الفارابي - قصة حياة محمد الفارابي فيلسوف العرب وأبو الموسيقى
علماء

الفارابي – قصة حياة محمد الفارابي فيلسوف العرب وأبو الموسيقى

الفارابي – قصة حياة محمد الفارابي العالم والطبيب فيلسوف العرب وأبو الموسيقى

الفارابي
فيلسوف العرب

محمد بن محمد بن أوزلغ بن طرخان الفارابي ، أبو نصر عالم وفيلسوف وطبيب عربي من أصل فارسي .

ولد عام 260 للهجرة الموافق 874 ميلادي في مدينة فاراب الواقعة في إقليم تركستان ، والده كان يعمل كقائد للجيش ، وتجول في عدد من المدن و البلدان كبغداد ودمشق .

بدأ بنهل العلم في سن مبكرة في مدينته فاراب ، فاطلع على الآداب ، العلوم ، اللغات ،  والفلسفة التي عشقها وأدمنها  .

بعد ذلك رحل عن بلاده نحو عاصمة الخلافة العباسية بغداد فوصل إليها في العام 310 ، ونهل من علمائها الشيء الكثير ، واطلع على الكتب الموجودة في دار الحكمة .

في بغداد درس الفارابي الفلسفة على يد متى بن يونس ، والذي كان من أشهر المترجمين ،ومتقنا للغة اليونانية ، ودرس العلوم على يد ابن السراج ، وعشق الموسيقى عشقا كبيرا فقام بدراستها .

بعدها قرر الفارابي الرحيل عن بغداد بعد أن أتم علومه فيها وانتقل إلى حلب ليعيش تحت رعاية سيف الدولة الحمداني ، والذي أكرم وفادته وأجزى له العطايا .

وانكب الفارابي على الكتابة والتأليف فلم يتزوج بل عاش حياة زهد وتقشف .

الفارابي - قصة حياة محمد الفارابي فيلسوف العرب وأبو الموسيقى
الفارابي – قصة حياة محمد الفارابي فيلسوف العرب وأبو الموسيقى

وعشق حياة العزلة والوحدة بعيدا عن ضجيج الناس وضوضائهم ، لكي يتأمل ويفكر  .

وبعد أن عاش حياة رغيدة في حلب انتقل نحو دمشق ، وهناك وجد في غوطتها الغناء مجالا مناسبا للتأليف والإبداع ، وأصبح يقضي جل وقت على ضفاف نهر بردى يكتب ويبدع ويؤلف .

كان غزير العلم والإنتاج ، وألف عددا كبيرا من الكتب ضاع نصفها وتمت طباعة نصفها الآخر، ولم تقتصر مؤلفاته على مجال واحد بل تعددت ، فكتب في  الموسيقى ، الفلسفة ، المنطق ، العلوم ، التصنيف ، والسياسة والاجتماع .

أطلق عليه ألقاب عديدة منها أبو الموسيقى ، وفيلسوف العرب .

قضى آخر أيامه بين أحضان غوطة دمشق حتى وفاته المنية فيها عام 339 هجري الموافق 950 ميلادي عن عمر يناهز السادسة والسبعين عاما تاركا خلفه إرثا كبيرا  خلد ذكراه .

أبرز أعماله :

كتاب الخرافة الكبير .

الواحد والوحدة .

الزمان.

المكان .

صناعة علم الموسيقى .

الموسيقى الكبير .

العلم الطبيعي .

النفس والعالم .

إحصاء العلوم والتعريف بأغراضها .

جوامع السياسة .

كتاب طوبقيا  .

المقولات .

أصول علم الطبيعة .

مراتب العلوم .

آراء أهل المدينة الفاضلة .

شرح كتاب الخطابة لأرسطو .

إقرأ في نجومي أيضاً: الكندي – قصة حياة الكندي فيلسوف العرب وطبيبهم في العصر العباسي

تعليق واحد

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *