رجال أعمال

رومان أبراموفيتش – قصة حياة السياسي والملياردير الروسي مالك نادي تشيلسي

رومان أبراموفيتش
رومان أبراموفيتش

ولد رومان أبراموفيتش في مدينة ساراتوف بتاريخ 24 أكتوبر 1966م، وقد كان يحمل جنسية الاتحاد السوفيتي حين ولادته، ومع انهيار الاتحاد السوفيتي حمل جنسية روسيا، وقد استفاد من فترة الانهيار هذه ليبني ثروته بطريقة غير شرعية كما تشير معظم المصادر.

يعتبر أبراموفيتش حالياً من أغنى رجال الأعمال في روسيا والعالم حيث تقدر ثروته بما يقارب 21 مليار دولار، فهو من أهم أباطرة النفط والصلب والالومنيوم في روسيا، كما أنه اشتهر حول العالم بعد أن امتلك نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم ودعمه مالياً، ليصبح النادي اللندني من اهم أندية كرة القدم الإنجليزية والعالمية.

يحمل الملياردير اليهودي الروسي جنسية ما يسمى دولة اسرائيل، وهو من أبرز المؤيدين والداعمين لها، حتى أن نادي تشيلسي أصدر بيان دعم لإسرائيل في عدوانها الأخير على غزة في عام 2021م.

حياة رومان أبراموفيتش الشخصية:

ينتمي لأسرة يهودية كانت تعيش في مدينة ساراتوف الروسية زمن الاتحاد السوفيتي السابق، وقد عاش طفولته عند أقاربه لأنه كان يتيم الأبوين، وقد قضى فترة شبابه بمعظمها في شمال غرب روسيا بجمهورية كومي.

دخل الى المعهد الصناعي في مدينة أوختا، ثمّ تركه للالتحاق بمعهد موسكو الحكومي المختص بنقل السيارات، لكنه ترك التعليم قبل أن يحصل على شهادة المعهد، ولم ينال أي شهادة جامعية.

تزوج رومان لأول مرة في عام 1987م من أولغا روسوفا، واستمر زواجهما ثلاث سنوات، لينتهي بالانفصال عام 1990م، ليعود في عام 1991م للزواج من إيرينا مالاندينا وأثمر زواجهما الذي استمر حتى سنة 2007م إنجاب خمسة أبناء، ليعود ويتزوج في عام 2008م من داشا جوكوفا التي أنجب منها ولدين.

رومان أبراموفيتش

رومان أبراموفيتش

مسيرة رومان أبراموفيتش المهنية:

كانت بدايته بسيطة فعمل كتاجر صغير بأحد الشوارع، ثمّ عمل ميكانيكي بمصنع صغير، ليتجه بعد ذلك للعمل داخل منزله في موسكو ببيع الألعاب البلاستيكية التي تستورد من الخارج، ثمّ عمل وسيط تجاري لشركة سويسرية تجارية.

كانت انطلاقته الحقيقية في عالم المال والأعمال في سنوات الانهيار بالاتحاد السوفيتي، التي شهدت حالة فوضى سياسية واقتصادية فكان من ضمن العديد من محدثي النعمة بالبلاد، وكانت بداية تأسيس ثروته الطائلة ذات المصدر غير الشرعي كما يقال.

سجن رومان أبراموفيتش في روسيا لفترة عام 1992 بتهم سرقة مواد حكومية روسية، وفي عام 1995 استحوذ على شركة نفط عملاقة حينها اسمها “سينفت” وذلك بالشراكة مع بوريس بيريزوفسكي، علماً أنهما لم يدفعا إلا القليل من القيمة السوقية الحقيقة للشركة، وبعد أن لوحق بيريزوفسكي بقضايا تحايل عام 2000م، باع حصته لأبراموفيتش وهرب خارج البلاد، وفي نفس الفترة اشترى رومان نادي تشيلسي وبدأ بدعمه مادياً وجلب أهم المدربين واللاعبين للنادي.

في الأعوام اللاحقة باع حصته من شركة سيبنفت للنفط الى شركة غاز بروم العملاقة، كما باع حصته في مجال الألمونيوم للملياردير الروسي دريباسكا، ثمّ حصر استثماراته ووسعها كثيراً بقطاع الصلب.

على الصعيد السياسي انتخب كعضو بمجلس الدوما الروسي عام 1999م، ثمّ تولى رومان أبراموفيتش منصب حاكم منطقة تشوكوتكا في عام 2000م، واعيد انتخابه بالمنصب ذاته عام 2005م.

إقرأ أيضاً: بهاء الحريري – قصة حياة رجل الأعمال الشهير والابن الاكبر للراحل رفيق الحريري

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك