أدباء

أفلاطون – قصة حياة أفلاطون الفيلسوف المثالي وأبو المدينة الفاضلة

أفلاطون

أفلاطون – قصة حياة أفلاطون الفيلسوف المثالي وصاحب المدينة الفاضلة

أفلاطون

الفيلسوف المثالي

أرستوكليس بن أرستون والمعروف باسم أفلاطون فيلسوف يوناني من أبرز فلاسفة اليونان ، كان تلميذ الفيلسوف سقراط ، تميزت فلسفته بالسعي نحو المثالية والحياة الفاضلة .

ولد عام 427 قبل الميلاد في أثينا لعائلة ملكية فوالده كودروس يرجع بنسبه إلى ملوك أثينا أما والدته بينكتوني فتعود بأصلها إلى ملوك ميسينيا في هذه العائلة الراقية نشأ أفلاطون نشأة مرفهة ، وحرص والداه على أن يتعلم ، وأن يكون أحد المثقفين ، فتلقى العلم على عدد من فلاسفة عصره ومن أبرزهم معلمه المفضل سقراط ، ولقد تأثر كثيرا بالمحاكمة الظالمة لسقراط ، و لذلك رأى أن الفلسفة هي التي يجب أن تكون أساس السياسة .

حزن على معلمه سقراط دفعه للرحيل نحو مصر ليطلع على تاريخ الفراعنة ، واستمرت رحلته فالتقى الفيثاغورسيين في إيطاليا ، وفي صقلية قابل الملك ديونيسوس وحاول أن يقنعه بأن تصبح الفلسفة هي الحاكمة ، لكن الملك المستبد لم يهتم بالأمر ففشلت هذه التجربة وعاد إلى أثينا .

بعد أن عاد لأثينا قام بالتدريس في حدائق أكاديموس ، ومن ثم قام ببناء مدرسة والتي أصبحت تعرف بأكاديمية أفلاطون ، وعلى الرغم من تأسيسه لمدرسته إلا أن حلم المدينة الفاضلة ظل يراوده ، لذلك عندما علم بوصول حاكم شاب إلى مدينة سيراكوسا قرر الرحيل إليه ، ومحاولة تأسيس المدينة الفاضلة لكن هذه المحاولة باءت بالفشل الأمر الذي دفعه للعودة إلى أثينا والاستقرار فيها حتى نهاية حياته ، وظل محاطا بتلاميذه ، وظلت المدينة الفاضلة حلما لم يحققه .

أفلاطون
أفلاطون

اعتمد في فلسفته على الحوار ، وقام بالتعبير عن أفكاره مستخدما شخصية معلمه سقراط ، ولم يكن يكتب ما يؤلف ، ولم يترك لنا إلا عدد من الحوارات الدالة على فلسفته .

كان من خلال فلسفته يسعى نحو الكمال ، ونحو تشكيل العالم المثالي ، الذي تحكمه الفلسفة ، وينتهي فيه الظلم ويسود العدل ، ولقد تأثر أفلاطون بالمبادئ الكلبية ، فنرى أن مدينته الفاضلة تعيش حياة فطرية شيوعية ، فلا أملاك للرجال ولا زوجات ، ويتمسكون بالحياة البسيطة والفلسفة الراقية ، وهكذا نرى أن أفلاطون احتقر الديمقراطية ومال نحو المثالية .

وظل في أكاديميته يدرس الطلاب فلسفته إلى أن توفي عام 347 ميلادي في أثينا عن عمر يناهز الثمانين عاما ليسدل بذلك الستار على حياة الفيلسوف المثالي ، والذي سعى لنشر السلام والقيم المثالية بين الناس .

أبرز أعماله :

الدفاع عن سقراط .

خارمنيدس .

لاخيس .

السقراطية .

الإنشائية .

الديالكتيكية .

فيليب .

القانون .

تيمايوس .

جورجياس .

بروتاجوراس .

أيتيفرون .

السفسطائي .

إقرأ في نجومي أيضاً: المازني – قصة حياة المازني إمام النحو والأدب

السابق
المازني – قصة حياة المازني إمام النحو والأدب
التالي
سقراط – قصة حياة سقراط أكثر الرجال حكمة في العالم القديم

اترك تعليقاً