أدباء

ابن منظور – قصة حياة ابن منظور مؤلف لسان العرب

ابن منظور واسمه الكامل محمد بن مكرم بن علي أبو الفضل جمال الدين ابن منظور الأنصاري الرويفعي الأفريقي، أديب، مؤرخ، وعالم فقه إسلامي، يعد واحدا من أهم العلماء العرب وأكثرهم ترجمة وتأليفا، اشتهر بتأليفه لمعجم لسان العرب.

ولد في العام 630 للهجرة الموافق 1232 ميلادي في بقفصة تونس على الأغلب، لكن هناك بعض الروايات تقول أن ولادته كانت في طرابلس الليبية، بينما قالت روايات أخرى أن والدته كانت بمصر.

أحب العلم منذ الصغر، وبدأ بدراسته في مكان مولده، حيث تلقى في البداية العلوم الشرعية في حلقات المساجد، وكان يظهر ميلا كبيرا نحو اللغة العربية.

تمتع ابن منظور بسرعة الحفظ، حيث كان قادرا على حفظ كمية كبيرة من المعلومات بشكل سريع للغاية.

بعد ذلك رحل إلى القاهرة في مصر، حيث خدم في دار الإنشاء، الأمر الذي أتاح له الاطلاع على مجموعة كبيرة من العلوم الشرعية والأدبية.

ابن منظور
ابن منظور

تلقى تعليمه على يد مجموعة من أهم علماء عصره ومن أبرز هؤلاء العلماء، عبد الرحمن بن الطفيل، مرتضى بن حاتم، يوسف المخيلي، أبي الحسن بن علي بن المقير البغدادي، بالإضافة إلى العالم الصابوني وغيرهم.

بعد ذلك تم توليته القضاء في طرابلس في ليبيا، وكان عهده من أعدل العهود، حيث كان قاضيا نزيها عارفا بالشريعة الإسلامية، وكان يطبقها بكل حذافيرها.

تميز ابن منظور باطلاعه على عدد كبير من الكتب، وقد أتاح له عمله في دار الإنشاء هذا الأمر، حيث كان يقوم بقراءة وتلخيص عددا كبيرا من الكتب الأدبية، وكان عاشقا لاختصار الكتب المطولة، ولقد قال ابن الحجر عنه: كان مغرى باختصار كتب الأدب المطولة، كما قال الصفدي عنه: لا أعرف في الأدب كتابا مطولا إلا وقد اختصره.

قام ابن منظور بتأليف مجموعة كبيرة من الكتب، ولكن يبقى العمل الأبرز له والذي ساهم بشكل كبير في تخليد اسمه هو كتاب معجم لسان العرب، وهو كتاب ضخم يقع في عشرين مجلدا، وقد جمع فيه أمهات كتب اللغة، وأصبح بذلك هذا المعجم غني عن جميع تلك الكتب.

وظل هذا العالم يواصل رحلته في التأليف والكتاب والاختصار حتى أصيب بالعمى في أواخر حياته، وبعد ذلك أخذت صحته بالتدهور حتى وافته المنية في مصر في العام 711 للهجرة الموافق 1311 ميلادي عن عمر يناهز تسعة وسبعين عاما قضاها في التأليف ونشر العلم.

أبرز أعماله:

معجم لسان العرب؛ مختار الأغاني؛ مختصر تاريخ بغداد؛ مختصر تاريخ دمشق؛ مختصر مفردات ابن البيطار؛ مختص العقد الفريد.

إقرأ أيضاً: لسان الدين بن الخطيب – قصة حياة المؤرخ الأندلسي الكبير

إتبعنا على مواقع التواصل:

One thought on “ابن منظور – قصة حياة ابن منظور مؤلف لسان العرب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *