مقالات رياضية

عندما بصق توتي على بولسن في بطولة يورو 2004

عندما بصق توتي على بولسن في بطولة اليورو 2004
عندما بصق توتي على بولسن في بطولة اليورو 2004

خلال بطولة يورو 2004 وقعت حادثة تورط فيها أسطورة كرة القدم الإيطالية فرانشيسكو توتي ولاعب الدنمارك كريستيان بولسن خلال مباراة دور المجموعات بين إيطاليا والدنمارك في 14 يونيو 2004 هذه الحادثة التي أصبحت مشهورة باسم “توتي يبصق على بولسن”.

عندما بصق توتي على بولسن في بطولة اليورو 2004 :

عندما بصق توتي على بولسن في بطولة اليورو 2004

عندما بصق توتي على بولسن في بطولة اليورو 2004

بالعودة لتفاصيل الحادثة  التي وقعت في الدقيقة 87 من المباراة، كانت الأعصاب مشدودة حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي 0-0 ومع تصاعد حدة المباراة وضغط ايطاليا لإحراز التقدم، حدث تلاسن بين توتي وبولسن بالقرب من الخط الجانبي ليقوم توتي  بالبصق في اتجاه بولسن.

إقرأ أيضاً:  دانتي أليجييري - قصة حياة دانتي أليجييري أبو اللغة الايطالية والشاعر الأعلى

أحدثت هذه الحادثة ضجة فورية وأثارت جدلاً شديداً حيث أظهرت لقطات الفيديو توتي وهو يتجه نحو بولسن ويبصق في اتجاهه ليرد بولسن بالسقوط بشكل مثير للانتباه في محاولة منه لتسليط الضوء على الحادثة أمام الحكم.

ومع ذلك، لم يشهد الحكم الحادثة وبالتالي لم يتخذ أي إجراء فوري. كان منتخب الدنمارك والجماهير غاضبين بشكل واضح حيث شعروا أن تصرف توتي يستدعي بطاقة حمراء وطرد من المباراة. أصبحت الحادثة موضوعًا رئيسيًا في أعقاب المباراة وسيطرت على العناوين.

مع مراجعة الأدلة المرئية وتداولها، أصبحت مسألة مناقشة وجدل كبير بين جماهير كرة القدم والمحللين ووسائل الإعلام. انتقد العديد توتي على سلوكه، مشيرين إلى أنه سلوك غير رياضي يسيء للعبة. وجادل البعض الآخر أن العقوبة يجب أن تكون أشد، نظرًا لخطورة البصق على الخصم.

إقرأ أيضاً:  ليستر سيتي من الهبوط إلى المعجزة

في نهاية المطاف، أدت الحادثة إلى إيقاف توتي مؤقتًا لثلاث مباريات من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA)، الهيئة الحاكمة لكرة القدم الأوروبية. وهذا يعني أن توتي لم يكن مؤهلاً للمشاركة في بقية بطولة يورو 2004 ضد السويد وبلغاريا لتتعادل إيطاليا في المباراتين وتخرج من الدور الأول.

تظل الحادثة التي تورط فيها توتي وبولسن واحدة من أكثر لحظات بطولة أمم أوروبا التي ستبقى محبوسة في الذاكرة ومثيرة للجدل. على الرغم من أنها أثرت على سمعة توتي إلى حد ما، إلا أنه استمتع بمسيرة ناجحة في المستوى النادي والدولي، وأعتزل في عام 2017 كأحد أعظم لاعبي روما على الإطلاق .

اقرأ أيضاً : حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون

إقرأ أيضاً:  قائمة اللاعبين المتوقع رحيلهم عن نادي برشلونة

 

أكتب تعليقك ورأيك