الخوارزمي - قصة حياة محمد الخوارزمي أبو الرياضيات
علماء

الخوارزمي – قصة حياة محمد الخوارزمي أبو الرياضيات

الخوارزمي – قصة حياة محمد الخوارزمي أبو الرياضيات ومعلم الأمين والمأمون والمعتصم

الخوارزمي

أبو الرياضيات

محمد بن موسى الخوارزمي أبو عبد الله ، عالم رياضيات وفلك وجغرافيا عربي ولد في عام 164 للهجرة الموافق  781 ميلادي في قرية القرطل القريبة من بغداد عاصمة الدولة العباسية لعائلة ميسورة من خوارزم ،  فكان والده يملك أراضي واسعة عمل بها الخوارزمي في صغره  .

وعلى الرغم من ميله للهو وركوب الخيل  إلا أنه بدأ بنهل العلم منذ الصغر ، وأبدا ميلا واهتماما نحو الرياضيات ، فقام والده بإرساله نحو العاصمة بغداد والتي كانت تشهد حركة ترجمة ونقل كبيرة،  فرحل نحو بغداد وبدأ الاتصال بعلمائها ، ومال نحو الرياضيات والجغرافيا والفلك ، وبرع فيها .

وعندما بحث الخليفة العباسي هارون الرشيد عن معلم لأبنائه الأمين والمأمون والمعتصم نصحه أحد أساتذة الخوارزمي به، فقام الخليفة باختباره ، وعندما لاحظ تفوقه في الرياضيات ، وإجاباته الدقيقة عينه كمعلم لأبنائه  .

وبعد أن وصلت الخلافة للمأمون قام بتعيينه أمينا للخزانة بمكتبة القصر ، وفي مكتب القصر قام الخوارزمي بقراءة الكتب الهندية ، وألف كتابا أسماه السند هند الصغير ، مستفيدا من انتصار الخليفة على الزلط، وقمعه لثورتهم ، وأسره للعالم كانكاه ، والذي قام بتعليمه عدد كبير من أسرار الرياضيات الهندية .

الخوارزمي - قصة حياة محمد الخوارزمي أبو الرياضيات
الخوارزمي – قصة حياة محمد الخوارزمي أبو الرياضيات

وبعدها قام بتأليف كتاب الجبر والمقابلة ، واحتاج عدة سنوات حتى أتمه بعد أن قام بجمع مخطوطات الجبر المتفرقة  ، فقام في كتابه بتغطية المعادلات الخطية والتربيعية .

ولم تتوقف إبداعاته على الجبر فحسب ، فاطلع على علم الرياضيات عند الهنود وقام بإدخال الأرقام الهندية والتي نستخدمها في وقتنا الحالي ( 1-2…….) .

كما أنه قام بإدخال الصفر الأمر الذي جعل من الرياضيات مادة سهلة ، ومكن الدارسين من اقتحام أسرارها بكل يسر وسهولة .

ولم تتوقف إسهاماته على الرياضيات فحسب ، فقام بتنقيح نسخة من كتاب الجغرافيا لبطليموس ، ولم يبق من هذا الكتاب القيم سوى نسخة موجودة في جامعة ستراسبورغ .

أُطلق عليه ألقاب عديدة أشهرها أبو الرياضيات ، والخوارزمي نسبة لخوارزم  .

توفي في بغداد عام 242 للهجرة  الموافق 847 ميلادي عن عمر يناهز  الثمانين عاما ، تاركا خلفه إرثا علميا ضخما خلد اسمه بين كبار العلماء في العالم .

أبرز أعماله :

كتاب الجبر والمقابلة .

العمل بالإسطرلاب .

الزيج الأول .

السند هند الصغير .

كتاب صورة الأرض .

كتاب عن ظهور الأرض .

إقرأ في نجومي أيضاً: الفارابي – قصة حياة محمد الفارابي فيلسوف العرب وأبو الموسيقى

2 تعليقان

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *