.

وإيكوسان هو الشخصية الرئيسية في هذا المسلسل، وتدور حلقات المسلسل حول المغامرات التي يتعرض لها هذا الراهب البوذي الصغير وأصدقاؤه .

إيكوسان
إيكوسان

وكان إيكوسان ابنا للإمبراطور الياباني كوماتشو، وفي سن الخامسة من العمر انفصل والداه، الأمر الذي سبب له حزنا كبيرا، فاعتزل الحياة وأراد أن يصبح راهبا بوذيا.

انضم الفتى الصغير إلى المعبد، وبدأ بتعلم التعاليم البوذية، لكنه كان يسأم من الدروس فيقوم بالمشاغبة، ويخلق المشكلات للرهبان، لكنه كان يستخدم ذكائه لمساعدتهم، وإخراجهم من الورطة التي يوقعهم فيها.

تمتع هذا الفتى بروحه المرحة، خفة دمه، وحبه لمساعدة الآخرين، كما كان يبحث عن المغامرات في كل مكان، ويعشق السفر والترحال لاكتشاف العالم.

كما كان يهتم كثيرا بمظهره الشخصي، ويظهر الاحترام في أثناء التعامل مع الآخرين، فيحترم الكبير ويوقره، ويعطف على الصغير.

كان محبا للهو والمغامرة والاكتشاف الأمر الذي دفعه بالانطلاق برحلات تعرف من خلالها على عدد كبير من الفنانين والشعراء، حيث كان يحب أن يسمع أخبارهم وأعمالهم، وفي أثناء هذه الرحلات يتعرض للعديد من المشاكل والتي يقوم بحلها مستخدما ذكاؤه الكبير.

ولم يكن يستخدم ذكائه لحل مشكلاته وحسب، بل كان يستخدمه لمد يد العون لكل من يحتاجها، فكان محبا لفعل الخير، ولمساعدة الناس.

لم يكن إيكوسان وحيدا في حياته بل كان له عدد كبير من الأصدقاء منهم يوشيميتسو، شينيمون،تيساي، يايوا كيكيوا، وشونين.

لقد تركت شخصية إيكوسان تأثيرا كبيرا في نفس كل من تابعها، وذلك نظرا لما حمله هذا المسلسل في حلقاته من قيم وعبر إنسانية رائعة، تدعو للتعاون، ولفعل الخير، ولنشر السلام والمحبة بين الناس، وعدم التمييز بينهم .

وعلى الرغم من قلة الحلقات التي تمت ترجمتها إلى اللغة العربية إلا أن شخصية إيكوسان تركت تأثيرا كبيرا في جيل الثمانينات والتسعينات، وكل من تابع هذا المسلسل الكرتوني الرائع، الذي يحتوي على قيم إنسانية يجب أن تتوفر في كل زمان ومكان.

إقرأ في نجومي أيضاً: أليس – قصة حياة أليس في بلاد العجائب

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *