ابن طفيل - قصة حياة ابن طفيل الفيلسوف الأندلسي الكبير
أدباء

ابن طفيل – قصة حياة ابن طفيل الفيلسوف الأندلسي الكبير

ابن طفيل – قصة حياة ابن طفيل الفيلسوف الأندلسي الكبير

ابن طفيل
الفيلسوف الأندلسي الكبير

ابن طفيل إسمه الكامل أبو بكر محمد بن عبد الملك بن محمد بن طفيل القيسي الأندلسي ويكنى بأبي جعفر ، ويلقب بالأندلسي والإشبيلي والقرطبي ، شاعر وفيلسوف وطبيب وعالم  وفلكي عربي.

ولد عام 1106 ميلادي الموافق عام 500 للهجرة في وادي آش الواقع شمالي مدينة قرطبة ، انتقل إلى مدينة غرناطة والتي كانت مركزا من أهم مراكز الإشعاع الحضاري في العصر الأندلسي ، في غرناطة درس ابن طفيل الطب ، واتصل بعدد كبير من العلماء ، فدرس الفلك ونظم الشعر ، وكان له باع في الرياضيات ، عمل كطبيب للأسرة الحاكمة لفترة من الزمن ، لينتقل بعدها ويعمل في خدمة سلطان الموحدين أبو يعقوب يوسف ، والذي قربه منه  وجعله طبيبه الخاص ،وعينه قاضيا ووزيرا له .

كان من المعاصرين للفيلسوف ابن رشد وصديقا له ، ووضع عدة كتب في الفلسفة أشهرها حي بن يقظان والتي تناول فيها مواضيع فلسفية عميقة ، فصور لنا كيف اكتشف حي بن يقظان الطريق نحو الوصول إلى الخالق ، ويعد هذا العمل من أشهر الأعمال في العصر الأندلسي، وبفضله أصبح ابن طفيل  أعظم فيلسوف أندلسي .

ابن طفيل - قصة حياة ابن طفيل الفيلسوف الأندلسي الكبير
ابن طفيل – قصة حياة ابن طفيل الفيلسوف الأندلسي الكبير

ولابن طفيل العديد من الأعمال الفلسفية الأخرى ، لكنها ضاعت ولم تصل إلينا .

كما كتب عدة رسائل في علم الفلك ولم يصلنا منها سوى إشارات بسيطة موجودة في بعض الكتب ، وقد ذكر تلميذه البطروجي أنه أخذ عنه قوله في الدوائر الداخلية في حركات الأفلاك  .

ولم يقتصر إبداعه على الفلسفة والفلك ، بل ألف عدد من الكتب في مجال الطب ، لكن هذه الكتب فقدت ولم تصل إلينا ، ولقد ذكر ابن أبي أصيبعة أن ابن رشد ترك كتابا عنوانه : مراجعات ومباحث بين أبي بكر بن طفيل وبين ابن رشد في رسمه للدواء في كتابه الموسوم بالكليات ، وهذا يدل على تأليف ابن طفيل لكتب في الطب ، ولقد ذكر ابن الخطيب أن لابن طفيل أرجوزة في الطب .

كما قام بنظم الشعر ، ومن أشهر قصائده القصيدة التي يحث فيها المسلمين على الجهاد في الحملة التي أعدها أمير الموحدين أبو يعقوب يوسف لنصرة المسلمين في الأندلس والتي يقول في مطلعها :

أقيموا صدور الخيل نحو المغارب

لغزو الأعادي واقتناء الرغائب

وأذكوا المذاكي العاديات على العدا

فقد عرضت للحرب جرد السلاهب

توفي ابن طفيل في مدينة مراكش عام 581 للهجرة الموافق 1185 ميلادي ودفن فيها ، ليسدل بذلك الستار على حياة أعظم فيلسوف أندلسي ،ورغم فقدان أعماله إلا أن عمله حي بن يقظان يبرهن لنا على علمه الغزير وإبداعه المنقطع النظير .

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

شارك هذه الصفحة مع الأصدقاء 🤩👇

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *