ديفوك أوريجي
رياضيون

ديفوك أوريجي – قصة مهاجم ليفربول ومنتخب بلجيكا وأهدافه التي لن تنساها جماهير برشلونة

ولد المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي في مدينة أوستند بتاريخ 18 أبريل 1995 ، وهو ينتمي الى عائلة كروية من أصول كينية ، فوالده كان لاعب محترف مع عدد من الاندية البلجيكية ومثّل المنتخب الكيني ، بينما كان أعمامه من لاعبي الأندية الكينية .

مسيرة ديفوك أوريجي الكروية :

انضم أوريجي الى أكاديمية نادي جينك البلجيكي وهو في السادسة من عمره ، ليتدرج في الفئات العمرية للنادي بين عامي 2001 – 2010 ، ثمّ انضم في عام 2010 الى شباب نادي ليل الفرنسي بعد أن كان قريباً للغاية من الانضمام لشباب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي .

ديفوك أوريجي
ديفوك أوريجي

بدأت المسيرة الاحترافية لهذا المهاجم المتألق في عام 2012 عندما قام نادي ليل بترقيته للفريق الرديف للنادي وقد شارك رفقته في 11 مباراة محرزاً هدفين ، لكن موهبته الكبيرة ظهرت سريعاً فقام ناديه الفرنسي في شهر يناير 2013 بضمه لصفوف الفريق الأول للنادي ، وعلى الرغم من عمره الصغير لكن ابن 18 عام حجز مكانه مع التشكيلة الأساسية للفريق الذي استمر في صفوفه حتى عام 2015 ، مشاركاً في 89 مباراة بجميع المسابقات أحرز خلالهم 16 هدف .

لفتت موهبة المهاجم البلجيكي الشاب أنظار نادي ليفربول الانجليزي ، فوقع معه عقد انتقال في صيف 2014 مقابل 10 مليون جنيه استرليني ، لكنه أبقاه مع نادي ليل لموسم آخر على سبيل الإعارة ليكتسب المزيد من الخبرة ، ومع حلول صيف 2015 انتقل بصورة نهائية لنادي ليفربول وجال رفقته بالجولة التحضيرية للدوري ، وما زال اللاعب البلجيكي حتى الآن ضمن صفوف الريدز لكنه لم يكن أساسياً سوى في موسم 2016 – 2017 .

كان وجود ثلاثي الرعب في صفوف نادي ليفربول ( صلاح – مانيه – فيرمينيو ) السبب الأساسي في عدم وجود ديفوك أوريجي كأساسي في العديد من المباريات ، وهذا ما دفعه للانتقال عام 2017 لموسم واحد على سبيل الإعارة لنادي فولفسبورغ الالماني لكنه لم يقدم الكثير وسجل 6 أهداف فقط خلال 34 مباراة خاضها .

عاد أوريجي الى ناديه الإنجليزي عام 2018 ، واستمر على وضعه السابق كلاعب بديل في معظم المباريات ، لكن هذا لم يمنعه من ترك بصمته التي لن ينساها جمهور ليفربول ، كما ان هذا الاسم سيبقى عالقاً في أذهان جمهور برشلونة لوقت طويل ، فخلال مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا خسر نادي ليفربول بنتيجة 3 – 0 من النادي الكاتلوني ، وفي ظل غياب معظم نجوم الفريق عن مباراة الإياب شارك ديفوك أوريجي كأساسي في المباراة التي كان بطلها ، فقاد فريقه للتأهل الى المباراة النهائية بعد فوزه بنتيجة 4 – 0 على نادي برشلونة سجل منهم المهاجم البلجيكي هدفان أحدهما هدف التأهل الرابع ، ثمّ فاز ليفربول بالمباراة النهائية وحقق اللقب الأغلى على مستوى الأندية ، وما زال اللاعب رفقة ناديه حتى الآن مشاركاً في 105 مباريات بجميع المسابقات أحرز خلالهم 29 هدف .

مسيرة ديفوك أوريجي الدولية :

بدأت مسيرة المهاجم القوي بدنياً مع منتخب بلاده بلجيكا منذ عام 2014 وما زالت مستمرة حتى الآن ، وقد كان عام 2014 أهم فتراته على المستوى الدولي ، فقد كان أساسياً مع المنتخب الأحمر في ذلك العام واستطاع التسجيل في كأس العالم 2014 ، ليكون أصغر هداف بتاريخ بلجيكا في كأس العالم ، علماً أن عدد مباريات ديفوك اوريجي مع المنتخب بلغت حتى الآن 26 مباراة دولية أحرز خلالهم 3 أهداف .

إقرأ أيضاً : تيم هاوارد – قصة حياة أسطورة الحراسة الامريكية وكيفية تألقه في الدوري الإنجليزي

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *