مقالات رياضية

أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا

أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا
أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا

تعد مسابقة دوري أبطال أوروبا أفضل المنافسات و أقواها  للأندية الأوربية ، يوجد العديد من الأندية التي تدفع مبالغ عالية جداً للظفر باللقب من أجل دخولها التاريخ.

يعتبر نادي ريال مدريد الإسباني ملك هذه المسابقة والأكثر تتويجاً بها، إذ أنه تمكن من تحقيق اللقب في 14 مسابقة.

يوجد العديد من الأساطير الذين استطاعوا تحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا في أكثر من مرة، وأكثر من توج بها من اللاعبين هو اللاعب الإسباني السابق فرانشيسكو خينتو برصيد 6 ألقاب.

على الجانب الآخر فإنه يوجد العديد من الأساطير في هذه اللعبة لم يحالفهم الحظ من التتويج بدوري أبطال أوربا بالرغم من نجوميتهم وعظمتهم.

في مقالنا هذا سوف نتحدث عن 10 أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا

أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا

أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا

نبدأ بالحديث عن اللاعب الدولي البرازيلي السابق رونالدو نازاريو داليما.

أو كما يلقب ب ” الظاهرة ” ، يعتبر رونالدو واحداً من أعظم اللاعبين على الإطلاق ، كما أن الكثير من متابعين كرة القدم يعتبرونه أفضل مهاجم مر على تاريخ كرة القدم.

يعتقد الكثير أن رونالدو لولا الإصابات المتكررة في الركبة كان سيحطم جميع الأرقام في كرة القدم.

لعب الظاهرة رونالدو للعديد من الأندية الأوروبية أبرزها الغريمان ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ، والجاران في مدينة ميلانو أنتر ميلان والأس ميلان.

رونالدو المتوج بلقبين كأس عالم مع المنتخب البرازيلي ، والذي يعتبر ثاني هدافين كأس العالم على مر التاريخ لم يتمكن أبداً من التتويج باللقب الأغلى للأندية.

بالرغم من أن الظاهرة كان قد لعب لنادي ريال مدريد في فترة “الجالاكتيكوس” ، وبالرغم من تسجيله 49 هدفاً في المسابقات الأوروبية، وتسجيل 104 أهداف للريال بحثاً عن اللقب العاشر آنذاك.

ويبقى التتويج في كأس الإتحاد الأوروبي مع نادي انتر ميلان الإيطالي في عام 1998، وكأس الكؤوس الأوروبية مع نادي برشلونة الإسباني في عام 1997 هو أعظم الإنجازات للظاهرة على المستوى الأوروبي.

كأس الكؤوس الأوروبية هي بطولة الدوري الأوروبي في عصرنا هذا ”

من رونالدو البرازيلي ننتقل للحديث عن اللاعب الإيطالي روبرتو باجيو.

روبرتو باجيو

روبرتو باجيو

عندما يتم ذكر إسم باجيو فإن الذكرى الأولى التي تتبادر إلى الذهن هي ركلة الجزاء الضائعة في نهائي كأس العالم 1994، والتي توج بها المنتخب البرازيلي على حساب المنتخب الإيطالي.

يمكن وصف روبرتو باجيو بأنه أفضل المهاجمين الإيطاليين على الإطلاق، إنه لأمر محزن جداً ما حصل مع باجيو في دوري الأبطال وكأس العالم.

أمضى روبرتو خمسة مواسم مع نادي يوفنتوس الإيطالي، حيث كان في أفضل حالاته وكان كثير الغزارة أمام المرمى، غادر باجيو نادي اليوفي في عام 1995.

إقرأ أيضاً:  تكتيكات الضغط العالي في كرة القدم

وفي الموسم التالي، فاز يوفنتوس بدوري أبطال أوروبا عندما هزم أياكس في النهائي بعد ركلات الترجيح.

يعد التتويج بكأس الإتحاد الأوروبي مع اليوفي على حساب نادي بوروسيا دورتموند الألماني عام 1993 هو أعظم إنجاز لباجيو مع اليوفي.

حيث تمكن من تسجيل هدفين وصنع الثالث في تلك المباراة.

نبقى في نادي يوفنتوس الإيطالي وسوف نتحدث عن اسطورة الحراسة الإيطالية جانلويجي بوفون.

جانلويجي بوفون

جانلويجي بوفون

جانلويجي بوفون أفضل حارس مرمى في كرة القدم بنظر الكثير من المتابعين، كما تم التصويت له كأفضل حارس مرمى في القرن 21.

بوفون المتوج في كأس العالم مع المنتخب الإيطالي في عام 2006 كان قريباً جداً من تحقيق دوري أبطال أوروبا في عدة مناسبات.

لكن لم يتمكن من التتويج بها إطلاقاً وتبقى هذه البطولة منقوصة من تاريخ أحد أفضل الحراس على مر التاريخ.

وصل بوفون رفقة اليوفي إلى ثلاث نهائيات دوري أبطال أوروبا، أولها كان في عام 2003 عندما تقابل اليوفي مع غريمه اس ميلان في النهائي على مسرح الأحلام أولد ترافورد.

ذهب المباراة إلى ركلات الجزاء بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

بالرغم من تمكن بوفون من القيام بتصديين، وحرم اللاعبان سيدورف وكالادزي من تسجيل ركلاتهما، إلا أن لاعبين اليوفي أهدروا أيضاً العديد من ركلات الجزاء، لتنتهي المباراة بفوز ميلان بنتيجة (3_2).

عادو الكرة بوفون و اليوفي ووصلوا إلى نهائي الأبطال مرتين في عام 2015 و 2017.

في عام 2015 توج نادي برشلونة الإسباني على حساب اليوفي بنتيجة (3_1).

أما في 2017 تمكن بوفون مع اليوفي من الوصول إلى النهائي ولم يتلقوا سوى 3 أهداف في كامل البطولة، ثم تلقوا 4 كاملة في النهائي أمام ريال مدريد.

لسوء حظ بوفون أنه واجه ريال مدريد أيضاً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي، وتعرض للخروج من المسابقة على يدهم وأيضاً تلقى أول بطاقة حمراء في مسيرته.

لأن نادي اليوفي هو صاحب الحظ السيئ في هذه البطولة فسوف نتحدث عن اللاعب بافل نيدفيد.

بافل نيدفيد

بافل نيدفيد

يعد نيدفيد من أبرز لاعبين خط الوسط في العالم، فاز التشيكي بالعديد من الألقاب في الدوري التشيكي والدوري الإيطالي مع لاتسيو ويوفنتوس.

كون نيدفيد لاعب مراوغ بارع وهداف مثبت ، كان أحد اللاعبين القلائل الذين فازوا بالكرة الذهبية ولعبوا كرة القدم الاحترافية لمدة 19 عاماً.

وحكاية نهائي دوري أبطال أوروبا 2003 أيضاً تعرض لها نيدفيد، حيث لم يتمكن من اللعب حينها كونه كان قد أوقف بسبب تراكم البطاقات الصفراء.

إقرأ أيضاً:  مبابي يخرج بتصريحات قوية تزيد الخلاف مع النادي الباريسي

كان اللقب الأوروبي الوحيد الذي فاز به هو كأس الكؤوس الأوروبية مع لاتسيو، وهي المرة الأخيرة التي أقيمت فيها المسابقة قبل أن تستوعبها كأس الاتحاد الأوروبي ويطق عليها الاسم الحالي الدوري الأوروبي أو اليوروبا ليغ.

المركز الخامس في قائمتنا فهو للاعب الدولي السويدي المعتزل حديثاً زلاتان إبراهيموفيتش.

زلاتان إبراهيموفيتش

زلاتان إبراهيموفيتش

لعب زلاتان للكثير في الأندية في أوروبا، كان نادي أياكس أمستردام الهولندي أول نادي أوروبي لزلاتان.

لعب في إيطاليا لصالح اليوفي وانتر ميلان واس ميلان.

أما في إسبانيا فقد لعب لبرشلونة ، ولباريس سان جيرمان في فرنسا، ولمانشستر يونايتد في إنجلترا.

بالرغم من صولات وجولات السلطان الكثيرة، وبالرغم تسجيل 48 هدف في المسابقة، إلا أنه لم يتوج بدوري أبطال أوروبا طيلة مسيرته.

كما أن ما كان يحدث مع زلاتان أمر غريب حقاً، بعد مغادرته انتر ميلان في عام 2009، فاز النادي الإيطالي بدوري أبطال أوروبا في الموسم التالي.

كان هذا هو الحال نفسه عندما غادر برشلونة في عام 2010.

أبرز إنجازات زلاتان هي كأس السوبر الأوروبي مع برشلونة في عام 2009، والدوري الأوروبي مع المان يونايتد في عام 2017.

في المركز السادس سوف نتحدث عن دينيس بيركامب.

دينيس بيركامب

دينيس بيركامب

يعد بيركامب أحد أفضل المهاجمين القادمين من هولندا وخصوصاً نادي أياكس أمستردام ، لعب دينيس في مسيرته لثلاثة أندية وهي ( أياكس _انتر ميلان_ آرسنال ).

قضى دينيس بيركامب قرابة ال 11 عاماً مع نادي آرسنال الإنجليزي، حقق مع المدفعجية الكثير من الألقاب أبرزها دوري اللاهزيمة الاسطوري في موسم (2003/04).

بالرغم من ذلك فإنه لم يتمكن من تحقيق دوري الأبطال في مسيرته، آخر مباراة له مع الآرسنال كانت نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2006 الذي خسره مع نادي برشلونة الإسباني.

لو توج بدوري الأبطال كانت أفضل طريقة يغادر بها كرة القدم لكن لم يبتسم له الحظ حينها.

كان أكبر إنجاز له في المسابقات الأوروبية هو الفوز بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين (مع أياكس وانتر).

في المركز السابع لدينا الألماني مايكل بالاك.

مايكل بالاك

مايكل بالاك

يعد مايكل بالاك واحداً من أبرز نجوم الكرة الألمانية على الإطلاق ، ويشتهر بلاك بكونه لاعب ألماني لا يمتلك من الحظ سوى القليل.

فاز مايكل بالاك بجائزة أفضل لاعب كرة قدم ألماني ثلاث مرات.

وصل بالاك إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين وخسر في كلتا المناسبتين، النهائي الأول كان في عام 2002 عندما واجه ناديه باير ليفركوزن نادي ريال مدريد الإسباني في النهائي.

إقرأ أيضاً:  عندما بصق توتي على بولسن في بطولة يورو 2004

المرة الثانية كانت مع تشيلسي في موسكو عندما تغلب عليهم مانشستر يونايتد في ركلات الترجيح في عام 2008.

بالحديث عن مانشستر يونايتد فسوف نتحدث عن لاعبين سابقين للشياطين الحمر.

اللاعب الأول وصاحب المركز الثامن في قائمتنا هو إريك كانتونا.

إريك كانتونا

إريك كانتونا

إريك كانتونا هو لاعب فرنسي سابق، كان كانتونا المهاجم الرئيسي لمانشستر يونايتد في تسعينات القرن العشرين.

تمكن إريك من قيادة نادي المان يونايتد من التتويج بالدوري الإنكليزي في أربع مناسبات.

لكن على صعيد دوري أبطال أوروبا لم يتمكن من مساعدة فريقة كثيراً ، وأكثر ما وصل إليه هو الدور نصف النهائي في عام 1997.

إذ خسر مانشستر يونايتد أما بوروسيا دورتموند في المباراتين، تمكن حينها الندي الألماني من التتويج بدوري أبطال أوروبا.

أما صاحب المركز التاسع فهو اللاعب رود فان نيستلروي.

رود فان نيستلروي

رود فان نيستلروي

على الرغم من أن فان نيستلروي بدأ مسيرته الاحترافية في عام 1993، إلا أنه لم يلعب في دوري أبطال أوروبا حتى انضم إلى مانشستر يونايتد في عام 2001.

تمكن رود من تسجيل 56 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، وبالتالي فإن فان نيستلروي هو اللاعب الأعلى تسجيلًا للأهداف الذي لم يفز بالبطولة على الإطلاق، وهو الآن يحتل المركز السادس في قائمة هدافين دوري أبطال أوروبا عبر التاريخ.

كان الهولندي هداف البطولة في ثلاثة مواسم مختلفة، ناهيك عن أن إحرازه 56 هدفاً في 73 مباراة مكنه من امتلاك  معدل أهداف أفضل من البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف المسابقة التاريخي.

نختتم مقالنا بالحديث عن اللاعب الإيطالي فابيو كانافارو.

فابيو كانافارو

فابيو كانافارو

يعتبر فابيو كانافارو أحد أعظم اللاعبين الإيطاليين، فابيو يلعب في مركز الدفاع، كما أنه يعد آخر المدافعين الذين تمكنوا من الحصول على الكرة الذهبية.

حصل ذلك بعدما تمكن اللاعب رفقة منتخب بلاده من التتويج بكأس العالم في عام 2006.

بالرغم من أن كانافارو لعب للعديد من الأندية الأوروبية وأبرزها ريال مدريد الإسباني وانتر ميلان ويوفنتوس الإيطاليين، إلا أن ميدالية الذهب في دوري الأبطال لم تلتف حول رقبته إطلاقاً.

في نهاية المقال نري أن ننوه على وجود الكثيرين من اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا، لكن مقالنا كان عن ابرز 10 أبرز اللاعبين الذين لم يتوجوا بدوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضاً: أفضل مباريات دوري أبطال أوروبا عبر تاريخه

أكتب تعليقك ورأيك