أدباء

الكسندر تشاكوفسكي – قصة حياة تشاكوفسكي الأديب الروسي المميز

الكسندر تشاكوفسكي

الكسندر تشاكوفسكي شاعر، أديب، وصحفي روسي كبير، يعد واحدا من ألمع الأدباء الروس، نال نتيجة عطائه عددا كبيرا من الجوائز ومن أبرز هذه الجوائز جائزة ستالين وجائزة لينين.

ولد في السادس والعشرين من آب ( أغسطس) عام 1913 في مدينة سان بطرسبرغ وفيها نشأ.

ينتمي هذا الأديب إلى عائلة يهودية، وكان يعمل والده كطبيب، أحب العلم منذ الصغر، وكانت ميوله الأديبة واضحة وذلك من خلال ميله إلى الكتب الأدبية وقراءة الأشعار عوضا عن الكتب العلمية.

بعد أن أنهى الدراسة في المدرسة التحق بمعهد القانون ودرس فيه، ومن ثم التحق بمعهد غوركي الأدبي وتخرج منه في العام 1938، ومن ثم دخل إلى قسم الدراسات العليا في معهد موسكو ودرس الفلسفة والأدب، وخلال مراحل دراسته كان يعمل في مجلة أوكتيابر الفنية.

عمل الكسندر تشاكوفسكي في بداية حياته كناقد وذلك منذ العام 1937، ومن ثم بدأ مسيرته ككاتب مسرحي.

الكسندر تشاكوفسكي
الكسندر تشاكوفسكي

وخلال الحرب الوطنية العظمى ( الحرب العالمية الثانية) عمل كمراسل في صحيفة فورنتوفوي برافدي وعدد من الصحف الأخرى، عمله كصحفي جعله يتواجد عدة مرات في مدينة لينيغراد المحاصرة، حيث كان المراسل الحرب لعدد من الصحف.

وبعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها تولى الكسندر تشاكوفسكي رئاسة تحرير صحيفة ليتيراتورنوي غازتيتي وذلك منذ العام 1955 وحتى العام 1988، وخلال هذه الفترة تألقت هذه الصحيفة وأصبحت إحدى أهم الصحف الأدبية رواجا في روسيا.

نال هذا الأديب خلال حياته العديد من المناصب، حيث كان عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفياتي في الفترة ما بين عامي 1986 و1990، كما أنه كان عضو اتحاد الكتاب الروس في الفترة ما بين عامي 1962 و1991، كما حصل على منصب نائب في المجلس السوفياتي الأعلى سبع مرات في الفترة الممتدة ما بين عامي 1966 و1989، كما أنه كان رئيس اللجنة السوفيتية للتضامن مع شعوب أمريكا اللاتينية.

نال الكسندر تشاكوفسكي خلال حياته عدد كبيرا من الأوسمة والجوائز ومن أبرزها وسام النجمة الحمراء، وسام الراية الحمراء من حزب العمال، بطل العمل الاشتراكي، جائزة الدولة السوفيتية، وسام ثورة أكتوبر، وسام لينين، جائزة ستالين، بالإضافة إلى ميدالية الانتصار على ألمانيا في الحرب الوطنية الكبرى.

توفي الكسندر تشاكوفسكي في السابع عشر من شباط ( فبراير) عام 1994 عند عمر يناهز واحد وثمانين عاما قضاها في الإبداع الأدبي وفي الدفاع عن بلده روسيا، وبوفاته فقد الأدب الروسي أحد أبرز عمالقته.

إقرأ أيضاً: نيكولاي ميخائيلوفتش كرامزين – قصة مؤلف كتاب تاريخ الدولة الروسية

السابق
ميخائيل لومونسوف – قصة حياة مؤسس جامعة موسكو الاتحادية
التالي
أبولون مايكوف – قصة حياة أبولون مايكوف الشاعر الغنائي الروسي