أدباء

ميلان كونديرا – قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم

ميلان كونديرا – قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم
ميلان كونديرا – قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم

ميلان كونديرا كاتب وروائي فرنسي من أصول تشيكية، يعدّ واحداً من أهم الروائيين اليساريين، وفاز بعدّة جوائز أدبية.

ميلان كونديرا –قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم

ميلان كونديرا – قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم

ميلان كونديرا – قصة حياة الروائي الفرنسي العظيم

ولد في الأول من شهر نيسان (أبريل) لعام 1929 في مدينة برنو التشيكية، وفيها نشأ.

والده لودفيك كان عالم موسيقى وهو من علّم ولده أصول العزف على البيانو.

حبّه للأدب والفن دفعه لدراسة علم الموسيقى والأدب والفن والسينما، وفي العام 1948 انضم إلى الحزب الشيوعي، قبل أن يفصل منه عام 1950.

وفي العام 1952 تخرج من الجامعة وبدأ يعمل كأستاذ مساعد في كلية السينما في براغ.

رحلته في عالم الأدب بدأت في العام 1953 من خلال نشره لأول دواوينه الشعرية، وفي العام 1958 انضم مجدداً للحزب الشيوعي.

إقرأ أيضاً:  مراد الثاني - قصة حياة مراد الثاني السلطان العثماني السادس الملقب بالسلطان الكبير

شهرته ككاتب وروائي بدأت في العام 1963 من خلال مجموعته القصصية “غراميات مضحكة”.

انضم إلى حركة ربيع براغ التي كانت تهدف لإجراء إصلاحات في البلاد، وهذا ما جعله يخسر وظيفته بعد دخول الاتحاد السوفيتي لتشيكوسلوفاكيا عام 1968.

في العام 1975 هاجر إلى فرنسا بسبب الضغوط التي فرضها الاتحاد السوفيتي عليه والتي منع من خلالها نشر كتاباته وأعماله وتداولها لمدة خمس سنوات.

عمل بعد وصوله إلى فرنسا كأستاذ في جامعة رين ببريتاني، وفي العام 1981 تم منحه الجنسية الفرنسية.

وعاش حياته في فرنسا يكتب ويؤلف باللغة التشيكية حتى جاء العام 1995 والذي شهد تغيير ميلان كونديرا للغته في الكتابة الأدبية إذ بدأ بتدوين أعماله باللغة الفرنسية.

إقرأ أيضاً:  لاوتارو مارتينيز - قصة حياة مستقبل منتخب الأرجنتين في خط الهجوم

ونجح هذا الأديب في التعامل مع اللغة الجديدة حتى أنّ القراء لم يجدوا فرقاً بين كتاباته بلغته الأم، وبين الكتابات التي أبدعها بالفرنسية.

حصل هذا الكاتب على عدد كبير من الجوائز والتكريمات خلال حياته أهمها جائزة القدس، وجائزة الدولة النمساوية للأدب الأوروبي، وجائزة هيردر، جائزة الدولة التشيكية للآداب.

كما نال صفة مواطنة شرف في مدينة برنو التي ولد فيها، بالإضافة إلى إطلاق اسمه على الجرم السماوي 7390 المكتشف في العام 1983.

توفي هذا الأديب في الحادي عشر من تموز (يوليو) عام 2023 عن عمرٍ يناهز 94 عاماً.

أبرز أعماله  

غراميات مضحكة، المزحة، كتاب الضحك والنسيان، رواية الخلود، البطء، جاك وسيده، كائن لا تحتمل خفته، الحياة في مكان آخر، الجهل، الهوية، فن الرواية وغيرها من المؤلفات.

إقرأ أيضاً:  جان دو لافونتين - قصة حياة كاتب القصص الخرافية الفرنسي الكبير

اقرأ في نجومي أيضاً: ليبولد فون رانكه – قصة حياة مؤسس التاريخ الحديث

أكتب تعليقك ورأيك