مقالات رياضية

معجزة بيرن فخر ألمانيا

معجزة بيرن فخر ألمانيا
معجزة بيرن فخر ألمانيا

تاريخ كأس العالم يحتضن العديد من اللحظات التاريخية المشوقة والمثيرة التي لا تُنسى. ومن بين هذه اللحظات، تبرز معجزة بيرن كواحدة من أبرز المباريات إثارة وتشويق في تاريخ هذه البطولة العالمية. إنّ معجزة بيرن التي جرت في مونديال سويسرا عام 1954 بين المنتخب الألماني الغربي والمنتخب الهنغاري، تعتبر نموذجًا للعبة القوية والعقلية المدهشة التي يمكن أن يتحقق بها الانتصار الغير متوقع.

كأس العالم 1954 في سويسرا وحدوث معجزة بيرن فخر ألمانيا :

معجزة بيرن فخر ألمانيا

معجزة بيرن فخر ألمانيا

تمت البطولة في الفترة من 16 يونيو إلى 4 يوليو، وأقيمت في ست مدن سويسرية، وشهدت نظامًا معقدًا لجداول المباريات في تاريخ كرة القدم. ففي المرحلة الأولى من البطولة، تم توزيع الفرق على مجموعتين، حيث ضمت كل مجموعة فريقين مصنفين وفريقين غير مصنفين، ولم يكن على الفرق في نفس المجموعة مواجهة بعضها البعض. وفي دور الثمانية، لم يتقابل المتصدرون في المجموعات الأولى مع أصحاب المركز الثاني في المجموعات المقابلة، ولكن التقى المتصدرون مع بعضهم والوصفاء مع بعضهم.

إقرأ أيضاً:  اللاعبين الخمسة الأوائل في قائمة هدافي كأس العالم

هنا ظهر ذكاء المدرب الألماني سيب هيربرجر، الملقب بـ “الرجل العجوز”، الذي فهم هذا النظام المعقد. ففي المباراة الأولى لألمانيا تمكنت من الانتصار على تركيا بنتيجة 4-1، وفي المباراة الثانية، أرسل هيربرجر الفريق الاحتياطي ليخسر بنتيجة 8-3 أمام المجر، التي كانت مرشحة للفوز بالبطولة ولم تتعرض للهزيمة منذ أربع سنوات.

ومع ذلك، تأكد هيربرجر من أن نجم المنتخب المجري فيرنك بوشكاش أصيب وخرج من المباراة. تغيرت الأمور فيما بعد عندما فازت ألمانيا مرة أخرى على تركيا بنتيجة 7-2 في مباراة فاصلة، مما يعني أن ألمانيا احتلت المركز الثاني في مجموعتها خلف المجر.

بدأت المفاجآت في ربع النهائي حيث فازت ألمانيا على يوغسلافيا بهدفين نظيفين، في حين فازت المجر بشكل متوقع على البرازيل بنتيجة 4-2. ثم واجه المنتخب المجري بطل العالم 1950الأورغواي في نصف النهائي وفاز بهدفين في الوقت الإضافي بقيادة بوشكاش ورفاقه، وكان الجميع يعتقد أن البطولة انتهت وأن المجر ستتوج باللقب، خاصة بعد تأهل المنتخب الألماني إلى النهائي بعد الفوز على النمسا 6-1.

إقرأ أيضاً:  جيرمي رينر - قصة حياة الممثل الأمريكي Jeremy Renner

وجاء مساء 4 يوليو 1954موعد إقامة المباراة النهائية على أرضية ملعب وانكدورف في العاصمة السويسرية بيرن كان الملعب مكتظاَ بحضور 65 ألف متفرج والجميع يتوقع فوز المجر بنتيجة كبيرة مثل مباراة المجموعات، وتتويج الفريق الأفضل في أوروبا بلقب كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه حيث بدأ المنتخب المجري المباراة بهجوم مبكر مكنّه من تسجيل هدفين خلال أول 8 دقائق عن طريق بوشكاش وتشيبور. ومع ذلك، قلص المنتخب الألماني الفارق سريعًا بواسطة ماكسيم مورلوك في غضون دقيقتين فقط، ثم سجل هيلموت ران هدف التعادل في الدقيقة 18. بعد ذلك، تمكن المنتخب الألماني من الدخول في المباراة والتنافس مع المجر العظيمة. سددت ألمانيا أكثر من عشر مرات على المرمى المجري خلال الشوط الثاني، ونجح هيلموت ران في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 84، ليحقق المنتخب الألماني لقبه الأول في كأس العالم. في حين أهدرت المجر فرصتها الكبيرة للتتويج بالبطولة، والتي لم تتكرر مرة أخرى حتى الآن بعد مرور أكثر من 65 سنة.

إقرأ أيضاً:  جوزيف روث – قصة حياة الكاتب والصحفي النمساوي الكبير

في ختام المقالة، نستطيع القول بأن معجزة بيرن هي واحدة من أهم وأكثر المباريات إثارة في تاريخ كأس العالم. فقد تجسّدت فيها عناصر الإثارة والمفاجآت التي تعتبر أساسًا لسحر هذه البطولة العالمية. بعد تجربة مثل هذه المباراة، يتبادر إلى الذهن أن روح الرياضة لا حدود لها وأن الفرق المرشحة يمكن أن تسقط أمام الفرق غير المرشحة. ومن هذه النقاط المذهلة نستمد الإلهام والتفاؤل لنشجع فرقنا المفضلة ونشاهد المباريات بلهفة وحماس شديدين، في انتظار لحظات جديدة تضاف إلى تاريخ كأس العالم لكرة القدم وتستحق أن تصبح معجزة أخرى تترك بصمتها في قلوب المشجعين حول العالم.

اقرأ أيضاً: اللاعبين الخمسة الأوائل في قائمة هدافي كأس العالم

أكتب تعليقك ورأيك