أدباء

إدغار آلان بو – قصة حياة إدغار آلان بو رائد أدب الرعب

إدغار آلان بو

إدغار آلان بو كاتب، روائي، شاعر، ومحرر أمريكي، يعد أحد أبرز الكتاب في العالم، وأول كاتب يحاول العيش من خلال أعماله الكتابية، تميزت كتابته بالأسرار والغموض، ولقد تم عده رائد أدب الرعب.

ولد في التاسع عشر من كانون الثاني ( يناير) عام 1809 في مدينة بوسطن الأمريكية، وبعد سنة من مولده قام والده بهجر والدته، وفي سن الثانية توفيت والدته ليصبح وحيدا، فقام يوحنا فرنسيس آلان بتربيته ولكنه لم يتبناه.

عاش أديبنا طفولته في فرجينيا، وقامت العائلة التي تبنته بتعليمه، وذلك إلى حين دخوله الجامعة، لكن أديبنا كان كثير الخلافات مع والده نتيجة لطيشه ولتعاطيه الكحول، فقام بتركه في العام 1927 وهاجر نحو مدينة بوسطن.

في العام 1927 تم تجنيده في الجيش الأمريكي تحت اسم مستعار، وخلال حياته في الجيش قام بنشر مجموعة من القصائد بعنوان تيمور لينك، لكن فشله في أن يكون ضابطا جعله يرغب في أن يصبح شاعرا وكاتبا.

وفي الرابعة والعشرين من العمر فاز إدغار آلان بو بأولى جوائزه عن قصة قصيرة كتبها، وبعدها أصبح ناقد أدبي لمجلة رسول الأدب الجنوبي، وفي العام 1936 تزوج من ابنه عمه فيرجينيا والتي كانت تبلغ ثلاثة عشر ربيعا، والتي عشقها حتى الثمالة، ولكنها توفيت بعد خمس سنوات من زواجها منه.

إدغار آلان بو
إدغار آلان بو

بعد أن فقد زوجته أدمن أديبنا على الكحول وهذا الأمر كان مرفوضا في المجتمع في تلك الفترة، وتعددت علاقته بالنساء في محاولة منه لتعويض غياب زوجته وحبيبته، ولكنه لم يحب أي امرأة سواها.

عاش إدغار آلان بو حياته في ظلام وسواد كبير، وإدمان على الكحول لكي يهرب من واقعه المر، ولقد حاول من خلال كتابته أن يؤمن مصروف معيشته، ولكن الأموال التي كان يجنيها لم تكن كافية فغرق ببحر من الديون.

وفي العام 1845 نشر قصيدة الغراب وجعلت منه هذه القصيدة أحد أهم مشاهير الأدب أمريكا.

تميز إدغار آلان بو بكتابته البوليسية التي تحتوي على الرعب، والغموض والأسرار حتى عد رائد فن الرعب في الأدب العالمي، كما تميز أدبه بالخيال القوطي، وكان أدبه يدور بشكل عام حول الموت بشكل عام، كما قام بكتابة الرومانسية السوداء.

في الثالث من تشرين الأول ( أكتوبر) تم العثور على إدغار آلان بو في أحد شوارع بالتيمور مخمورا يهذي، فتم وضعه في مستشفى كلية الطب في واشنطن ليفارق الحياة في السابع من تشرين الأول ( أكتوبر) عام 1849عن عمر يناهز الأربعين عام، وليفقد الأدب العالمي بوفاته أديبا قل نظيره.

أبرز أعماله:

الغراب؛ تيمور لنك؛ القلب الواشي؛ قصة من القدس؛ جرائم شارع مورغ.

إقرأ أيضاً: غابرييل غارثيا ماركيث – قصة حياة مؤلف رواية مائة عام من العزلة

السابق
فيديريكو غارثيا لوركا – قصة حياة عندليب الأندلس
التالي
القديسة بربارة – قصة حياة القديسة بربارة القديسة الشهيدة