Press "Enter" to skip to content

عزيز نيسين – قصة حياة عزيز نيسين الأديب التركي الثائر

عزيز نيسين – قصة حياة عزيز نيسين الأديب التركي الثائر

عزيز نيسين الأديب التركي الثائر

محمد نصرت نيسين والمعروف بـ عزيز نيسين كاتب وأديب تركي ولد في العشرين من كانون الأول ( ديسمبر) عام 1915 في جزيرة من الجزر الواقعة في بحر مرمرة بالقرب من استانبول لعائلة فقيرة .

في جو من الفقر والحاجة عاش نيسين طفولته ،  توفيت أمه وهي في قمة شبابها ولم تتجاوز السادسة والعشرين من العمر ، وكان لوفاتها أثر كبير في نفسه ، فهي الأنثى النقية الطاهرة والتي ضحت من أجل أسرتها وأطفالها في ظل مجتمع تركي ذكوري قاسي يضطهد المرأة .

في العام 1935 أنهى نيسين الإعدادية العسكرية ، وفي ذات العام دخل الكلية الحربية وفيها بدأت موهبته بالتفتح فبدأ ينشر قصائده باسم وديعة نيسين في مجلة الأيام السبعة وذلك في عام 1937 ، أما قصصه فكان ينشرها في مجلة الأمة اليمنية والتي كانت تصدر في أنقرة باسم عزيز نيسين ، واضطر لاستخدام هذه الأسماء الوهمية لأنه كان يخدم في الجيش ولا يسمح للعسكريين في الكتابة ، كما أن كتاباته كانت تهاجم القمع والظلم والاستبداد الذي  كان تمارسه الحكومة التركية .

إقرأ أيضاً:  ميخائيل بولغاكوف - قصة حياة الروائي والمسرحي الروسي الكبير

تعرض للسجن عدة مرات وسرح من الجيش بسبب مواقفه ، ليبدأ بعدها العمل في الصحافة ، فعمل في عدد من الصحف منها الفجر والأرجواز ، ثم أصدر مجلة السبت  الأسبوعية لكنها لم تستمر طويلا  ،ثم قام بعد ذلك بإصدار جريدته الشهيرة ماركو باشا بالتعاون مع الأديب التركي صباح الدين علي ، والتي ذاع صيتها بشكل كبير ، وبسبب مقالاته فيها تم اعتقاله ، ثم قدم لمحكمة عسكرية قضت بنفيه ثلاثة أشهر  ونصف إلى بورصة ، وقامت بإغلاق الجريدة .

عزيز نيسين - قصة حياة عزيز نيسين الأديب التركي الثائر
عزيز نيسين – قصة حياة عزيز نيسين الأديب التركي الثائر

بعد أن انقضت مدة نفيه عاد نيسين وأصدر الجريدة من جديد باسم معلوم باشا وكل ما قامت الحكومة بإغلاقها أعاد إصدارها باسم آخر  .

إقرأ أيضاً:  صلاح جاهين - قصة حياة صلاح جاهين شاعر الرباعيات المصرية الشهيرة

تم اعتقال نيسين من جديد  بسبب أفكاره الشيوعية وترجمته لصفحات من كتاب ماركس ، وبعد أن خرج من السجن فتح دكانا لبيع الكتب ، ثم قام بإنشاء دار للنشر في عام 1957 أسماها  دار الفكر ، لكنها احترقت في عام 1963 .

انتخب نيسين نائبا لرئيس اتحاد الأدباء الأتراك ، ثم انتخب رئيسا لنقابة الكتاب الأتراك بعد تأسيسها .

ونال نيسين خلال حياته عددا كبيرا من الجوائز  نذكر منها :

جائزة القنفذ الذهبي .

جائزة التمساح الأولى .

جائزة المجمع اللغوي التركي .

جائزة اللوتس من اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا .

توفي نيسين في السادس من تموز (  يوليو )   عام 1995 عن عمر يناهز الثمانين عاما إثر إصابته بسكتة قلبية ، ليسدل الستار بذلك على حياة كاتب وأديب من أعظم الأدباء الأتراك .

إقرأ أيضاً:  عمر الخيام - قصة حياة عمر الخيام صاحب الرباعيات الشهيرة

أبرز أعماله :

أسفل السافلين .

آه منا نحن معشر الحمير .

صراع العميان .

سر نامة  .

الهداف .

مجنون على السطح .

زوربا .

لا تنسى تكة السروال .

بتوش الحلوة .

يحيى يعيش ولا يحيا .

الحمار الميت لا يخاف الذئب .

الاحتفال بالقازان .

قطع تبديل للحضارة .

الطريق الوحيد .

الطريق الطويل .

أبرز مسرحياته :

جيجيو .

هيا اقتلني يا روحي  .

وحش طوروس .

أمسك يدي يا روفني .

خمس مسرحيات قصيرة .

حرب المصفرين وماسحي الجوخ .

هل تأتون قليلا .

افعل شيئا يا مت .

ثلاث مسرحيات أرجوازية .

إقرأ في نجومي أيضاً: جان جاك روسو – قصة حياة جان جاك روسو الفيلسوف الفرنسي الكبير

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *