مقالات رياضية

10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية

10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية
10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية

يرتبط مفهوم الرياضة بشكل عام وكرة القدم خصوصاً ومنذ زمن طويل بمفاهيم القوة البدنية واللياقة والرشاقة ، أي أنه يجب على الشخص الرياضي أن يكون قوي البنية وجسده مليء بالعضلات

لذلك وبشكل عام يوجد الكثير من الإصابات التي تمنع اللاعبين عن ممارسة بعض الأنشطة أو حتى تمنعهم من ممارسة كرة القدم ، مثل مشاكل وإصابات مفاصل الركب

في مقالنا هذا سوف نتحدث عن بعض الحالات الشاذة من لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة أو إعاقة جسدية ، وأصبحوا نجوم في هذه الرياضة بسبب قوة الإرادة والعزيمة التي يمتلكونها

10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية

10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية

10 لاعبين مارسوا كرة القدم بإصابة جسدية

بالحديث عن الإصرار لا بد لنا بالبداية أن نتكلم عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ، في عام 2014 تعرض الدون لإصابة مزمنة في الركبة ويطلق عليها التهاب أوتار الركبة المزمن ، هذه الإصابة أجبرت رونالدو الجناح الخارق في ذلك الوقت على القيام بتغيير مركزه ، وأصبح الدون يلعب في مركز الهجوم أو رأس الحربة كما يطلق عليه ، رغم أن هذه الإصابة أدت إلى تغيير مركز رونالدو إلا أنه أصبح ماكينة أهداف ولا يتوقف عن التسجيل في مركزه الجديد

لنبقى في إصابات الركبة ، لكن الآن سوف نتحدث عن إصابة اخرى وهي إنصباب الركبة المفصلي التي تعرض لها النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

زلاتان إبراهيموفيتش

زلاتان إبراهيموفيتش

السلطان إبراهيموفيتش معروف لدى الجميع بشخصيته النرجسية ، وهذه الشخصية أعطت للجميع فكرة أن اللاعب السويدي شخص خارق ، وتمكن زلاتان من إثبات ذلك عندما ظل يلعب قرابة ال6 أشهر بدون الرباط المتصالب الأمامي بركبته اليسرى

في العام الماضي تمكن نادي ميلان الإيطالي من العودة لمنصات التتويج من جديد وتوج بلقب الدوري الإيطالي ، كان زلاتان قد تمكن من مساعدة فريقه بتسجيله 8 أهداف في 23 مباراة ، قد ينظر الجميع إلى هذا الرقم إلا أنه رقم أقل من عادي ، لكن هذا الرقم كلف إبراهيموفيتش الكثير من التعب ، حيث قام زلاتان بنشر بوست على الإنستغرام تحدث به عن أنه يلجأ إلى الذهاب للطبيب بشكل اسبوعي ولمدة 6 أشهر من أجل تفريغ ركبته من السوائل

إقرأ أيضاً:  ترنت ألكساندر أرنولد – قصة حياة ابن نادي ليفربول الذي دخل موسوعة غينيس

هناك الكثير من الأطباء قالوا لزلاتان أن يعتزل كرة القدم ، لكنه كان مصر على اللعب مرة اخرى وتمكن من التغلب على إصابته

لننتقل للحديث عن النجم الهولندي إدغار ديفيدز ، النجم المشهور بتسريحة شعره والنظارات الشمسية التي يرتديها ، هل سألت نفسك لماذا يفيدز يرتدي هذه النظارات؟

إدغار ديفيدز

إدغار ديفيدز

في عام 1999 عانى النجم الهولندي من مشكلة في عينيه وتم تشخيص هذه الإصابة بالزرق أو الغلوغوما (المياه السوداء) ، ومع هذه الإصابة أجبر ديفيدز على إرتداء هذه النوع من النظارت الغريبة ، لكن هذه الإصابة لم تمنعه من مواصلة مسيرته المميزة ، بل وأيضا أصبح رجل موضة ، حتى أنه كان متواجد على غلاف لعبة FIFA 2003

بالحديث عن اللاعبين الذين استفادوا من إصابتهم ننتقل للحديث عن الحارس تيم هاوارد الأمريكي الجنسية.

تيم هاوارد

تيم هاوارد

كان هاوارد يعاني من إضطرابين معاً وهما الوسواس القهري واضطراب توريت الذي يؤدي إلى فرط النشاط والزيادة في التركيز ، وبسبب هذه الإصابات أصبح هاوارد يتعامل مع التسديدات بشكل مميز والقيام بتصديات استثنائية ، ولذلك من المنطقي جداً أن تعلم أن هاوارد هو تاسع أكثر حارس كلين شيت في الدوري الإنكليزي ، حيث حافظ على نظافة شباكه في 132 مباراة من أصل 399 مباراة خاضها

لا يعد هاوارد الحارس الوحيد الذي يعاني من إصابات ، فالحارس البرازيلي كارلوس جوزيه كاستشيلو الملقب بالرجل المحظوظ كان يعاني من إصابة عمى الألوان وأيضاً يعاني من بتر أحد أصابعه ، لك أن تتخيل هذه الإصابات لحارس المرمى!!!

كارلوس جوزيه كاستشيلو

كارلوس جوزيه كاستشيلو

لكن وبالرغم من ذلك وفي عام 1952 تمكن جوزيه من التصدي ل6 ركلات جزاء ، وبسبب هذا التصديات أطلق عليه الخصوم لقب الرجل المحظوظ

إقرأ أيضاً:  أبرز المدربين في عالم كرة القدم

حسناً حسناً كان الحارس جوزيه يعاني من بتر أحد أصابعه ، لكن ما رأيكم بلاعب كرة قدم بلا يد!!؟؟

اليكس سانشيز

اليكس سانشيز

نحن هنا نتحدث عن المهاجم الإسباني اليكس سانشيز ، ولد اليكس بدون يد يمنى وبالرغم من ذلك هذه الإصابة لم تشكل عائق لاليكس بتحقيق حلمه واللعب لنادي ريال سرقسطة ، في عام 2009 بدأ سانشيز مسيرته الاحترافية مع سرقسطة وبحضور 50 ألف مشجع ، وبذلك أصبح أول لاعب بأوروبا يلعب وهو يمتلك يد واحدة فقط

ننتقل من اليد المبتورة التي يمتلكها اليكس إلى الذراع المبتورة التي يمتلكها الألماني روبيرت شلينز .

روبيرت شلينز

روبيرت شلينز

ولد روبيرت في عام 1924 كان من أفضل اللعبين بنادي شتوتغارت ، لكن ولسوء حظة تم إرساله بتلك الفترة للخدمة العسكرية في الحرب العالمية الثانية ، وبهذه الفترة تلقى روبيرت طلق ناري حطم فكه وتسببت له بالتشوه بشكل دائم ، لكن بهذه الإصابة تم إعفاءه من الخدمة العسكرية والعودة من جديد إلى شتوتغارت

تمكن روبيرت بأول موسم له بعد الحرب بتسجيل 42 خلال 30 مباراة ، لكن لسوء حظة وفي عام 1948 تعرض لحدث سير وعلى أثره تم بتر زراعه ، لكن قام شلينز من إحداث صدمة كبيرة للجميع وتمكن من لعب 3 مباريات دولية مع منتخب ألمانيا الغربية

من ألمانيا ننتقل إلى البرازيل ، حسناً عندما نتكلم عن البرازيل الجميع سيعتقد أننا سوف نتحدث عن الظاهرة رونالدو ، لكن لا فالظاهرة من كثرة الإصابات توقف عن ممارسة الرياضة ،  سوف نتحدث عن برازيلي آخر وهو مانويل فرانسيسكو دوس سانتوس والمعروف ب غارينشيا

غارينشيا

غارينشيا

ولد غارينشيا في 1933 وهو يعاني من مرض شلل الأطفال لذلك كان لديه رجل أقصر من أخرى قليلاً ، وعلى العكس تماماَ هذه الإصابة لم تمنعه من اللعب ، بل ساعدته كثيراَ في مراوغة دفاعات الخصوم وتعكير صفوهم بتحركاته الغريبة والسريعة

إقرأ أيضاً:  ميجان رابينو – قصة حياة نجمة كرة القدم النسائية صاحبة الميول المثلية والمواقف المثيرة للجدل

احترف غارينشيا كرة القدم في عام 1955 ولعب لنادي بوتافوغو ، ولعب معهم لمدة 12 سنة، وشارك في 581 مباراة وسجل 232 هدف ، كان هداف كأس العام لكرة القدم 1962 برصيد أربعة أهداف

ننتقل إلى إنجلترا لنختتم مقالنا باللاعبين كليف باستن و بول ميرسون

كليف باستن

كليف باستن

يعد كليف باستن ثالث أعلى هداف لنادي آرسنال عبر العصور، إستطاع باستن تسجيل 150 هدف ب350 مباراة ، وحقق مع المدفعجية كأس الرابطة في مناسبتين في عام 1930 و1936

كان كليف يعاني من مشكلة نقص في السمع ، أي أنه أصم جزئياَ ، لكن ومع الأسف في عام 1945 تفاقمت إصابته ليصبح أصم بالكامل

أما بول ميرسون فهو اللاعب السابق لأستون فيلا .

بول ميرسون

بول ميرسون

كان ميرسون مصاب بإضطراب عصبي يسمى عسر القراءة ، المصاب بهذا الإضطراب يصبح لديه صعوبة شديدة في القراءة والكتابة وتهجئة الكلمات ، يقال عن بول ميرسون بأنه ملك المواقف الحساسة ، يعود ذلك لتسجيله بكل هدوء وبرودة أعصاب لركلة جزاء في مباراة انجلترا والأرجنتين في مونديال 1998

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدثنا به عن لاعبين رائعين ومميزين استطاعوا التغلب على إصاباتهم الجسدية ، هؤلاء اللاعبين يجب أن نأخذهم كمحفز لنا نحن كبشر للتغلب على الصعوبات التي تواجهنا حتى ولو كانت أقل من مشاكلهم

اقرأ أيضاً: لاعبون حصلوا على الكرة الذهبية أكثر من مرة

2 تعليقات

أكتب تعليقك ورأيك