أدباء

فرانسوا رابليه – قصة حياة مؤسس أسلوب الكتابة الأوربية الحديثة

فرانسوا رابليه كاتب وطبيب فرنسي كبير، يعد من أكبر الأدباء في فرنسا والعالم، ولقد ساهم بشكل كبير في النهضة الأوربية، كما أنه قام بتأسيس أسلوب الكتابة الأوربية الحديثة.

لا يعرف بالضبط تاريخ ميلاد رابليه ولكن على الأغلب أن ولادته كانت ما بين عامي 1483 و1494، وولد بالقرب من مدينة شينيون في وسط فرنسا.

أحب العلم منذ الصغر وكان ميالا له، ولقد حظي حبه للعلم بدعم كبير من عائلته والتي أدخلته إلى المدارس ووفرت له سبل العلم.

وبعد ذلك التحق في جامعة بواتييه ودرس فيها اللغة اليونانية واللغة اللاتينية، القانون، فقه اللغة، ومن ثم عمل كراهب، ولكن حياة الراهب لم ترق له، فقام بإكمال دراسته الجامعية في جامعة مونبلييه، حيث درس فيها الطب ما بين عامي 1530 و1531.

وبعد أن أنهى دراسته الجامعية بدأ يطلع على الأدب اليوناني بشكل موسع، وفي العام 1532 انتقل فرانسوا رابليه إلى مدينة ليون الفرنسية، والتي كانت مركزا من مراكز الثقافة في فرنسا، وأحدى أهم وأبرز مراكز النهضة الأوربية.

وفي ذات العام الذي وصل فيه إلى مدينة ليون قام بنشر كتابه الأول والذي حمل عنوان بانتاغرويل، والذي كان باكورة أعماله لسلسة الروايات الشهيرة والتي عرفت باسم غارغانتوا وبانتاغرويل، والتي تعد أفضل أعماله، والسبب الرئيسي لشهرته.

فرانسوا رابليه
فرانسوا رابليه

وفي ليون عمل أديبنا كطبيب لفترة قصيرة، ولكنه سرعان ما سئم من العمل كطبيب، وفي العام 1932 أصدر كتابه الثاني والذي حمل عنوان الأعمال المرعبة المخيفة وأفعال البسالة التي قام بها بنتاغرويل الأشهر، ولقد أعجب الملك الفرنسي فرانسو الأول بهذا الكتاب على الرغم من أديبنا لم يفصح أن هذا الكتاب له إلا بعد أربعة عشر عاما خشية على حياته.

وبعد وفاة الملك فرانسو الأول قام البرلمان الفرنسي بحظر بيع أعماله، الأمر الذي دفعه إلى مغادرة ليون، حيث تجول في عدد من المدن الأوربية.

يعد هذا الأديب من أبرز أدباء عصر النهضة الأوربية، فهو قام بتأسيس أسلوب الكتابة الأوربية الحديثة، كما قام بابتكار مجموعة من الكلمات التي أصبحت جزءا من اللغة الفرنسية، وكان يكتب بلغة بسيطة وسهلة تدخل إلى القلوب بسرعة.

توفي فرانسوا رابليه في التاسع من نيسان ( أبريل) في مدينة باريس، ليسدل الستار بوفاته على علم من أعلام عصر النهضة، وتكريما له تم إطلاق اسمه على جامعة فرنسية، كما تمت تسمية كويكب 5666 رابليه باسمه.

أبرز أعماله:

غارغانتوا وبانتاغرويل؛ الأعمال المرعبة المخيفة وأفعال البسالة التي قام بها بنتاغرويل الأشهر.

إقرأ أيضاً: جان دو لافونتين – قصة حياة كاتب القصص الخرافية الفرنسي الكبير

إتبعنا على مواقع التواصل:

One thought on “فرانسوا رابليه – قصة حياة مؤسس أسلوب الكتابة الأوربية الحديثة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *