أدباء

دان براون – قصة حياة الكاتب الامريكي الكبير ومؤلف رواية “شيفرة دا فينشي”

دان براون
دان براون

ولد المؤلف الامريكي دان براون في منطقة ايكسيتير التابعة لولاية نيوهامشير في الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 22 يونيو 1964 ، وقد اشتهر هذا الكاتب برواياته وقصص الخيال التي كتبها ، والتي كانت ممزوجة بطابع ديني وفلسفي وعلمي ، حيث كتبها بأسلوب مشّوق لاقى اقبال جماهيري كبير في مختلف دول العالم خصوصاً بين جيل الشباب ، وتبقى رواية “شيفرة دا فينشي” التي صدرت عام 2003 أشهر أعماله وأكثرها نجاحاً ، وقد اعتمدت كقصة لفلم سينمائي عالمي من بطولة النجم توم هانكس .

دان براون

دان براون

حياة دان براون الشخصية :

كان هذا المؤلف أكبر أبناء العائلة المؤلفة من الأب الذي يعمل كمدرس لمادة الرياضيات والأم التي تعمل كموسيقية دينية محترفة مع أبنائهم الأربعة ، وهذا ما جعله يترعرع في عائلة يتناغم فيه الدين والعلم ، وقد كان لزواجه من الرسامة واستاذة علم الفن “بلايث” تأثير كبير على مجرى حياته الشخصية والمهنية .

بعد أن انهى دراسته الأولى والمتوسطة درس في أكاديمية فيلبس إكسيتر وبعد تخرجه منها درس في جامعة آمهيرست وتخرج منها ، وقد كان خلال تلك الفترة من تلاميذ الروائي آلان ليشوك ، وقام بالعديد من الأنشطة الاخرى ومنها ممارسة رياضة السكواش وغنى بالنادي الغنائي التابع للجامعة .

مسيرة دان براون المهنية :

بعد تخرجه من الجامعة عمل براون بالموسيقى ، فكتب بعض الألحان وأصدر ألبوم خاص بالأطفال يدعى “SynthAnimals” ، وبعد نجاحه النسبي في هذا العمل قرر إنشاء شركة “Dalliance” للتسجيلات ، واصدر من خلالها ألبوم خصصه للمراهقين والشباب باسم “Perspective” وقد باع منه عدة مئات من النسخ .

وبعد أن انتقل لهوليود ليكمل حلمه الموسيقي ، واجه صعوبات مادية جعلته يلجا لتدريس اللغة الإسبانية بإحدى المدارس ، وتابع بالوقت ذاته عمله الموسيقي وأصدر ألبوم جديد سنة 1993 ، ثمّ عاد لمدينته للعمل كمدرس للغتين الإسبانية والإنجليزية .

إقرأ أيضاً:  ابن حزم الأندلسي - قصة حياة صاحب كتاب طوق الحمامة

جاءت نقطة التحول الأساسية في حياة دان براون بعد قراءته لرواية الكاتب سيدني شيلدون The Doomsday” Conspiracy” ، فقد سحرته كلماتها فقرر أن يتحول لمهنة الكتابة .

كانت أول رواية له هي “Digital Fortress” ( الحصن الرقمي ) التي صدرت عام 1998 ، وأصبحت أكثر الكتب الالكترونية مبيعاً في الولايات المتحدة بتلك الفترة.

بعد النجاح الملفت لروايته الأولى تابع نجمنا في هذا المقال إصدار رواياته التي لم تكن أقل نجاحاً ، فأصدر عام 2000 رواية ” ملائكة وشياطين” ثمّ رواية “حقيقة الخديعة” عام 2001 .

يبقى كتابه الرابع الذي صدر عام 2003 وحمل عنوان The Da Vinci Code”” ( شيفرة دا فنشي ) أشهر مؤلفاته واكثرها انتشاراً ، فبيع منه مئات ملايين النسخ حول العالم ، وتجاوزت عائداته مبلغ 250 مليون دولار ، حتى أن هذه الرواية كانت السبب بتصنيف براون من قبل مجلة التايمز عام 2005 ضمن قائمة اكثر 100 شخصية مؤثرة حول العالم .

تابع المؤلف الكبير تأليف كتبه فأصدر عام 2009 رواية “الرمز المفقود” ورواية “الجحيم” عام 2013 ، وقد قامت شركة كولومبيا السينمائية الشهيرة بإنتاجهما كفيلمين من بطولة توم هانكس ، علماً أن براون عاد وأصدر رواية “أصل” عام 2019 .

وفي النهاية لا بدّ من الإشارة الى أن ثروة دان براون تجاوزت مبلغ 750 مليون دولار ، خصص قسم منها للأعمال الخيرية .

إقرأ أيضاً : أبو القاسم الشابي – قصة حياة شاعر الخضراء الذي توفي شاباً وترك قصائد خالدة

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

1 Comment