أدباء

غائب طعمة فرمان – قصة حياة الروائي الراحل وشخصية العام في جائزة كتارا للرواية

غائب طعمة فرمان
غائب طعمة فرمان

ولد الأديب والروائي العراقي الراحل غائب طعمة فرمان بالعاصمة العراقية بغداد في عام 1927، ويعتبر فرمان من جيل رواد الأدب العراقي، وهذا ما دفع لجنة مهرجان “كتارا” لجائزة الرواية العربية أن تمنح الروائي الذي توفي عام 1990 جائزة شخصية العام في نسخة المهرجان عام 2020.

غائب طعمة فرمان

غائب طعمة فرمان

مسيرة غائب طعمة فرمان الأدبية :

ولد الكاتب الكبير في أحد الأحياء الفقيرة في بغداد ، حيث أنهى في هذه الأحياء مراحله الدراسية من الابتدائية حتى الثانوية، وقد كان والده من أوائل سائقي السيارات بالعاصمة العراقية، وكان الوالد يحدث ابنه الصغير عن رحلاته والانطباعات التي تركتها هذه الرحلات فيه، وهذا ما جعل غائب طعمة فرمان يتعلق بالذكريات والماضي، وقد ظهر هذا التأثير بشكل واضح بروايته التي حملت عنوان “المخاض”.

على الرغم من فقره المادي لكن الأديب الراحل سافر الى العاصمة المصرية القاهرة بهدف الدراسة بكلية الآداب، وقد كان لذلك أهمية وتأثير كبير عليه، فتعرف على أهم أدباء مصر وعلى رأسهم نجيب محفوظ وطه حسين وسلامة موسى، وقد نشر في تلك الفترة بعض المقالات والقصص القصيرة ومنها (الثقافة الوطنية- الثقافة- الرسالة).

وقد حاول غائب طعمة فرمان في كتاباته الأولى تجنب الأمور السياسية، وكان تركيزه الأكبر على القضايا الأدبية والاجتماعية، ليعود بعد أكثر من ثلاث سنوات الى العراق ويعمل بصحيفة “الأهالي” التابعة للحزب الوطني الديمقراطي.

وقد كتب في تلك الفترة روايته المشهورة “خمسة أصوات” التي صوّر فيها الحياة الأدبية في العراق خلال خمسينيات القرن الماضي، وفي عام 1954 وبسبب الأحداث السياسية في العراق سافر الى سوريا ولبنان وأكمل نشاطه الأدبي هناك، قبل أن يعود الى القاهرة التي أصدر منها عام 1957 كتاب “الحكم السود في العراق”، وقد سببت كتاباته السياسية في تلك الفترة الى سحب الجنسية العراقية منه، فسافر الى الصين وعمل بوكالة أنباء الصين الجديدة.

إقرأ أيضاً:  أبو حيان التوحيدي - قصة حياة الفيلسوف الملقب بأديب الفلاسفة

ومع الاطاحة بالنظام الملكي في العراق عام 1958 عاد الروائي الراحل الى بلده العراق ، وعمل في صحافته لمدة بسيطة ، غادر بعدها الى الاتحاد السوفييتي وعاش في البلد الشيوعي لمدة ثلاثين سنة حتى وفاته عام 1990، علماً ان السلطات العراقية عادت لسحب الجنسية منه في عام 1963 بالرغم من أنه لم يكن من الناشطين السياسيين ولم يشترك بالتنظيمات السياسية لأن صحته والمرض الخبيث الذي يعاني منه لم يكن يسمح له بذلك.

أهم أعمال غائب طعمة فرمان الأدبية:

(حصاد الرحى- مولد آخر- النخلة والجيران- خمسة اصوات- المخاض- القربان- ظلال على النافذة- آلام السيد معروف- المرتجى والمؤجل- المركب).

ويبقى الكاتب غائب طعمة فرمان من اهم رواد الأدب في العراق والوطن العربي، وقد جاء تكريمه في مهرجان كتارا كدليل على ذلك.

إقرأ أيضاً: ويليام فوكنر – قصة حياة الكاتب الامريكي الحائز على جائزة نوبل للآداب

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇