أدباء

نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين – قصة مؤلف كتاب تاريخ الدولة الروسية

نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين

نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين كاتب، شاعر، أديب، مترجم، صحفي، وعالم لسانيات روسي، يعد واحدا من أشهر الأدباء الروس، ساهم كثيرا في النهضة الأدبية في روسيا، واشتهر بتأليف كتاب تاريخ الدولة الروسية.

ولد في الثاني عشر من كانون الأول ( ديسمبر) عام 1766 في قرية ميخايلوفكا الواقعة في محافظة سيمبيرسك لأسرة متوسطة الحال تعمل في مجال العقارات.

أحب العلم منذ أن كان طفلا صغيرا، وتلقى علومه الأولى في المنزل كعادة الناس في ذلك الزمان، وبعد أن أظهر ميلا نحو العلم أرسله والده إلى مدرسة داخلية في سيمبيرك، وبعد أن أنهى الدراسة في المدرسة سافر نحو العاصمة موسكو، وهناك التحق في الخدمة العسكرية، حيث خدم في كتيبة بريابروجينسكي المشهورة وذلك في العام 1781، وأثناء فترة خدمته في الكتيبة تعلم اللغة الألمانية، وبدأ بأولى محاولاته في الكتابة الأدبية.

وفي العام 1784 توفي والده الأمر الذي جعله يترك الخدمة العسكرية ليكون قريبا من عائلته، بعد ذلك انضم نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين إلى أفراد المحفل الماسوني انطلاقا من وجهة النظر التنويرية، ولكنه لم يجد نفسه بينهم فتركهم بعد مدة وجيزة.

نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين
نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين

وشهد العام 1787 إصداره لأول مجلة أطفال في روسيا والتي حملت عنوان مجلة المطالعة للقلب والعقل، بعد ذلك تنقل في أنحاء أوربا لمدة عامين زار خلالهما عددا كبيرا من الدول الأوربية كألمانيا، سويسرا، فرنسا، بالإضافة إلى بريطانيا.

وبعد أن عاد إلى موسكو قام بإصدار مجلة موسكوفسكي جورنال، ونشر في هذه المجلة روايته ليزا المسكينة في العام 1792، والتي لاقت نجاحا كبيرا في الأوساط الروسية، وفي العام 1802 قام بإصدار مجلة فيستنيك يفوربي والتي كانت متخصصة في المجال التاريخي فقط.

ونتيجة لتألق نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين قام القيصر الروسي ألكسندر بإصدار مرسوم في العام 1803 عينه من خلاله في منصب باحث متخصص براتب سنوي مقداره 2000 روبل، وكانت مهمة أديبنا الأساسية تدوين وقائع التاريخ الروسي.

فانكب أديبنا على دراسة كافة المخطوطات والكتب الموجودة في المكتبات الروسية، وبدأ يعمل على تدوين بحثه حول الدولة الروسية، فبدأ بحثه من الأزمنة القديمة، كما كتب حول القبائل السلافية، وظل يكتب حتى وصل إلى الفترة المظلمة ( فترة الفتن)، ليحول الموت بينه وبين إكماله لهذا المشروع الرائعة، وذلك بعد أن أنجز اثنا عشر مجلدا تحدث خلالهما عن تاريخ روسيا بأسلوب أدبي رفيع للغاية، ليكون كتاب تاريخ الدولة الروسية أحد أهم الأعمال التي ساهمت في تخليد ذكراه.

توفي نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين في الثالث من حزيران ( يونيو) عام 1826 عن عمر يناهز الستين عام، وتم دفنه في مقبرة تيخوين في سانت بطرسبرغ، ليسدل الستار بذلك على حياة أحد أهم الأدباء الروس.

إقرأ أيضاً: فيودور دوستويفسكي – قصة حياة مؤلف رواية الجريمة والعقاب

السابق
نيقولاي غوغول – قصة حياة نيقولاي غوغول الروائي الروسي الكبير
التالي
ميخائيل لومونسوف – قصة حياة مؤسس جامعة موسكو الاتحادية