نيل أرمسترونغ
علماء

نيل أرمسترونغ – قصة حياة أول إنسان يطأ بقدميه سطح القمر

نيل أرمسترونغ – قصة حياة أول إنسان يطأ بقدميه سطح القمر

نيل أرمسترونغ رائد فضاء أمريكي ، يعد من أشهر رواد الفضاء في التاريخ فهو الإنسان الأول في تاريخ البشرية الذي سار على سطح القمر ، نال الماجستير في هندسة الفضاء ، كما قام بأول اشتباك ناجح بين مركبتين وذلك في العام 1971 .

ولد في الخامس من آب (أغسطس) عام 1930 في بلدة واباكونيتا الواقعة في ولاية أوهايو ، والده هو ستيفن أرمسترونغ ويعود بأصله إلى اسكتلندا .

بدأ يهوى الطيران منذ عامه الثاني ،ذلك عندما كان والده يأخذه ليحضر سباقات كليفلاند الجوية ، وفي سن الخمس قام بالطيران في وارن .

بدأ حبه للطيران يكبر يوما بعد يوم ، حيث درس الثانوية في مدرسة بلوم ، وفي سن الخامسة عشرة حصل على شهادة طيران ، وفي هذه الفترة نشط مع فرقة فتيان الكشافة .

نيل أرمسترونغ
نيل أرمسترونغ

وفي العام 1947 بدأ بدراسة هندسة الطيران في جامعة بوردو ، حيث كان الطيران شغفه الوحيد في الحياة ، وفي العام 1949 خدم مع القوات البحرية الأمريكية لكي يتدرب على الطيران ، واستمر في التدريب لمدة عام ونصف ليصبح بعدها طيارا مؤهلا بشكل كامل .

وفي العام 1955 تخرج من الجامعة بحوزته شهادة هندسة في علوم الطيران ، وفي العام 1958 تم اختياره ضمن طاقم أحد برامج سلاح الجو الأمريكي ، وفي العام 1962 كان واحد من السبعة مهندسين والذي تم اختيارهم لكي يقوموا برحلة في الفضاء.

في العشرين من أيلول ( سبتمبر) عام 1965 تم تعيين طاقم المركبة جيميني (الجوازء) ثمانية وكان مهمته فيها طيار مشرف ، وانطلقت الرحلة الأولى له إلى الفضاء في السادس عشر من آذار ( مارس) عام 1966 ، وقام بالتحام ناجح مع المركبة الثاني والتي كانت تحت قيادة ديفيد سكوت ، لكن حدثت بعض الأعطال وفقدت السيطرة على المركبة وفشلت التجربة .

وفي العام 1969 انطلق أرمسترونغ على متن أبولو 11 نحو الفضاء ، ولقد وصل نبض قلبه إلى 109 نبضة في الدقيقة ، ومن ثم هبطت أبولو 11 بسلام على سطح القمر ، وكان ذلك في تمام الساعة 20:17:39 بتوقيت غرينتش من العشرين من تموز ( يوليو) عام 1969 ، وعندما نزل إلى سطح القمر قال : هذه خطوة واحدة صغيرة لرجل واحد وقفزة عملاقة للبشرية .

وبعد ذلك عاد طاقم أبولو 11 إلى الأرض ، وتم حجرهم صحيا لمدة ثمانية عشرة يوما للتأكد من خلوهم من أي مرض .

وبعد ذلك أصبح أرمسترونغ بطلا قوميا ، وزار عددا من البلاد وألقى عددا كبيرا من المحاضرات حول رحلته نحو الفضاء ، وشارك في التحقيق في حوادث ناسا التي وقعت في العام 1970 .

وفي العام 1971 تقاعد من العمل لدى ناسا ، وتفرغ لحياته الشخصية ، فكان متحدثا باسم عدد من الشركات ، وبعد ذلك كرم ونال عدد من الجوائز وعاش حياته بعيدا عن الأضواء إلى أن توفي في الخامس والعشرين من آب ( أغسطس ) عام 2012 عن عمر يناهز اثنين وسبعين عاما ، في مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو ، وبعد وفاته صرح البيت الأبيض بأنه أعظم بطل في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية .

إقرأ في نجومي أيضاً: يوري جاجارين – قصة حياة أول إنسان رأى الأرض من الفضاء

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *