أدباء

كونفوشيوس – قصة حياة كونفوشيوس فيلسوف الصين

كونفوشيوس

كونفوشيوس – قصة حياة كونفوشيوس فيلسوف الصين

كونفوشيوس فيلسوف الصين أو نبي الصين كما يحلو للبعض تسميته .

ولد كونفوشيوس في الثامن والعشرين من كانون الأول (ديسمبر) لعام 551 قبل الميلاد في بلدة شانتوك التابعة لولاية (لو) الواقعة في شمال الصين  وتروى الأساطير حول ولادته ، أساطير تم اختراعها ﻹضافة هالة التقديس عليه .

توفي والده وهو لم يتجاوز الثالثة من عمره ، وعندما كبر قليلا بدأ يعمل في خدمة الأمراء ورعي الأغنام ، وقام بتأدية عمله بنجاح عينه الأمير مشرفا على حدائق الولاية. وبعد أن عمل طويلا في خدمة الحكومة قرر ترك العمل وبدأ يطوف في مقاطعات الصين ينشر أفكاره وتعاليمه ويدعو الإنسان إلى تطوير نفسه ، ونال حظوة بعض حكام الصين فعينوه في مناصب عديدة.

تزوج مرة واحدة وكانت في عامه التاسع عشر ولم يدم زواجه سوى أربع سنوات، وأنجب ولدا توفي في حياته.

وأقام كونفوشيوس فلسفته على السلوك الأخلاقي و الاجتماعي ، وكان يرى من وجهة نظره أن على الحكومة أن تخدم الشعب وتطور حاله تطبيقا للمثل الأخلاقي الأعلى.

وكان فيلسوفنا يميل إلى الماضي ويراه نقيا أكثر من الحاضر ، ودعا الناس للعودة إلى تقاليد الماضي ، هذا الأمر عده الحكام خطوة إلى الوراء فهاجموا كونفوشيوس وعارضوه حتى أن بعض الحكام قاموا بإحراق كتبه بعد وفاته ، لكن فلسفته ظلت منتشرة في الصين حتى القرن العشرين عندما تحولت الصين إلى الشيوعية ،وسبب استمرار أهل الصين بإتباع تعاليمه لصدقه ولأنه شخص عملي.

كان محبا للموسيقى التي أكسبته حسا رقيقا مرهفا. ولم يكن مذهب كونفوشيوس دينيا ، بل كان يوضح للناس السلوك الاجتماعي والسياسي فهو يدعو إلى التعامل بشكل حسن والرقة بالحديث ، واحترام الكبير ورعاية الصغير ، واحترام المرأة لزوجها وعدم اضطهاد المرأة ، وكان يدعو الناس إلى أن تحب بعضها ، وكان يؤمن بأن الحكومة وجدت لترعى مصالح الناس وتخدمهم وليس العكس .

وبذلك كان أول فيلسوف صيني ينجح في إقامة مذهب يحتوي على كل التقاليد الصينية. وفي آخر سنوات حياته عاد كونفوشيوس إلى بلدته (لو) ليدرس الطلاب خلاصة علمه ومعرفته إلى أن توفي عام 479 قبل الميلاد عن عمر ناهز 72عاما تاركا وراءه مذهبا فلسفيا وأخلاقيا عظيما .

كونفوشيوس
كونفوشيوس

مؤلفاته:

تقريبا تنسب كل المؤلفات الصينية القديمة إلى كونفوشيوس وحده ، ولكن لايوجد دليل على أنه كتبها بل أغلب الظن أن تلاميذه قاموا بجمع تعاليمه في مخطوطات.

فمن مؤلفاته :

اللي جي (سجل المراسم)

الشي جنج وهو كتاب أناشيد

التشو شيو وهو كتاب في التاريخ

جونج يونج (عقيدة الوسط)

كتاب منشيس

وقام تلاميذه بوضع أربعة كتب أخرى لشرح مؤلفاته .

 بعض حكم وأقوال كونفوشيوس :

-سلح عقلك بالعلم خير من أن تزبن جسدك بالجواهر

-العجب عنوانه الحماقة

-المتكبر والبخيل مهما تكن مزاياهما لايستحقان الإهتمام

-المرأة أبهج مافي الحياة

-يعترف الأب بابنه سواء أكان موهوبا أو بلا موهبة.

في نجومي المزيد من سير مشاهير الفلسفة والأدب، نقترح عليك مطالعة قصة حياة روبندورات طاغور فيلسوف الهند وشاعرها

لا تنس مشاركة المقال مع اصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي.

السابق
مياتزا – قصة حياة جوزيبي مياتزا لاعب كرة القدم الإيطالي
التالي
تولستوي – قصة حياة ليف تولستوي أعظم الأدباء الروس