علماء

تشارلز بست – قصة حياة العالم الكندي وما هي اكتشافاته الطبية الهامة للغاية

تشارلز بست
تشارلز بست

ولد عالم الطب الكندي تشارلز بست واسمه الكامل تشارلز هربرت بست، في ولاية مين الامريكية بتاريخ 27 فبراير 1899، وقد جاءت شهرته بسبب اشتراكه في اكتشاف هرمون الانسولين واكتشاف مضادات التخثر، وغيرها من الاكتشافات الطبية المهمة.

حياة تشارلز بست الشخصية :

ينتمي لوالدين كندين من مقاطعة نوفا سكوشا وقد كانت والدته “لولا” تعمل كطبيبة، وبعد أن بلغ 16 عام عادت العائلة الى كندا واستقرت منذ عام 1915 في ولاية أونتاريو الكندية، وبعد دخل قسم الآداب في جامعة تورنتو، اضطر للالتحاق بالجيش الكندي في عام 1918، ليكون من عناصر اللواء الثاني المدرع أثناء الحرب العالمية الأولى.

تشارلز بست

تشارلز بست

تزوج تشارلز بست في مدينة تورنتو سنة 1924 من السيدة مارغريت هوبر ماهون، وقد أثمر زواجهما عن ولادة ولدين هما: هنري بروس ماكلويد وهو دكتور مؤرخ تولى رئاسة جامعة لورانس بسادباري، والآخر هو تشارلز الكسندر بست الذي كان سياسي معروف.

حياة تشارلز بست المهنية:

بعد نهاية الحرب العالمية الأولى عاد العالم الكبير في عام 1921 الى جامعة تورونتو، وأكمل دراسته حتى تخرج من قسم علم وظائف الأعضاء والكيمياء الحيوية.

عمل العالم الطبي الكبير أثناء دراسته مع البروفيسور جون مكليود وكان مساعد باحث رفقته، ثمّ جاءت فرصته الذهبية لأن يعمل مع العالم مكليود والطبيب الكبير فردريك بانتنغ خلال تجاربهما ودراساتهما على الأنسلولين الذي يستخرج من خلايا البنكرياس، والذي شكّل اكتشافه ثورة طبية لمرضى السكري، ويعد أن كانت النتائج غير مشجعة في عام 1921،لكن ذلك لم يمنع العلماء الكبار من متابعة عملهم حتى نجحوا وتمت تجربة الأنسولين في عام 1922.

على الرغم من أنه كان في الثالثة والعشرين من عمره فقط إلا أنه أشرف على إنتاج إبر النسولين التابعة لشركة Eli Lilly Pharmaceutical الكندية، وتولى مهمة التواصل بين مختبرات كونوت للأبحاث الطبية في مدينة تورنتو الكندية مع مختبرات أبحاث الشركة في الولايات المتحدة وبالتحديد في مدينة إنديانا بوليس.

إقرأ أيضاً:  توماس إديسون - قصة حياة مخترع المصباح Thomas Edison

نال العالمان جون مكليود وفردريك بانتنغ في شهر أكتوبر سنة 1923 جائزة نوبل في الطب، لاكتشافهما الأنسولين وقد حرم تشارلز بست من مشاركتهما الجائزة لأنه كان طالباً ولم يتخرج بعد، فما كان من البروفيسور فردريك بانتينغ إلا أن أعلن مشاركته تشارلز بست الجائزة ومنحه نصف ما حصل عليه من الجائزة المادية، كتقدير للجهود الهائلة التي بذلها في الأبحاث التي أوصلت لاكتشاف الأنسولين.

انتقل تشارلز بعد ذلك الى لندن وحصل من جامعتها في عام 1928 على شهادة الدكتوراه بالعلوم، وفي عام 1929 بات بروفيسور في علم الوظائف بجامعة تورنتو ليخلف المنصب الذي كان يتولاه البروفيسور جون مكليود.

لم تتوقف أبحاث تشارلز بست حتى اكتشف أنزيم الهيستاميناز والكولين، ووصل في عام 1935 الى اكتشاف مضاد لتخثر الدم عبر تقنية الهيبارين، والتي استخدمت بشكل كبير منذ سنة 1940.

انضم العالم الكبير مع بداية الحرب العالمية الثانية الى مشروع كندي عسكري مهم في عام 1939 ساهم في الوصول الى مصل الدم الجاف الخاص بالاستخدامات العسكرية، ونال منذ عام 1942 رتبة ملازم أول وبات رئيس وحدة الأبحاث الطبية بالقوات البحرية الكندية، ثمّ أصبح نقيب جراح في عام 1943.

وبعد نهاية الحرب عاد لأبحاثه الخاصة بمرض السكري، وبات مستشاراً في لجنة البحث الطبي بمنظمة الصحة العالمية واستمر بعمله حتى عانى من أمراض كبيرة عام 1965.

كان العالم الكبير مريضاً ومما زاد من سوء حالته الصحية وفاة ولده الكبير تشارلز الكسندر بأزمة قلبية، ليتوفى تشارلز بست في مستشفى تورنتو بتاريخ 31 مارس 1978 عن عمر 79 عام.

إقرأ أيضاً: برنار ستيغلر – قصة حياة السارق الذي بات من أهم فلاسفة العصر

إتبعنا على مواقع التواصل الآن 😍👇