رياضيون

مارتن باليرمو – قصة حياة المهاجم الأرجنتيني ورقمه القياسي في إضاعة ضربات الجزاء

مارتن باليرمو
مارتن باليرمو

ولد اللاعب الأرجنتيني السابق مارتن باليرمو في مدينة لابلاتا الأرجنتينية بتاريخ 7 نوفمبر 1973، وهو يعتبر من أبرز المهاجمين في العالم أواخر تسعينيات القرن العشرين وبدايات القرن الحالي.

مسيرة مارتن باليرمو الاحترافية :

انطلقت مسيرة المهاجم الأرجنتيني الاحترافية في عام 1992 وهو في التاسعة عشرة من عمره وذلك رفقة نادي مدينته إستوديانتيس دي لا بلاتا، وقد استمر رفقة الفريق حتى عام 1997 مشاركاً في 99 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 36 هدف.

مارتن باليرمو

مارتن باليرمو

انتقل في عام 1997 الى نادي بوكا جونيورز أحد أكبر أندية الأرجنتين، وتألق حتى عام 2000 في صفوف الفريق الذي بات مهاجمه الأول، مشاركاً في 124 مباراة بجميع المسابقات محرزاً 91 هدف.

بعد أدائه المميز وتألقه الكبير رحل مارتن باليرمو باتجاه القارة الأوروبية في عام 2001 من بوابة نادي فياريال الإسباني، وقد شارك رفقة الغواصات الصفراء في ثلاثة مواسم شارك خلالهم في 81 مباراة بجميع المسابقات محرزاً 21 هدف.

انتقل المهاجم الأرجنتيني في عام 2003 لنادي ريال بيتيس الإسباني وخاض ضمن صفوفه 12 مباراة أحرز خلالهم هدفاً وحيداً، ثمّ انتقل في عام 2004 لنادي ديبورتيفو ألافيس الإسباني مشاركاً رفقته في 14 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم ثلاثة أهداف.

بعد رحلته في إسبانيا عاد مارتن باليرمو في عام 2004 الى الأرجنتين من بوابة فريقه السابق بوكا جونيورز، واستمر في صفوفه لسبع مواسم عاد للتألق من خلالها ليصبح أحد أهم الأساطير في تاريخ النادي الذي لعب له هذه المرة حتى اعتزاله كرة القدم في عام 2011، مشاركاً في 280 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 145 هدف.

إقرأ أيضاً:  محمود الجوهري - قصة حياة محمود الجوهري

مسيرة مارتن باليرمو الدولية:

على الرغم من أن مسيرة المهاجم السابق رفقة منتخب الأرجنتين كانت قصيرة إلا أنها كانت تاريخية، فقد استدعي لمنتخب التانغو للمرة الأولى في عام 1999، وكان ضمن القائمة المشاركة في كوبا اميركا لذلك العام والتي خرج منتخبه فيها من الدور الثاني على يد السامبا البرازيلية.

لكن هذه البطولة شهدت على رقم قياسي لهذا اللاعب، فخلال المباراة الثانية بالبطولة التقت الأرجنتين مع المنتخب الكولومبي، وقد استطاع مارتن باليرمو أن يتحصل على ثلاث ضربات جزاء في المباراة، لكن المدهش أنه سددها جميعاً واضاعها كلها، ليكون أول لاعب يضيع ثلاثة ضربات جزاء خلال مباراة واحدة، وهذا ما أدى كذلك الى خسارة منتخبه لتلك المباراة بنتيجة 3 – 0.

وبعد هذه البطولة غاب المهاجم عن منتخب بلاده لمدة طويلة حتى شارك ببعض المباريات عامي 2009 و2010، لتبلغ عدد مباريات مارتن باليرمو الدولية سبع مباريات دولية أحرز خلالهم خمسة أهداف.

إقرأ أيضاً: كامارو عثمان – قصة حياة بطل العالم في الفنون القتالية المختلطة الملقب الكابوس النيجيري

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇