أدباء

ويليام بتلر ييتس – قصة حياة الشاعر الايرلندي العظيم

ويليام بتلر ييتس شاعر، كاتب، مسرحي، متصوف، وسياسي ايرلندي شهير، يعد أحد أهم الرجال الوطنيين في إيرلندا، وكان كثيرا ما يؤمن بالأشباح والسحر والجنيات، ونال جائزة نوبل.

ولد في الثالث عشر من حزيران ( يونيو) عام 1865 في مدينة سليغو في إيرلندا، وبعد عامين من ولادته انتقلت عائلته للعيش في العاصمة الإنجليزية لندن، وفيها نشأ.

أحب العلم منذ الصغر، وأظهر موهبة وميولا كبيرين نحو الأدب حيث بدأ في سن الخامسة عشرة بكتابة قصائد الساحرات وعن فرسان العصور الوسطى الذين يلبسون الدروع، ولقد قام بنشر أولى قصائده وهو في سن العشرين، وكان صحيفة دبلن هي الصحيفة التي نالت هذا الشرف.

كان بين الحين والآخر يرحل إلى مارفل حيث تسكن جدته، وهناك زعم بأنه رأى أول شبح، ومن هنا بدأت قصته مع عالم الجن والأشباح، حيث أصبح من المهووسين في هذه القصص.

وفي سن العشرين قام بالمساهمة في تأسيس جمعية دبلن لعلوم السحر، والتي تحولت فيما بعد إلى جمعية دبلن لتشارك الحكمة.

وفي العام 1886 انضم إلى جمعية نظام البزوغ الذهبي والتي كانت عبارة عن جمعية سرية قامت بتطوير بتدريس السحر وتجاربه العلمية.

ولقد كان ويليام بتلر ييتس مولعا بالرؤى والتخاطر والتأثير الذي تتركه الكواكب على الطالع.

ويليام بتلر ييتس
ويليام بتلر ييتس

في العام 1889 أغرم بمادوه جونيه والتي كانت تقف مع الثوار، ولقد كتب لها عددا كبيرا من قصائد الحب، وعلى الرغم من الصداقة الحميمة التي جمعتهما، إلا أنها لم تقبل الزواج منه، بل تزوجت من الرائد جون برايد.

بعد ذلك قام ويليام بتلر ييتس بتأسيس مسرح آبي الشهير الموجود في العاصمة دبلن حتى يومنا هذا، وفي العام 1911 قابل فتاة جميلة تدعى جورجيا هايدليس، والتي كانت لها نفسه اهتماماته في عالم السحر والمستور، وانضمت إلى نظام البزوغ الذهبي، وفي العام 1917 أعلن زواجه منها، ولقد أثمر زواجه منها عن إنجاب طفلين.

وفي الفترة ما بين عامي 1922 و1928 خدم هذا الأديب في أول حكومة ايرلندية، وكان يعمل على إحياء التراث الايرلندي، وذلك من خلال نشر آثاره القديمة ومخطوطاته.

ونتيجة موهبته الكبيرة في مجال الأدب والشعر نال ويليام بتلر ييتس جائزة نوبل للأدب في العام 1923، وبعد أن تدهورت حالته الصحية انتقل نحو جنوب فرنسا حيث قضى بقية أيام حتى وافته المنية في الثامن والعشرين من كانون الثاني ( يناير) عام 1939 عن عمر يناهز أربعة وسبعين عاما قضاها في الإبداع والكتابة والتأليف، وتم نقل جثمانه بعد نهاية الحرب العالمية الثانية إلى إيرلندا ودفن في كنيسة درومكليف قرب مدينة سيلغو.

إقرأ أيضاً: مولود فرعون – قصة حياة الأديب الجزائري الكبير

إتبعنا على مواقع التواصل:

One thought on “ويليام بتلر ييتس – قصة حياة الشاعر الايرلندي العظيم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *