باولو روسي
رياضيون

باولو روسي – قصة حياة باولو روسي المهاجم الذي خرج من السجن ليصبح بطلاً قومياً

باولو روسي – قصة حياة باولو روسي المهاجم الذي خرج من السجن ليصبح بطلاً قومياً

باولو روسي لاعب كرة قدم إيطالي ، شغل  مركز قلب الهجوم ، ويعد من أبرز المهاجمين الذين أنجبتهم الملاعب الإيطالية ، واختير من بين أفضل 125 لاعب في تاريخ كرة القدم .

ولد في الثالث والعشرين من أيلول ( سبتمبر ) عام 1956 في مدينة سانتا لويستا التابعة لمقاطعة براتو في إقليم توسكانيا  الإيطالي .

بدأ بممارسة كرة القدم منذ الصغر ، وبدأ حياته الكروية في مركز خط الوسط قبل أن ينتقل ليلعب في مركز خط الهجوم .

يتميز بسرعته وقدرته على اقتناص الأهداف بشكل رائع .

تورط في فضيحة توتو نيرو والتي عصفت بالكرة الإيطالية عام 1980 ، واتهم بترتيب نتيجة مباراة فريقه بيروجيا أمام أفيلينو والتي جرت في الثلاثين من كانون الأول ( ديسمبر ) عام 1979 مما أدى إلى الحكم بالسجن عليه لثلاثة  أعوام قبل أن تخفض العقوبة لعامين بعد الاستئناف ، وقد تحدث روسي مدافعا عن نفسه بقوله : ” كان يحب أن يدفع الثمن شخص مهم ، وفمهمت بسرعة أنني الضحية التي تم تعيينها …. كنت كبش فداء لمنع أزمة أعمق وأخطر ” .

وخرج من السجن في شهر نيسان (  أبريل ) عام 1982 واستدعاه المدرب بيرزت لتمثيل المنتخب وليقوده إلى تحقيق لقب كأس العالم بأهداف الحاسمة .

مسيرته الكروية :

باولو روسي
باولو روسي

مسيرته مع نادي كومو الإيطالي :

بدأ مسيرته الكروية مع نادي كومو الإيطالي الواقع في مدينة فلورنسا عام 1975 ، لكن كثرة الإصابات حرمته من المشاركة كثيرا مع الفريق فاضطر للرحيل عام 1976 بعد أن خاض بقميص الفريق ستة مباريات لم يسجل فيها أي هدف

مسيرته مع نادي فيتشينزا الإيطالي :

وصل روسي إلى نادي فيتشينزا والذي يلعب في الدرجة الثانية عام 1976 وقدم مع النادي مستويات رائعة وحقق لقب الهداف في دوري الدرجة الثانية ، واستمرت رحلته مع الفريق حتى عام 1979 خاض خلالها 94 مباراة وسجل 60 هدفا .

مسيرته مع نادي بيروجيا الإيطالي :

تألق روسي مع نادي فيتشينزا دفع نادي بيروجيا لضمه عام 1979 ، لكن رحلته مع النادي كانت قصيرة ﻷنه سجن عام 1980 بعد أن اتهم بترتيب نتيجة مباراة فريقه أمام أفيلينو ، وخاض روسي بقميص النادي 28 مباراة سجل خلالها 13 هدف .

مسيرته مع نادي جوفنتوس الإيطالي :

أثناء تواجد روسي في السجن قام نادي جوفنتوس بالتعاقد معه عام 1982 بمبلغ وقدره 600 ألف دولار ، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في الأوساط الإيطالية ، وخرج روسي من السجن في  شهر نيسان ( أبريل ) عام 1982 وأكمل الموسم مع جوفنتوس وحقق لقب الدوري ، ومن هنا بدأت رحلته الناجحة مع السيدة العجوز فحقق الدوري ودوري الأبطال والعديد من الألقاب الأخرى واستمرت رحلته مع اليوفي حتى عام 1985 خاض خلالها 83 مباراة وسجل 24 هدفا.

مسيرته مع نادي ميلان الإيطالي :

بعد مسيرته الناجحة مع نادب جوفنتوس انتقل روسي إلى نادي ميلان الإيطالي عام 1985 ليخوض معه موسما يتيما حتى عام 1986 خاض خلاله 20 مباراة وسجل فيها هدفين .

مسيرته مع نادي فيرونا الإيطالي :

انتقل روسي عام 1986 إلى نادي فيرونا الإيطالي ليخوض معه موسما واحد حتى عام  1987 وخاض خلاله 20 مباراة وسجل 4 أهداف ، ليقرر بعدها اعتزال كرة القدم بعد مسيرة مميزة .

مسيرته مع المنتخب الإيطالي :

بدأت مسيرته مع المنتخب في كأس العالم 1978 عندما استدعاه المدرب بيرزوت إلى الفريق ، لكن قصته الأروع مع المنتخب تمثلت في كأس العالم 1982 حيث استدعاه بيرزوت مجددا للمنتخب بعد خروجه من السجن ببضعة أشهر ، وأوكل إليه قيادة خط هجوم الآزوري ، وفشل روسي في التسجيل في أول ثلاث مباريات في كأس العالم ،  فأعطاه بيرزوت الفرصة الأخيرة في المباراة المصيرية أمام أقوى منتخب برازيلي عرفه التاريخ ، والنتيجة كان تألق روسي وتسجيله لثلاثة أهداف أقصى بها نجوم السامبا ، وليواصل تألقه في نصف النهائي ويسجل هدفين ضد بولندا ليصل بالمنتخب إلى المباراة النهائية والتي يسجل فيها الهدف الأول ليقود إيطاليا للفوز على ألمانيا وتحقيق لقب كأي العالم ، وينال روسي جائزة هداف المونديال برصيد ستة أهداف .

وبالمجمل خاض روسي بقميص إيطاليا 48 مباراة سجل فيها 20 هدفا .

أبرز إنجازاته :

كأس العالم مع إيطاليا مرة واحدة .

جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم مرة واحدة .

جائزة الفيفا كأفضل لاعب في العالم مرة واحدة .

دوري أبطال أوربا مع جوفنتوس مرة واحدة .

الدوري الإيطالي مع جوفنتوس مرتين .

كأس الاتحاد الأوربي مع جوفنتوس مرة واحدة .

كأس إيطاليا مع جوفنتوس مرة واحدة .

كأس السوبر الأوربي مع جوفنتوس مرة واحدة .

في نجومي المزيد من سير مشاهير عالم كرة القدم، نقترح عليك مطالعة قصة حياة أندريس إسكوبار اللاعب الذي قتله هدف

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *