حنا مينا
أدباء

حنا مينا – قصة حياة حنا مينا الروائي السوري الكبير

حنا مينا – قصة حياة حنا مينا الروائي السوري الكبير

حنا مينا

الروائي السوري الكبير

حنا مينا كاتب وصحفي ورائي سوري ، يعد من أبرز الكتاب العرب في العصر الحديث ، تميز بإبداعه في كتابة الروايات والتي حول قسم منها إلى أعمال تلفزيونية .

ولد في التاسع من آذار ( مارس ) عام 1924 في قرية من قرى لواء إسكندرون السوري ، وبعد أن استولت تركيا على اللواء رحل حنا مينا عام 1939 نحو اللاذقية وعاش فيها ، وعاني في بداية حياته من صعوبة العيش ، فعمل حلاقا ، ومربيا للأطفال ، وعامل صيدلي ،وبحارا ، ولم تجعله هذه الأعمال ينسى موهبته الكتابية والتي خصص لها جزء من وقته .

عشق حنا مينا اللاذقية عشقا كبيرا ، حيث سكنت هذه المدينة الساحلية قلبه ، وعشق طرقاتها وبحرها وشاطئها ، ولم تنسه حياته في دمشق مدينة اللاذقية .

كانت بدايته مع الكتابة بسيطة جدا ، تمثلت بعدد من العرائض للحكومة ، وبعض الأخبار للصحف ، ومن ثم اطلع على القصص والروايات العربية والأوربية ، وبدأ هو نفسه بكتابة هذه القصص والروايات .

حنا مينا
حنا مينا

وبعد أن نالت سوريا استقلالها رحل حنا مينا نحو عاصمة الياسمين دمشق واستقر فيها ، وبدأ بكتابة القصص وإرسالها إلى الصحف والمجلات ، وظل على هذا الحال إلى أن وجد عملا له في جريدة الإنشاء ، والتي تولى رئاسة تحريرها بعد ذلك .

بدأ بكتابة المسرحية لكن مسرحيته الأولى دونكيشوتية ضاعت منه ، ومن ثم ولج عالم القصة والرواية وبرع فيها  ، ولم ينس اللاذقية في كتبه ورواياته فكان تأثيرها واضح جدا عليه ، وكانت رواية المصابيح الزرقاء أول رواية طويلة قام بكتابتها ، ولقد أنتج حول هذه الرواية عمل تلفزيوني ، حالها كحال عدد كبير من الروايات الأخرى له .

يعد حنا مينا من مؤسسي رابطة الكتاب السوريين عام 1951 ، كما لعب دورا بارزا في تأليف رابطة الكتاب العرب عام 1969 .

تميزت أعماله بقربها من الواقع وملامستها لهموم الشعب ، وكان في أعماله يدعو الشعب للثورة على الاستغلال والاستعمار ، والجهل والتخلف ، كما تميزت بذكره البحر والسفن ، والبحارة فكان يصف حياتهم بشكل دقيق جدا ، فهو ابنهم وعاش معهم .

تزوج حنا مينا وأنجب خمسة أطفال هم سعد الممثل المعروف وسليم ، أمل ، سوسن ، وسلوى .

توفي عام 2015 في دمشق ، وبناء على وصيته دفن في اللاذقية ، وكانت وفاته عن عمر ناهز الواحد وتسعين عاما قضاها في الكتابة والإبداع حتى أصبح عملاقا من عمالقة الرواية العربية .

أبرز أعماله :

المصابيح الزرق .

حكاية بحار .

الثلج يأتي من النافذة .

القطاف .

المستنقع .

الربيع والخريف .

حمامة زرقاء في السحب .

الولاعة .

حارة الشحادين .

صراع امرأتين .

البحر والسفينة وهي .

طفولة مغتصبة .

امرأة تجهل أنها امرأة .

وليمة لأعشاب البحر .

العمل .

كيف حملت قلم ؟ .

الرحيل عند الغروب .

المرأة ذات الثوب الأسود .

مأساة ديمترو .

المرفأ البعيد .

هواجس في التجربة الروائية .

الدقل .

النجوم تحاكي القمر .

فوق الجبل وتحت الثلج .

القمر في المحاق .

إقرأ في نجومي أيضاً: حاتم الطائي – قصة حياة حاتم الطائي أكرم العرب

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *