مقالات رياضية

فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب

فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب
فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب

في عالم كرة القدم يتجاوز بعض اللاعبين اللعبة نفسها، ليس فقط بمهاراتهم المذهلة على أرض الملعب، ولكن أيضًا بالتحديات الفريدة التي يتغلبون عليها في حياتهم الشخصية. أحد هؤلاء اللاعبين هو دينيس بيرغكامب Dennis Bergkamp النجم الهولندي الشهير بموهبته الاستثنائية وإبداعه و الشهير أيضاً بخوفه من الطيران.

بداية فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب :

فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب

فوبيا الطيران عند الهولندي دينيس بيرغكامب

ولد دينيس بيرغكامب في 10 مايو 1969 في أمستردام، وتطوّر لديه شغف عميق بكرة القدم منذ صغره ولفتت موهبته انتباه الكشافين سريعًا لينضم إلى أكاديمية أياكس أمستردام المشهورة بإنتاج المواهب العالمية عند سن الحادية عشرة.

واجهت مسيرة بيرغكامب نحو العالمية عقبة غير متوقعة وهي خوفه من الطيران ويعود أصل هذا الرهاب إلى تجربة مأساوية عاشها  مع منتخب بلاده في عام 1994 بعد حادثتين وقعتا عندما اضطررت الطائرة التي تقل المنتخب الهولندي للهبوط بعد مرض أحد الصحفيين ومرة أخرى بعد أنباء عن قنبلة وهمية وتأخرت الرحلة حينها قرابة 4 ساعات.

إقرأ أيضاً:  أرسنال يهزم السيتي في نهائي الدرع الخيرية ويحرم مانشستر سيتي من حلم السداسية

شكل خوف بيرغكامب من الطيران تحديات كبيرة طوال مسيرته الرياضية، خاصة في المسابقات الدولية ومباريات الخارج  فكان يواجه كلاعب يمثل كل من المنتخب الهولندي وأندية مثل إنتر ميلان وأرسنال رحلات طويلة غالبًا وذلك تبعاً لمتطلبات كرة القدم الدولية.

الأمر الذي تسبب في تقييد مشاركة بيرغكامب في مباريات الخارج خلال فترته في إنتر ميلان وذلك بسبب تردده في الطيران مما أدى إلى غيابه أحيانًا عن مباريات حاسمة .

هذا ودفعت فوبيا بيركامب لوضع شرط غريب على أرسنال اللندني عند التعاقد معهم عام 1995 قادماً من إنتر ميلان وهو عدم السفر بالطائرات، وقد تنازل عن عدة مميزات مقابل ذلك.

لكن وعلى الرغم من خوفه من الطيران تعد إنجازات مسيرة بيرغكامب الرائعة شاهدًا على مرونته و موهبته الهائلة في كل مرحلة حيث فاز بعدد كبير من الجوائز المحلية والدولية، بما في ذلك ثلاثة ألقاب للدوري الهولندي مع أياكس، وكأس الاتحاد الأوروبي للأندية الفائزة بالكأس، وثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز مع أرسنال.

إقرأ أيضاً:  خوان لابورتا يوضح كل الحقائق في مؤتمره الصحفي الأخير

كما ترك بصمته مع منتخب بلاده هولندا وتجلى ذلك خلال كأس العالم 1998 في فرنسا. حينما واجهت هولندا الأرجنتين في الدور ربع النهائي و تلقى بيرغكامب تمريرة طويلة وبتقنية وهدوء لا يصدق سيطر على الكرة قبل أن يسددها بدقة ليحقق هدفًا لا يُنسى في اللحظات الأخيرة من المباراة حاملاً بلاده إلى نصف نهائي المونديال.

ومن الجدير بالذكر بأنّ بيرغكامب دفع ثمن فوبيا الطيران هذه حتى بعد اعتزاله أيضاً، إذ أنه لن يتمكن من أن يصبح مدرباً معروفاً، وهو الذي كان يريد ذلك، لأن المدرب يسافر عبر الطائرة أيضاً كثيراً مع فريقه. ويقول عن ذلك: “لن أتمكن من الحصول على منصب تدريبي في أندية أوروبا الكبرى، لأنها تسافر مسافات طويلة بصورة مستمرة”.

إقرأ أيضاً:  اليوفي وعقدة التتويج بدوري أبطال أوروبا

اقرأ أيضاً : آرسنال يعلن التعاقد مع كاي هافيرتز

أكتب تعليقك ورأيك