رياضيون

رافاييل لياو الموهبة البرتغالية القادمة بقوة في كرة القدم

رافاييل لياو الموهبة البرتغالية
رافاييل لياو الموهبة البرتغالية

ولد رافاييل لياو بتاريخ 10 يونيو 1999 في مدينة ألمادا البرتغالية.

يلعب في مركز الجناح الأيسر وهو حالياً لاعب لنادي ميلان الإيطالي وضمن قائمة المنتخب البرتغالي التي استدعاها المدرب فرناندو سانتوس لكأس العالم 2022 قطر.

عائلته من الطبقة المتوسطة على الرغم من كونهم من المهاجرين، حيث أن والده يعمل كموظف حكومي بينما والدته مصففة شعر.

رافاييل لياو الموهبة البرتغالية

رافاييل لياو الموهبة البرتغالية

لياو لاعب مميز جداً جداً ومن المواهب الكبيرة في عالم كرة القدم والتي من المتوقع أن يكون لها شأن كبير في المستقبل.

مسيرة رافاييل لياو الكروية

نشأ لياو في مدينة ألمادا وبدأ بممارسة كرة القدم فيها منذ صغره، حيث ترك التعليم ولم يستطع التركيز عليه بسبب رغبته بممارسة الكرة دوماً لتحقيق حلمه.

إقرأ أيضاً:  أبو جعفر المنصور – قصة حياة المؤسس الحقيقي للدولة العباسية

لعب في بداياته مع نادي أمورا واكتشف أن كرة القدم الأكاديمية مختلفة عن كرة قدم الشوارع.

ولاحظ الجميع موهبته الكبيرة الفريدة من نوعها في ذلك الوقت، فضمه سبورتينغ لشبونة البرتغالي الى أكاديميته في عام 2008 وبدأ يتدرج في لشبونة حتى الوصول للفريق الأول.

ظهر لأول مرة مع لشبونة عندما كان بعمر ال17 عام واستطاع أن يحرز هدف في شباك بورتو.

في عام 2018 تعاقد معه نادي ليل الفرنسي قياساً على المستوى المميز الذي يمتلكه.

لعب موسم واحد فقط مع ليل سجل به 8 أهداف، ليلفت انتباه كشافين نادي ميلان الإيطالي ويتعاقد النادي معه في عام 2019.

لياو يعتبر من الذين ساهموا بشكل كبير في عودة الميلان الى الواجهة من جديد بعد الغياب الطويل عن الأضواء.

إقرأ أيضاً:  هوغو سانشيز - قصة حياة هوغو سانشيز الأسطورة المكسيكية

سجل الشاب البرتغالي أسرع هدف بتاريخ الدوري الإيطالي وكان ذلك أمام ساسولو في موسم 2020-2021 حيث احتاج 6 ثواني فقط لتسجيل الهدف.

كان أحد العناصر المساهمة في عودة ميلان لدوري الأبطال عندما احتل الروسونيري وصافة الدوري في موسم 2020-2021، وأيضاً كان أحد أبرز المساهمين في تتويج الميلان بالدوري الموسم الماضي بسبب الأهداف الكثيرة التي كان يسجلها والتي حسمت عديد المباريات لصالح الميلان.

على الصعيد الدولي فإن لياو تدرج مع منتخبات البرتغال بدءاً من منتخب تحت 16 سنة وصولاً للمنتخب الأول الذي سيشارك معه بعد أيام قليلة في مونديال قطر.

هل سيكون له كلمة في كأس العالم ويبرز بشكل كبير ؟ هذا ما ننتظر أن نعرفه فرافاييل لياو من اللاعبين الشبان المنتظر تألقهم في المونديال القادم.

إقرأ أيضاً:  إسلام سليماني – قصة حياة نجم المنتخب الجزائري الموهوب والمتميز

إقرأ أيضاً: فضيحة الكالتشيو بولي

التعليق 1

أكتب تعليقك ورأيك