علماء

ريتشارد فاينمان – قصة حياة العالم الذي يعتبر أحد أيقونات الفيزياء النظرية

ريتشارد فاينمان
ريتشارد فاينمان

ولد عالم الفيزياء ريتشارد فاينمان واسمه الكامل ريتشارد فيليبس فاينمان في منطقة فار روكواي الامريكية بتاريخ 11 مايو/ أيار 1918، وقد عرف عنه مساهماته الهامة جداً بمجال الفيزياء النظرية، مما سمح له بالحصول على جائزة نوبل بالفيزياء عام 1965 عن دوره الكبير بتطوير الكهروديناميكا الكمية، كما ان لهذا العالم اسهامات هامة بمشروع مانهاتن الامريكي المسؤول عن القنبلة النووية.

حياة ريتشارد فاينمان الشخصية:

ريتشارد فاينمان

ريتشارد فاينمان

تعود اصوله لعائلة يهودية بولندية روسية، هاجرت مع نهاية القرن التاسع عشر الى الولايات المتحدة الامريكية، فولد هناك ودرس كافة مراحله الدراسية فيها، حتى تخرج من “معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا”، وتابع دراسته حتى نال في عام 1942 على شهادة الدكتوراه، التي منحته إياها جامعة برينستون المعروفة عن أطروحته الخاصة بحساب القوى بالجزئيات.

تزوج العالم الكبير لأول مرة من فتاة تصغره بعامين أحبها بالمرحلة الثانوية وتدعى ” أرلين غرينبام” لكنها توفت عندما كانت بالخامسة والعشرين من عمرها بسبب إصابتها بالسل.

وفي عام 1950 تزوج مرة اخرى من ماري لويس بيل التي انفصل عنها بعد مدة قصيرة ، ثمّ تزوج في عام 1960 من غوينيث هاورث التي أنجب منها ابنهما كارل، كما أن الزوجين تبنيا فتاة تدعى ميشيل.

مسيرة ريتشارد فاينمان المهنية:

عمل بشكل مكثف مع استاذه جون ويلر على طرح نموذج جديد يعتمد على تفاعل الجسيمات بالزمان والمكان، ليكون بديلاً عن النموذج الموجي، وأثناء الحرب العالمية الثانية كان هذا العالم أحد اعضاء الفريق الذي عمل على مشروع اول قنبلة نووية في العالم.

عين ريتشارد بعد ذلك بمختبر سري اميركي، ثمّ أصبح العالم الأصغر الذي يتولى مسؤولية القسم النظري بمشروع منهاتن، وكان له اسهامات هامة بهذا المشروع، الذي حضر من خلاله تجربة أول قنبلة نووية بالتاريخ التي أجريت بإحدى مناطق نيو مكسيكو في شهر يوليو 1945، وبعد أن فرح من نتائج هذا الانفجار، شعر بالخوف لاحقاً من القوة الهائلة التي شارك مع زملائه بالوصول اليها.

مع نهاية الحرب العالمية الثانية عاد العالم الكبير في الفيزياء النظرية للعمل بجامعة كورنيل كأستاذ مشارك، وكان له دور مهم للغاية بالعديد من الدراسات الفيزيائية، وتولى منصب استاذ بالفيزياء النظرية بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.

ساهم ريتشارد فاينمان بتصحيح الأخطاء السابقة في نظرية الالكتروديناميك الكمي، وفي الكثير من الإنجازات التي كان لها دور أساسي بتطوير علوم الفيزياء الحديثة، ونتيجة لأبحاثه الكثيرة نال شهادة نوبل في الفيزياء عام 1965، كما انه ساهم بالكثير من الإنجازات العلمية الهامة في الفيزياء الحديثة، وأصدر عدة كتب هامة جداً في تخصصه العلمي.

وفاته:

على الرغم من إصابته بالسرطان إلا أنه واصل عمله العلمي، سواء كأستاذ محاضر بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، او كعضو باللجنة الرئاسية التي كانت تحقق بتحطم المكوك الامريكي الشهير تشالينجر، لكنه لم يستطع مقاومة المرض طويلاً فتوفي عالم الفيزياء الكبير ريتشارد فاينمان بتاريخ 15 فبراير 1988 عن عمر ناهز 69 عام.

إقرأ أيضاً: سلطان بن سلمان آل سعود – قصة حياة أول رائد فضاء عربي ومسلم

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇

2 تعليقان

أكتب تعليقك ورأيك