خافيير زانيتي
رياضيون

خافيير زانيتي – قصة حياة خافيير زانيتي أحد أفضل اللاعبين في القرن العشرين

خافيير زانيتي – قصة حياة خافيير زانيتي أحد أفضل اللاعبين في القرن العشرين

خافيير زانيتي لاعب كرة قدم أرجنتيني ، ويعد من أفضل اللاعبين الذين شغلوا مركز الظهير ، واختير ضمن أفضل 100 لاعب في العالم في القرن العشرين .

ولد خافيير زانيتي في ضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس في العاشر من آب ( أغسطس) عام 1973 ﻷسرة فقيرة.

والده هو إغنازيو رودولفو وكان مزارعا ، فعمل زانيتي معه في الحقول وفي تسليم عبوات الحليب للمنازل ، كما عمل مع ابن عمه في سوبر ماركت ، وكان على هذا الطفل الصغير التوفيق بين عمله ودراسته ، وكان يحاول إيجاد أوقات فراغ بين الحين والآخر ليمارس هوايته المفضلة كرة القدم مع أبناء الحي  .

لاحظ والده موهبته ولياقته العالية ، فسارع في تسجيله في نادي أنديبيندينت الأرجنتيني ، لكن النادي رفضه ، فأخذه والده لنادي تاليرس  وهنا بدأت مسيرته الكروية .

التقى زانيتي في العام 1992 باولا ووقع في حبها ، وبعد عدة سنوات من الحب تزوجها وأنجب منها أطفاله .

وخلال حياته قام زانيتي بالعديد من الأعمال الخيرية التي تساعد الفقراء والمحتاجين كمؤسسة بوبي و مؤسسة لوني دي بوتريرو والتي أنشأها مع صديقه اللاعب الأرجنتيني استيفان كامبياسو ، وفي عام 2005 كرمته بلدية ميلانو بجائزة أمبروغينو دي أورو ، ويعد وزيرا للفيفا لقرى الأطفالsos  في الأرجنتين .

مسيرته الكروية :

خافيير زانيتي
خافيير زانيتي

مسيرته مع نادي تاليرس :

انضم  زانيتي إلى نادي تاليرس عام 1992وبدأ معه مسيرته الكروية، وخاض معه موسما واحدا لعب خلاله33 مباراة وسجل هدفا يتيما، وسرعان ما لفت الأنظار  إليه فغادر الفريق عام 199٣ لينتقل لنادي بانفيلد .

مسيرته مع بانفيلد :

في عام 1993انتقل زانيتي إلى نادي بانفيلد الأرجنتيني وفي بانفيلد بدأت مسيرته الاحترافية ، ولعب للفريق لمدة موسمين خاض خلالهما 66 مباراة وسجل ثلاثة أهداف ، لتتغير بعدها حياته وينتقل ﻷوربا وتحديد لنادي إنتر ميلان الإيطالي .

مسيرته مع نادي إنتر ميلان :

في العام 1995 وصل ماسيمو موراتي لرئاسة إنتر ميلان ليعد أمجاد والده أنجلو مع النادي ، وكان زانيتي أول لاعب يستقدمه للفريق ، ولم يكن يعرف حينها أنه استقدم أسطورة للنادي .

مع إنتر ميلان عرف زانيتي المجد ، وحقق العديد من الألقاب المحلية والأوربية والعالمية ، وحطم العديد من الأرقام القياسية .

تميز زانيتي بالهدوء، ورغم أنه يلعب في مراكز الدفاع إلا أنه لم يتلق سوى بطاقتين حمراوتين طوال مسيرته ، كما أنه أنهى موسم 2007-2008 دون أن يتلقى أي إنذار ، وكان مثالا في الانضباط والإخلاص لفريقه ، ورغم عديد العروض إلا أن آثر الوفاء لقميص النيرازوي .

خاض زانيتي بقميص الإنتر من عام 1995 حتى اعتزاله  عام 2014  في الدوري الإيطالي 615 مباراة كثاني أكثر لاعب خوضا للمباريات في تاريخ الدوري الإيطالي خلف باولو مالديني ، ويعد زانيتي أكثر اللاعبين خوضا للمباريات بقميص الإنتر  فخاض أكثر من 800 مباراة مع الإنتر ضوسجل خلالها 17هدفا.

بعد اعتزاله قامت الإدارة بتكريمه وحجب الرقم 4 تخليدا لذكراه ،  ويشغل حاليا منصب نائب الرئيس في الإنتر.

مسيرته مع المنتخب الأرجنتيني :

تعد مسيرته مع المنتخب مميزة فهو أكثر من لعب بألوان الأرجنتين فخاض 143 مباراة وسجل خلالها خمسة أهداف  ، وكانت مباراته الأولى بقميص المنتخب في السادس عشر من تشرين الأول ( نوفمبر ) عام 1994 ضد التشيلي.

خلف زانيتي اللاعب آيالا في قيادة الأرجنتين منذ عام 2002 ، ولكن ما يحز في نفسه استبعاده عم تشكيلة المنتخب الأرجنتيني في كأس العالم 2006 و2010 رغم تألقه .

أبرز إنجازاته :

الدوري الإيطالي مع إنتر ميلان خمس مرات .

دوري أبطال أوربا مع إنتر ميلان مرة واحدة.

كأس الاتحاد الأوربي مع إنتر ميلان مرة واحدة.

كأس العالم للأندية مع إنتر ميلان مرة واحدة .

كأس إيطاليا مع إنتر ميلان أربع مرات .

كأي السوبر الإيطالي مع إنتر ميلان أربع مرات .

فضية أولمبياد أتلانتا 1996 مع الأرجنتين .

في نجومي المزيد من سيَر مشاهير الرياضة والكرة، نقترح عليك مطالعة قصة دينوزوف أمهر حراس إيطاليا والعالم عبر التاريخ .

Save

Save

تعليق واحد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *