مقالات رياضية

حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون

حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون
حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون

يعتبر سجل تاريخ كرة القدم حافل باللحظات الأسطورية  واحدة من هذه اللحظات المذهلة وقعت خلال مباراة بين مانشستر يونايتد بقيادة السير أليكس فيرغسون و أرسنال بقيادة الفرنسي أرسن فينغر, لكن هذه اللحظة لم تكن حول الأهداف أو التكتيكات بل كانت قصة غريبة سرقت الأضواء في ذلك اليوم وهي حادثة رمي قطعة بيتزاعلى وجه السير أليكس فيرغسونفي النفق المؤدي لغرف الملابس في ملعب الأولد ترافورد. دعونا نستكشف حادثة البيتزا السيئة السمعة ونبحر في كيفية حدوث هذا الحدث الاستثنائي.

حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون في المباراة ضد الأرسنال :

حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون

حادثة رمي البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون

في 24 أكتوبر 2004، كانت المنافسة مشتعلة بين فريقي مانشستر يونايتد وأرسنال، أحد أقوى الأندية في كرة القدم الإنجليزية،  تصاعد التنافس بين الفريقين على البريمرليغ مطلع الألفية الثالثة، وشهدوا معارك شرسة داخل وخارج الملعب. وكان الموسم السابق قد شهد سباقًا محمومًا على اللقب، وكانت الأجواء مشحونة.

إقرأ أيضاً:  تاريخ منافسات كرة القدم في الألعاب الأولمبية

ومع تقدم المباراة، كان واضحًا أن كلا الفريقين يسعيان لتحقيق الفوز. تصاعدت الالتحامات الثنائية وظهرت الخشونة واشتعلت العواطف، ووصلت شدة المواجهة إلى ذروتها. في النهاية، تمكن اليونايتد من الانتصار وإيقاف سلسلة من 49 مباراة بلا هزيمة للأرسنال.

الأمر الذي أدى توتر لاعبي الأرسنال و حدوث اشتباك في الممرالمؤدي لغرف الملابس بين لاعبي الفريقين والجهاز الفني.وفي وسط الفوضى، تم رمي قطعة بيتزاعلى وجه السير أليكس فيرغسون مدرب اليونايتد.

وظلت هوية المذنب الذي رمى البيتزا سرًا لسنوات، مما أضاف إلى الغموض المحيط بهذه الحادثة. كانت التكهنات كثيرة، حيث تم تسمية العديد من اللاعبين وأعضاء الفريقين كمشتبه بهم. ولم يكشف عن لاعب المسؤول عن رمي البيتزا إلا في السنوات اللاحقة، وكان اللاعب هو نجم خط الوسط السابق في أرسنال، سيسك فابريغاس.

إقرأ أيضاً:  أرسنال يحسم ديربي لندن وميلان يبدأ الدوري بقوة

أثارت حادثة البيتزا عناوين الأخبار حول العالم، مما أدى إلى ضجة إعلامية. تعجب الجماهير والمحللون على حد سواء من غرابة الوضع، مع انتشار الصور والنكات في الأوساط الكروية. على الرغم من الجوانب المضحكة، أبرزت الحادثة أيضًا طبيعة العنف بين الناديين.

أصبحت حادثة البيتزا جزءًا من اللحظات الأسطورية في كرة القدم، و رمزًا للشدة والعاطفة التي يمكن أن تحيط باللعبة الجميلة. كما أنها تذكير بالتنافس الشرس بين مانشستر يونايتد وأرسنال في تلك الفترة.

وفي النهاية ستبقى حادثة البيتزا على وجه السير أليكس فيرغسون خلال المباراة ضد أرسنال جزءًا لا يمحى من تاريخ كرة القدم. حيث أضافت الحادثة لمسة من الفكاهة والغموض إلى التنافس الشديد بين الفريقين، وأسرت الجماهير في جميع أنحاء العالم. مع مرور الوقت، ستستمر هذه الحادثة الاستثنائية في أن تروى، مضمنة بذلك أن حادثة البيتزا تحتفظ بمكانها في مدرج اللحظات الكروية المذهلة.

إقرأ أيضاً:  أرسنال يحسم صفقة التعاقد مع النجم الألماني كاي هافيرتز

اقرأ أيضاً: سيسك فابريغاس يعتزل كرة القدم بشكل نهائي

2 تعليقات

أكتب تعليقك ورأيك