أدباء

ألكسندر بوشكين – قصة حياة ألكسندر بوشكين أمير الشعراء الروس

ألكسندر بوشكين

ألكسندر بوشكين شاعر وكاتب روسي لقب بأمير الشعراء الروس ، وذلك لقدرته على تطويع القوافي لخدمة أفكاره .

ألكسندر بوشكين – قصة حياة ألكسندر بوشكين أمير الشعراء الروس

ولد ألكسندر بوشكين في السادس من حزيران ( يونيو)  عام 1799 في العاصمة الروسية موسكو ،  والده كان من عائلة نبيلة وأمه كانت ناديشد أوسيبافنا حفيدة إبراهيم جانيبال الإفريقي ، والذي كان ضابطا مقربا من القيصر الروسي بطرس الأول ويفتخر بوشكين بنسبه الإفريقي ويشير بشكل واضح إلى أن أحد أجداده إفريقي ،  في هذا الجو من الرخاء نشأ أديبنا، وظهرت بوادر نبوغه الأدبي في سن مبكرة ، ففي سن الخامسة عشر نشر أول دواوينه الشعرية .

وفي العام 1817 تم تعيين ألكسندر بوشكين في وزارة الخارجية في سان بطرسبورج ، واندمج مع الشعب والشباب ، وبدأ بكتابة القصائد السياسية التي تدعو للحرية والتخلص من حكم القياصرة  ،مما وضعه تحت رقابة السلطات ثم تم نفيه إلى اوديسا عام 1823 ، وفيها استمر بوشكين بنشاطه الثوري مما دفع السلطات لنفيه إلى ميخائيلوفسكي، واستمر في منافاه يكتب ويبدع  ، وبعد وفاة القيصر الكسندر الأول عام 1825 قام خليفته القيصر نيكولاس الأول بالإعتراف بشعبية بوشكين، وعفا عنه فعاد إلى سان بطرسبورغ المدينة التي أحبها، وهناك وقع في حب  الحسناء ناتاليا جاتشروفا والتي كانت من عائلة غنية ، وتزوجها عام 1831 على الرغم من تحذيرات عرافته التي أخبرته بأن نهايته ستكون على يدها ، وأنجب منها أربعة أطفال، واستمر بوشكين بالوقف مع الشعب ضد حكم القيصر ، وكتابة الأشعار التي تدعو للحرية فضاق البلاط القيصري ذرعا بأشعاره ، فقال القيصر  نيكولاس الأول : إن بوشكين أغرق روسيا بالأشعار المثيرة والمناهضة التي تحفظها الشبيبة عن ظهر قلب فلذلك يجب إيقافه .

ودبروا له مكيدة بترويج شائعات عن خيانة زوجته له مع الضابط الفرنسي جورج دانتس ، فدعاه بوشكين إلى مبارزة حتى الموت انتقاما لشرفه ، كما هي عادات ذلك الزمان ، وخلال المبارزة أصيب بوشكين إصابة مميتة ، وتوفي بعد إصابته بثلاثة أيام في العاشر من شباط (فبراير) عام 1837 وهو في ريعان شبابه وغزارة عطائه ، وبذلك خسر العالم كاتبا قل نظيره.

ألكسندر بوشكين
ألكسندر بوشكين

أبرز أعماله :

كان ألكسندر بوشكين غزير الإنتاج وبدأ بتأليف الشعر منذ الطفولة ،  ففي عام 1820 نشر أول دواوينه وكان بعنوان رسلان وأودميلا ، ولم يبلغ سن الثامنة عشر إلا وذاع سيطه في الأوساط الروسية ،وكان بوشكين يقرأ مختلف الثقافات ، وكان  معجبا بالأدب العربي وبالقرآن الكريم وفي أرشيفه ورقة زرقاء كتبها بخط يده شرح فيها لفظ حروف عربية أشار إليها وهي : ألف ، لام ، نون ،  وياء ، ويرجع تاريخ كتابتها إلى قبل وفاته بعام.

ومن مؤلفاته :

  • رسلان وأودميلا
  • أسير القفقاس
  • الغجر
  • بولتافا (قصيدة وطنية )
  • نافورة باختشي سراي
  • الفارس النحاسي
  • ملكة البستوني
  • التراجيديات الصغيرة
  • زنجي بطرس الأكبر
  • بيت في كولومنا
  • قصص بيليكين
  • ابنة الآمر
  • يفغيني أونيغين
  • دوبروفسكي
  • بوريس غدونوف

في نجومي المزيد من سير مشاهير الأدب والشعر، نقترح عليك مطالعة قصة حياة محمد الماغوط الأديب السوري الساخر.

إذا أعجبتك المقالة لا تنس مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

السابق
محمد الماغوط – قصة حياة محمد الماغوط الأديب السوري الساخر
التالي
أسمهان – قصة حياة أسمهان وسر رحيلها الغامض