فنانون

وحيد حامد – قصة حياة أحد أبرز أعلام الكتابة في تاريخ السينما المصرية

وحيد حامد
وحيد حامد

ولد الكاتب والسيناريست وحيد حامد في قرية بني قريش التابعة لمركز منيا القمح في محافظة الشرقية، وذلك بتاريخ 1 يوليو 1944، ويعتبر الكاتب الراحل من اهم المبدعين والمثقفين والفنانين المصريين في العقود الأخيرة، التي قدّم فيها مجموعة من الاعمال الخالدة وخصوصاً في تاريخ الفن المصري.

حياة وحيد حامد الشخصية:

بعد أن أنهى مراحله الدراسية الاولى والمتوسطة في محافظة الشرقية، ذهب في عام 1963 الى العاصمة المصرية القاهرة ليدرس في جامعتها بكلية الآداب قسم الاجتماع، والتي تخرج منها في نفس الوقت الذي كان يوسع فيه من ثقافته ومداركه من خلال قراءته للكثير من الكتب الثقافية والفكرية والأدبية، وعبر زيارته للعديد من المكتبات والمسارح ودور السينما.

وحيد حامد

وحيد حامد

تزوج الكاتب الراحل من الإعلامية المعروفة زينب سويدان، التي تولت سابقاً منصب رئيس التلفزيون الرسمي المصري، وقد أثمر هذا الزواج عن إنجاب ابنهما مروان حامد الذي يعتبر من المخرجين المعروفين في عالمنا العربي، والذي أخرج العديد من الأعمال.

مسيرة وحيد حامد المهنية:

يعتبر من أهم الكّتاب الذين تتلمذوا على يد كبار الأدباء والكتّاب في مصر، أمثال عبد الرحمن الشرقاوي ونجيب محفوظ، ويوسف ادريس الذي كان له الفضل الأكبر في توجيه حامد الى كتابة السيناريوهات التلفزيونية والسينمائية.

انطلقت حياته المهنية من خلال نشره مجموعة قصصية عنوانها “القمر يقتل عاشقه”، وقد كتب خلال حياته المهنية الكثير من المقالات الاجتماعية والسياسية بالعديد من الصحف المصرية، مما أكسبه جمهور كبير من القراء.

كان نجاح وحيد حامد منقطع النظير في كتابة الأعمال التلفزيونية والسينمائية، وبات في العقود الاخيرة من أهم أعمدة الفن المصري، حيث كتب الكثير من الأعمال التي حفرت بتاريخ التلفزيون والسينما المصرية والعربية، كما انه أشرف لمدة أربع سنوات على ورشة لكتابة السيناريو في المعهد العالي للسينما في مصر، وتتلمذ على يديه مجموعة باتت من اهم كتّاب السيناريو في وقتنا الحالي.

عمل الكاتب الراحل مع أهم نجوم الفن في مصر أمثال ميرفت أمين وسعاد حسني، كما أنه شكّل ثنائي ناجح جداً مع الممثل الكبير عادل إمام الذي كتب له الكثير من الأفلام المعروفة ومنها على سبيل المثال (الهلفوت- اللعب مع الكبار- النوم في العسل- الإرهاب والكباب ..وغيرها ) بالإضافة الى الفيلم الشهير “عمارة يعقوبيان” الذي أخرجه ابنه وحيد حامد وشارك فيه مع عادل إمام عمر الشريف ونور الشريف ومجموعة من عمالقة الفن المصري.

ومن أشهر الاعمال السينمائية الاخرى التي كتبها (الراقصة والسياسي- الغول- ملف سامية شعراوي- كشف المستور- رغبة متوحشة- محامي خلع- دم الغزال- الأولة في الغرام- الوعد- إحكي يا شهرزاد- قط وفار- انتخبوا الدكتور سليمان عبد الباسط).

ومن أشهر اعماله التلفزيونية: (البشاير- العائلة- الدم والنار-أوان الورد-الجماعة- بدون ذكر أسماء).

وخلال مسيرته المهنية الطويلة تمّ تكريمه من قبل مهرجانات سينمائية عديدة، كما حصل وحيد حامد على العديد من الجوائز ومنها جائزة النيل للفنون سنة 2012، وكانت جائزة الهرم الذهبي التي نالها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي آخر جائزة ينالها قبل وفاته.

وفاته:

بعد معاناته بالفترة الأخيرة من مشاكل بالرئة وفي القلب، توفي الكاتب المصري الكبير وحيد حامد في القاهرة بتاريخ 2 يناير 2020 عن عمر ناهز 76 عام.

إقرأ أيضاً: نيكوس كازانتزاكيس – قصة حياة الكاتب والمفكر اليوناني صاحب رواية “زوربا”

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

أكتب تعليقك ورأيك