رياضيون

بويان كركيتش – مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال

بويان كركيتش_ مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال
بويان كركيتش_ مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال

بويان كركيتش بيريز هو لاعب كرة قدم إسباني من أصول صربية يشغل مركز المهاجم الصريح و كان ينظر له كخليفة للنجم ليو ميسي في برشلونة لما يمتاز به من سرعة وقدرة الكبيرة على التسجيل واللعب بين الخطوط.

اللاعب الإسباني بويان كركيتش مسيرة اللاعب من الصعود والنجومية حتى الاعتزال

بويان كركيتش_ مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال

بويان كركيتش_ مسيرة اللاعب من الصعود حتى الاعتزال

ولد في مقاطعة كاتالونيا الإسبانية في الثامن والعشرين من شهر آب عام ١٩٩٠ لعائلة متوسطة من حيث الدخل المادي.

عند عمر السادسة موهبة بويان في ممارسة كرة القدم بدأت بالظهور واستمرت بالتطور حتى لفتت انتباه كشافة نادي برشلونة الإسباني.

العملاق الكتالوني برشلونة قرر ضم اللاعب إلى أكاديميته لاماسيا لتطوير موهبته النقية وتجهيزه ليكون أحد نجوم مستقبل النادي عام ١٩٩٩ حيث كان يمتلك بويان ٩ سنوات فقط من العمر.

لعب بويان في جميع المراحل السنية للنادي الكاتالوني كما شارك مع جميع فرق النادي وكانت موهبته واضحة في تسجيل الأهداف فقد كان هداف أي فريق يلعب له خلال تلك الفترة.

ازدادت الآمال والتوقعات المبنية على موهبة بويان كركيتش ومع إعجاب مسئولي النادي باللاعب تقرر تصعيده إلى فريق برشلونة الرديف (برشلونة ب) مع بداية موسم ٢٠٠٦/٢٠٠٧ فقد لعب ٢٢ مباراة مع الفريق سجل خلالها ١٠ أهداف.

تألق بويان لفت أنظار مسئولي منتخب إسبانيا ليتم استدعاؤه لمنتخب تحت ١٧ عام حيث شارك في بطولة أوروبا للناشئين عام ٢٠٠٦ وقد توج هدافاً للبطولة برصيد خمسة أهداف.

إقرأ أيضاً:  ميخائيل لومونسوف - قصة حياة مؤسس جامعة موسكو الاتحادية

خاض رفقة منتخبه تحت ١٧ عشر عاماً بطولة أوروبا للناشئين عام ٢٠٠٧ وتوج بها بعد الفوز على المنتخب الإنكليزي في النهائي إضافة لتحقيقه لقب هداف البطولة برصيد ثلاثة أهداف.

موسم ٢٠٠٧ التاريخي بالنسبة للاعب اكتمل بمشاركته لأول مرة رفقة الفريق الأول لنادي برشلونة بعد استدعاء المدرب الهولندي لبرشلونة وقتها فرانك ريكارد للاعب إلى مباراة ودية احتفالية بين برشلونة الإسباني والأهلي المصري بمناسبة مئوية النادي الأهلي وتمكن من إحراز هدف في المباراة.

حصل بويان على المزيد من الدقائق مع الفريق الأول لبرشلونة خلال موسم ٢٠٠٧/٢٠٠٨ وبدأ بإظهار إمكانيات كبيرة خلال الدقائق التي يحصل عليها.

مع تقديم بيب غوارديولا كمدرب لنادي برشلونة في بداية موسم ٢٠٠٨/٢٠٠٩ بدأ عصر جديد بالنسبة للنادي الكاتالوني فقد لاحظ جميع عشاق كرة القدم اختراع غوارديولا لأسلوب لعب جديد هجومي يعتمد على الاستحواذ المفرط على الكرة والضغط الشرس في حال فقدانها وهو الأمر الذي يتطلب نوعية من اللاعبين تمتاز بالمهارة والفهم العالي للعبة.

شغل بويان دور اللاعب البديل في المباريات والمواعيد الكبرى خلال الموسم كما كان اللاعب الأساسي في منافسات كأس ملك إسبانيا ولعب دور هام وحيوي في تتويج الفريق بالبطولة.

عرف برشلونة في ذاك الموسم أكبر إنجاز في التاريخ بتحقيقه ستة بطولات في عام واحد ليسجل اسم بويان كركيتش كأحد رجال الإنجاز المهم في عصر برشلونة الحديث.

استمر بويان بلعب نفس الدور كلاعب بديل خلال موسمي ٢٠٠٩/٢٠١٠ و ٢٠١٠/٢٠١١ خصوصاً مع تعاقد برشلونة مع لاعبين كبار أمثال السويدي زلاتان ابراهيموفيتش و الإسبانيين دافيد فيا و بيدرو رودريغيز خلال تلك الفترة.

إقرأ أيضاً:  إيميرك لابورتي – قصة حياة المدافع الفرنسي المتألق رفقة نادي مانشستر سيتي

بعد تتويجه الثاني بدوري أبطال أوروبا رفقة برشلونة في عام ٢٠١١ اتخذ بويان قرار الرحيل عن نادي حياته برشلونة بعد ١١ عاماً مع الفريق لعب خلالها للفريق الأول ١٠٤ مباراة رسمية سجل فيها ٢٦ هدف.

انتقل في صيف العام ٢٠١١ إلى نادي روما الإيطالي في صفقة انتقال بلغت ١٢ مليون يورو ليشارك الأسطورة الايطالية فرانسيسكو توتي في خط هجوم الذئاب.

رحلة بويان مع روما كانت مخيبة للآمال حيث عانى اللاعب من تذبذب المستوى والاصابات فقد سجل ٧ أهداف فقط خلال موسمين مع نادي العاصمة روما ليقرر النادي إخراجه إلى آي سي ميلان الإيطالي كإعارة لنصف موسم حتى نهاية موسم ٢٠١٢ / ٢٠١٣ وسجل ٣ أهداف في ١٩ مباراة رفقة الروسونيري.

قضى بويان موسم ٢٠١٣/٢٠١٤ في هولندا مع نادي أياكس أمستردام الهولندي وقدم مستويات جيدة رغم تسجيل ٤ أهداف فقط إلا أنه حقق ثنائية الدوري والسوبر المحلي في هولندا.

انتقل بويان إلى نادي ستوك سيتي الإنكليزي عام ٢٠١٥ ليخوض تجربة جديدة في الدوري الإنكليزي الممتاز وقد بدأ بداية ممتازة مع ناديه الجديد قبل تراجع مستواه وعودة الإصابات لملاحقته من جديد.

عانى ستوك سيتي كذلك من تراجع المستوى في تلك الفترة والصعود والهبوط بين البريمييرليج والتشامبيونشيب.

إقرأ أيضاً:  ديما صادق – قصة حياة الإعلامية اللبنانية ومواقفها المثيرة للجدل

قضى خمسة مواسم رفقة ستوك سيتي شارك بها في ٧٤ مباراة رسمية سجل خلالها ١٥ هدف تخللها فترتي إعارة إلى نادي ماينز في ألمانيا سجل بها هدف واحد والعودة إلى إسبانيا من بوابة نادي ألافيس في تجربة كارثية لم يسجل خلالها اي هدف في ١٣ مشاركة.

بعد نهاية عقده مع ستوك سيتي توجه بويان إلى نادي موناريال امباكت الكندي وتحسنت أرقامه التهديفية ليسجل ٧ أهداف في ٢٥ مباراة مع النادي.

انتقل كركيتش مع بداية موسم ٢٠٢١ إلى نادي فيسيل كوبي الياباني ليجاور زميله السابق اندريس انييستا وقد خاض مع الفريق موسمين عانى فيهما من الاصابة والغياب لفترة طويلة فقد لعب ٢٦ مباراة سجل خلالها هدف واحد فقط ليقرر الإعتزال وتعليق حذاءه عند نهاية موسم ٢٠٢٣.

مسيرة بويان المميزة حقق خلالها ١٤ لقب منها عشرة ألقاب رفقة البلاوغرانا بواقع ثلاثة ألقاب دوري اسباني و٢ سوبر اسباني ولقبين في دوري أبطال أوروبا ولقب واحد لكأس العالم للأندية وكأس ملك إسبانيا والسوبر الأوروبي و لقب الدوري الهولندي الممتاز والسوبر الهولندي مع نادي أياكس أمستردام الهولندي و بطولة أوروبا مع منتخب اسبانيا تحت ١٧ وتحت ٢١ عام.

إقرأ المزيد: خافيير هيرنانديز تشيشاريتو مسيرة المهاجم المكسيكي المتميز

أكتب تعليقك ورأيك