فنانون

مينا مسعود – قصة حياة الفنان العالمي ذو الأصول المصرية بطل فيلم “علاء الدين”

مينا مسعود
مينا مسعود

ولد الفنان الكندي ذو الأصول المصرية مينا مسعود في العاصمة المصرية القاهرة بتاريخ 17 سبتمبر 1991 ، وقد جاءت شهرة المغني والممثل الشاب بعد أن اختارته شركة ديزني لاند ليؤدي دور البطولة في فيلم “علاء الدين” .

مينا مسعود

مينا مسعود

حياة مينا مسعود الشخصية :

ينتمي نجمنا في هذا المقال لعائلة قبطية مصرية مكونة من الوالدين وثلاثة أبناء حيث أن له شقيقتين يكبرانه بالعمر ، وقد هاجرت العائلة الى كندا عندما كان ميناً طفلاً في الثالثة من عمره ، حيث نشأ بمدينة ماركام أونتاريو الكندية التي قضى فيها مراحله الدراسية الاولى ، قبل أن يكمل دراسته المتوسطة في ثانوية سانت برازر اندريه الكاثوليكية ، ثمّ انتقل الى مدينة تورينتو ليدرس في قسم الفنون بجامعة ريزرسون .

عبّر مينا مسعود في اكثر من مناسبة أنه ما زال قريباً من الثقافة المصرية بالرغم من أنه هاجر منها وهو طفل ، وبأنه ما زال يتحدث باللهجة المصرية مع عائلته داخل المنزل ، كما صرح بإعجابه بالتراث المصري والكوميديا المصرية ، وبالخصوص الفنان عادل إمام والراحل اسماعيل ياسين فهما يملكان لغة جسد وتعبيرات بالوجه قادرة على إدخال البهجة على قلوب جميع المشاهدين وإضحاكهم بكل سهولة .

يعرف عن هذا الفنان انه شخص نباتي ، ولأنه يحمل الجنسية المصرية فقد اختارته مصر في عام 2019 ليكون ممثلاً رسمياً لها بمبادرة اسمها “تحدث المصرية” ، والتي تهدف على تشجيع المغتربين المصريين وخصوصاً الأطفال منهم على ان يحافظوا على هويتهم الوطنية .

إقرأ أيضاً:  زهرة الخرجي - قصة حياة زهرة الخرجي الممثلة الكويتية القديرة

مسيرة مينا مسعود المهنية :

كانت البداية في عام 2011 ، عندما شارك بشكل بسيط في المسلسل التلفزيوني “نيكيتا” والمسلسل التلفزيوني “Combat Heart” ، ثمّ جسدّ في عام 2015 شخصية جاريد مالك بسلسلة “أوبن هارت” ، كما اختارته شركة أمازون برايم ليجسد شخصية طارق كسار في مسلسلها Jack Ryan .

شكّل عام 2017 نقلة نوعية في مسيرته الفنية ، وذلك بعد ان اختارته شركة ديزني لاند ليجسد شخصية علاء الدين في الفيلم الذي يحمل نفس الاسم ، وبالفعل فقد أدى هذه الشخصية التي تعتبر العمود الفقري بالفيلم بكل براعة ، وقد كان أثناء تأدية الدور يمزح مع زميلته بأن هذا الفيلم سيتخطى المليار دولار ، لكن هذا المزاح تحول الى حقيقة بعد ان تخطت إيرادات الفيلم في شباك التذاكر حول العالم حاجز المليار دولار .

قام مينا بتأسيس مؤسسة خيرية اسمها EDA وهدفها دعم مواهب الفنانين الذين ينتمون الى أعراق متنوعة ، وتبنيهم فنياً ومساعدتهم على الانطلاق في مشوارهم الفني .

وعلى الرغم من نجاحه الهائل في فيلم علاء الدين ، إلا أن مينا مسعود صرح منذ فترة أنه لم يتلقّ بعده أي عرض للمشاركة بأي عمل فني .

إقرأ أيضاً : دوين جونسون – قصة حياة المصارع والممثل العالمي المشهور بلقب “ذا روك”

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇