إسماعيل بن ناصر
رياضيون

إسماعيل بن ناصر – قصة حياة نجم منتخب الجزائر وأفضل لاعب في أمم إفريقيا 2019

ولد نجم المنتخب الجزائري إسماعيل بن ناصر في مدينة آرل الفرنسية بتاريخ 1 ديسمبر 1997 ، ويملك نجم خط الوسط الشاب 3 جنسيات هي الفرنسية كونه ولد واستقر في فرنسا ، بالإضافة الى الجنسية المغربية لأن والده من أصول مغربية والجنسية الجزائرية لأن والدته من أصول جزائرية .

بعد أن مثّل اسماعيل بن ناصر منتخبات فرنسا العمرية ، قرر اختيار تمثيل المنتخب الجزائري على الرغم من سعي الاتحاد المغربي لأن يمثل هذا النجم الشاب منتخب أسود الأطلس ، وهذا ما تسبب له بخلاف كبير مع والده ذو الأصول المغربية والذي قاطع ابنه لفترة قبل أن يتفهم موقفه ، لأن قرار إسماعيل كان بعد تفكير طويل في مصلحته ومستقبله الكروي .

مسيرة إسماعيل بن ناصر الكروية :

بدأت مسيرة بن ناصر وهو في السابعة من عمره فقد انضم في عام 2004 الى نادي أرليه أفينيون الفرنسي ، وتدرج في الفئات العمرية للنادي حتى عام 2014 ، وهو العام الذي بدأت فيه المسيرة الاحترافية لابن السابعة عشرة الذي قام ناديه بترقيته للفريق الرديف لنادي أرليه أفينيون ، الذي شارك رفقته في 16 مباراة دون أن يسجل أي هدف ، وفي عام 2015 رقي للفريق الأول لناديه الذي يشارك في الدرجة الفرنسية الثانية ، وبعد أن شارك في 7 مباريات وسجل هدف وحيد غادر أسوار ناديه الأم باتجاه الدوري الإنجليزي .

إسماعيل بن ناصر
إسماعيل بن ناصر

انتقل إسماعيل بن ناصر في عام 2015 الى نادي أرسنال الإنجليزي ، لكنه لم يمنح الفرصة التي يستحقها بالمشاركة فلم يلعب مع الغانرز سوى مباراة واحدة في مسابقة كأس إنجلترا ، ليعود على سبيل الإعارة الى فرنسا من بوابة نادي تورس الذي يشارك في الدرجة الفرنسية الثانية ، وبعد أن شارك في 16 مباراة وسجل هدف وحيد انتقل الى نادي إمبولي الإيطالي ، لتبدأ من هناك مسيرته الحقيقية فقد تألق في صفوف ناديه وساهم في موسمه الأول بصعود إمبولي الى الدرجة الإيطالية الأولى ، وما زال اللاعب ضمن صفوف ناديه حتى الآن مشاركاً في 77 مباراة أحرز خلالهم هدفين ، لكن أمر بقاء إسماعيل رفقة ناديه غير متوقع للعروض المهمة التي تصل اليه من فرق اوروبية كبيرة .

مسيرة إسماعيل بن ناصر الدولية :

على الرغم من أن مسيرة نجم الوسط الشاب بدأت مع منتخب الجزائر منذ عام 2016 لكن شهرته الحقيقية على الصعيد العربي والعالمي انطلقت من كأس الأمم الإفريقية 2019 التي أقيمت في مصر ، فقد تفوق فيها هذا اللاعب المغمور قبل البطولة على الكثيرين من أهم نجوم الكرة الإفريقية والعالمية امثال محرز وصلاح ومانيه ، ليساعد محاربي الصحراء على التتويج بلقبهم الإفريقي الثاني ، وليتوج شخصياً بلقب أفضل لاعب بالبطولة وبالتالي أصبح ثاني جزائري يحقق هذا الإنجاز ، بعد أسطورة الجزائر رابح مادجر .

إقرأ أيضاً : جواو فيليكس – قصة حياة المهاجم البرتغالي الشاب الذي بات من أغلى اللاعبين في التاريخ

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *