أدباء

أحمد فؤاد نجم – قصة حياة الشاعر السجين أحمد فؤاد نجم

أحمد فؤاد نجم

دائماً ما تصنع المعاناه والألم نفوساً عظيمة  تثمر في صفحة الكون الإنسانية بطيب الثمر والمعنى وقد كان “أحمد فؤاد نجم” أحد أؤلائك الذين ذاقوا مرارات الألم ونضجوا كالخبز الطازج في الفرن لتسمو بهم المعاني الإنسانية وترتقي على أيديهم موازين الفن ونفوس الشعوب.

أحمد فؤاد نجم – قصة حياة الشاعر السجين أحمد فؤاد نجم

الشاعر أحمد فؤاد نجم من مواليد الشرقية، توفي والده في سن مبكرة مما أدى لسفره إلى بيت خاله في الزقازيق لينتهي به الحال في أحد دور الأيتام ويتذوق معاناه الأيتام من صغره ويكتسب من الشارع روحه المرحة وحس المصريين الخفيف، ثم يتخرج منه وهو في السابعة عشر من عمره.

عمل أحمد فؤاد نجم في العديد من الأعمال وامتلأت جعبته بخبرات الحياة العملية بألوانها المختلفة فاشتغل كواء ولاعب كرة وعامل بالقنال.

ثم إلتقى بالشيوعين الموجودين هناك وبدأ يتعلم منهم ويتأثر بمبادئ المساواه والعدالة الإجتماعية وقد رأى ألواناً من النهب والسرقة لمعدات وآلات الإنجليز بعد خروج القاعدة البريطانية من هناك وكان قد ثار ضد الظلم من صغر سنه وإعتاد على قول الحق ولكن نصير الحق مضطهد في معظم الأحيان.

وجد نجم عملية السلب والنهب على أشدها من قبل الضباط المخوّلين بنقل معدات الانجليز.

وبعد أن حاول نقل ما يحدث من سرقة ونهب إلى المسؤولين صدرت ضده عواقب كثيرة أولها أمر نقل إلى وزارة الشؤن الاجتماعية.

عمل نجم بالبريد فترة طويلة وبعد أن ظهر الصراع بين اليسار واليمين تم القبض عليه مع ثلاث من الزملاء وتم الإعتداء عليهم بالضرب حتى مات أحدهم وقد طُلب من نجم أن  أن يشهد زوراً بأن الشاب قُتل نتيجة شجار ولكنه رفض وتم ضربه مجدداً.

بعد إلغاء المعاهدة مع بريطانيا قام نجم بالعمل مع قوات الكفاح ضد الإستعمار في القنال وبعدها تم نقلة للعمل بورش الميكانيكا وقد شهد هناك على سرقة بعض كبار الموظفين مما أدى إلى تلفيق تهمة ضده وسجنه 3 سنوات.

صدر الكتاب الأول للشاعر أحمد فؤاد نجم من السجن فدائما من الطين يخرج الثمر الأخضر الطيب الذي يأكل منه الناس، ولقب أنذاك بالشاعر السجين.

عُين أحمد فؤاد نجم موظفاً بمنظمة تعاون الشعوب الأفريقية الآسيوية ليذيع صيته كأحد أكبر شعراء العامية المصرية .

تعرف عن طريق بعض الناس بـ الشيخ إمام عيسى حيث عملا معاً أفضل الأغاني التي يمكن للأذن أن تستمتع بها، وقد تبين من بزوغ فجريهما مذاق الحرية المكتسية بخيال الشعر وجوهر طرب رنات العود الخفية في سحر حالم مزج سحر الفن في نفوس قد أنضجها الفن.

جسد فيلم “الفاجومي” سيرة حياة الشاعر والشيخ إمام بصورة ظريفة تقترب من الحقيقة وهو بطولة صلاح عبدالله وخالد الصاوي، وقد تزوج نجم ثلاث مرات وله ثلاث بنات تتوسطهم نوارة نجم وهي أحد العاملين بالكفاح والثورة ضد نظام مبارك، وتوفي نجم في العام 2013 عن عمر يناهز نيف وثمانين سنة.

في نجومي المزيد من سير مشاهير الأدب والشعر، نقترح عليك مطالعة قصة حياة محمد عبد الوهاب موسيقار الأجيال.

إذا أعجبك هذه المقالة لا تنس مشاركتها مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تويتر، جوجل بلاس..).

السابق
محمد عبد الوهاب – قصة حياة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب
التالي
ماكس بلانك – قصة حياة مؤسس نظرية الكم ماكس بلانك



اترك تعليقاً